قصص أطفال

الأرنب المشاكس أرنوب قصة مسلية من حكايات جدتي سعاد

الأرنب المشاكس أرنوب

جميلة هى تلك القصة التي نحكيها لأطفالنا الصغار قبل النوم ، فهي تغير فكرهم وتجعلهم يتعلمون شيء مفيد ونافع بالحياة واليوم تحكي لنا الجدة سعاد قصة بعنوان الأرنب المشاكس  أرنوب قصة تربوية هادفة  ومسلية للأطفال الصغار ، بقلم منى حارس من قصص جدتي سعاد .

 

الأرنب المشاكس أرنوب

حكايات جدتي سعاد
حكايات جدتي سعاد

 

جلست الجدة سعاد في غرفتها تقرأ في أحد الكتب وهنا دخل الصغير مروان وأخذ يلعب بالكرة بالغرفة ، فقالت الجدة بعتاب : يا مروان أنا أقرأ يا بني ولا أريد إزعاج رجاء ، فقال مروان ولكنني أريد اللعب يا جدتي وأمى ترفض أن ألعب في الصالة ، وتقول لي الكرة سوف تحطم الأشياء ولا تزعجني أريد الراحة قليلا والنوم وقت القيلولة ،  وأنا أريد اللعب فماذا أفعل  فلا يوجد غير غرفتك ألعب فيها ، قالت الجدة سعاد : إلعب بشيء أخر ، ولا تزعج أحد يا بني فأنا أيضا أريد الراحة والقرأءة قليلا ، وأمك تريد الراحة والنوم  ولكن لا تلعب بالكرة في المنزل يا بني حتى لا تحطم شيء ولا تكن كالأرنب المشاكس ، فقال الصبي : وما هي قصة الأرنب المشاكس يا جدتي رجاء ، أخبريني القصة من فضلك ، وسوف أتوقف عن لعب الكره .

أقرأ ايضا قصص من قصص جدتي سعادالعطف على المساكين يا مروان قصة من قصص جدتي سعاد

قالت الجدة سعاد سوف أخبرك يا مروان القصة تعالى يا بني ضع الكرة وأجلس بجواري ، جلس الطفل بحماس ليستمع لقصة الأرنب المشاكس كما وعدته الجدة سعاد ، قالت جدتي سعاد ، كان يا ما كان في تلك الغابة البعيدة هناك ، كانت الحيوانات تعيش في سلام وأمان كبير يحبون بعضهم البعض ويلعبون ويأكلون ويستمتعون ، وكان الأسد هو ملك الغابة كان يحكم بالعدل بين الناس ويحبه الجميع لعدله وحكمته الكبيرة ، وكان من بين الحيوانات العديدة يعيش أرنب مشاكس يدعى أرنوب المجنون ، ولقد أطلقوا عليه المجنون لأنه كان مجنون ومتسرع ومشاكس لا يهتم بأحدسوى مصلحته ولعبه ، يلعب طوال اليوم في الغابة الكبيرة حت أشعة الشمس الحارقة ، ولا يسمع كلام أحد بأن عليه الراحة قليلا والنوم وقت القيلوله حتى يتمتع بصحة جيدة ، كان أرنوب يرفض البقاء بالمنزل ويلعب ويلعب ، بلا توقف ويزعج الجميع وهم نائمون وكانت الحيوانات منزعجة بشدة منه ومن لعبة المستمر وازعاجة لهم .

اقرأ ايضا قصص تربوية هادفة من حكايات جدتي سعاد النملة وحبة التفاح من حكايات جدتي سعاد بقلم منى حارس

وقررت الحيوانات أن تلقن الأرنب امشاكس درسا ليتعلمأن يحترم أوقات نومهم وراحتهم من العمل ، انتظرت الحيوانات حتى ميعاد نوم الأرنب أرنوب وذهبوا جوار بيته وأخذوا يلعبون بالكرة ويضحكون ويغنون بصوت عالي كما يفعل الأرنب معهم .

القرد ميمون من قصص جدتي سعاد لتعليم الأطفال كيفية أحترام الأخرين بقلم منى حارس

خرج لهم أرنوب وهو متعب وقال لهم : ماذا تفعلون يا حيوانات أنا متعب وهذا وقت النوم ارجوكم ارحلوا لأنني أريد الراحة والنوم ، رفضت الحيوانات الرحيل واخذوا يغنون ويلعبون بصوت عالي جدا ومرتفع ، ولم يستطع أرنوب النوم وكان يشعر بالتعب فأخذ يبكي بشدة كبيرة وهو يترجاهم أن يبتعدوا ويدعوه لينام فهو مرهق بشدة   ، اقترب منه الفيل فلفول وقال له : هل رأيت حالك يا أرنوب الآن وتعبك فهذا هو حالنا أيضا عندما تزعجنا كل يوم في وقت راحتنا ، هل شعرت بنا الآن يا أيها الأرنب المشاكس ، هز رأسه قائلا بندم : نعم يا عم فلفول أنا أسف لم أكن أعلم بأنني أزعجكم هكذا ، ومن يومها تعلم أرنوب بأن للعب مكان مخصص ووقت محدد ويجب عليه احترام الأخرين حتى يحترموه ، وهنا قال مروان وهو يضحك لجدته سعاد : لقد فهمت المغزى يا جدتي وتعلمت الدرس جيدا ، لن أزعج أحد مرة أخرى وقت راحته ، ابتسمت الجدة سعاد وهي تقول لحفيدها الصغير ، بارك الله فيك يا بني هكذا الطفل الجيد يجب أن يحترم الآخرين حتى يحبه ويحترمه الجميع .

 

مع تحياتي

منى حارس

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق