قصص مضحكة

مواقف مضحكة عراقية من جميع أنحاء العراق

مرحبا بكم فى قصص واقعية حيث نعرض لكم كل يوم المزيد والمزيد من القصص الجميلة والحصرية ، واليوم نعرض لكم فى قسم  قصص مضحكة بعض المواقف التى وقعت أحداثها فى دولة العراق الشقيق ، فهيا بنا معا لنضحك معا على مواقف مضحكة عراقية

 

مواقف مضحكة عراقية
مواقف مضحكة عراقية

 

1- ذهب أحد الأكراد إلى الطبيب ليفحصه ليعرف السبب فى عدم إنجابه ، وبعد ان انتهى الطبيب من فحصه ، سأله الكردى قائلا:

دكتور أنى ما يصير عندى أطفال؟

فسأله الطبيب: من الذى لا ينجب فى عائلتكم ؟

فأجابه الكردى :أبى !!

فقال له الطبيب متعجبا : إذن ومن اين أتيت أنت ؟

قال له الكردى : من السليمانية ..

 

2-كان هناك لأحد العراقيين الذين اشتهروا بمغازلتهم للسيدات ،وفى أحد الأيام قام بكتابة رقم هاتفه بخط كبير على لوحة وركب سيارته وبينما كان يسير فى الطريق مر بجانبه اتوبيس كبير وزجاجة لا يظهر شيئا فظن أنه باص مخصص للسيدات فقام بحمل اللوحة المكتوب عليها رقمه وظل يرفعها بجوار شباك الباص تارة من جهة اليمين وتارة أخرى من جهة اليسار وظل هكذا عدة مرات حتى انفتح الشباك فتهللت أساريرة ظنا منه أنها احدى الفتيات ولكنه صدم حينما وجد العمال يطلون من شباك الباص ويقذفونه بأدواتهم وهو لا يدرى كيف يهرب من الإصابات

 

3-يحكى احد الشباب أنه فى يوم ما قام بضرب أخيه الصغر نظرا لشقاوته المبالغ فيها ، ثم دخل غرفته ليصلى صلاة العصر وبينما هو يصلى قام أخوه الصغير بدافع الإنتقام بوضع ملعقة أمامه على سجادة الصلاة قائلا له : لكى تعبدها وتدخل النار !!

ولم أستطع ساعتها أن أتمالك نفسى من الضحك أو أكمل الصلاة

 

4-كان عبد الله بن أحمد الرملى يعمل مؤذا بالجامع الأموى بالموصل فبلغ قاضى القضاة بالمدينة أنه كثير الحلف بالطلاق ، فقام قاضى القضاة باستدعاءه إلى مجلس القضاء وقال له : لقد بلغنى أنك كثير الحلف بالطلاق وهذا شيئ لا يطليق بعملك كممؤذن فلا تفعل هذا مرة أخرى

فرد عليه عبد الله بن أحمد الرملى قائلا: لا على الطلاق لم يحدث يا حضرة القاضى !!

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق