قصص جن

مستشفى الدمى المسكونة عن اشهر الدمى المسكونة في العالم

مستشفى الدمى المسكونة

ونستكمل سلسلة أشهر الدمى المسكونة حول العالم ، فالكثير من الدمى من حولنا والكثير من الالعاب التي تحيط بنا ويلعب بها أطفالنا ، وتسعدهم ولكن ماذا ان كانت تلك الدمى مسكونة بالاشباح والجن فماذا سنفعل وقتها ، واليوم استكمل معكم عن اشهر الدمى المسكونة في العالم ومستشفى الدمى في سيدني .

مستشفى الدمى في سيدني

مستشفى الدمى المسكونة
مستشفى الدمى المسكونة

لقد اصبح من السهل ان يحصل الاطفال على الدمى من اي مكان ومتجر لبيع الدمى ، ولكن الغريب فهناك في سيدني مستشفى خاص لاصلاح الدمى للاطفال واعادتها لوضعها الطبيعي واصلاحها ، ولقد تم افتتاح المستشفى منذ اكثر من قرن من الزمن ، م افتتاحها عام 1913 من قبل السيد هارولد شابمان ، كتوسعة لمتجره العام ، حيث كان يبيع الدمى التي يستوردها شقيقة من اليابان ، وكان خلال الشحن هيكل الدمى المطاطى يتعرض للخدش ويتمزق في بعض الاحيان ، وكان هارولد يهتم بتصليحها وعندما شاهد الزبائن المتجر لهارولد وهو يصلح الدمى ، بداوا في احضار دمى اطفالهم لاصلاحها وهكذا تطورت حرفته حتى تحول المتجر العام الى مستشفى لتصليح الدمى الاصلية المكسورة .

اقرا ايضا قصص مرعبة عن الدمى

اشهر الدمى الحقيقية المسكونة في العالم الدمية التي تشيخ

في عام 1930 م تولى ابن هارولد شابمان اعمال والده ونقل المسشفى الى مقر جديد ، اوسع كما طور اعماله لتشمل اصلاح السلع الجلدية وحقائب اليد والقفازات واللعبوالمظلات وكل شيء من هذا القبيل ، جاءت الطفرة الحقيقية للمستشفى عام 1939 خلال الحرب العالمية الثانية ، عندما اصبحت الموارد شحيحة وكانت اللعب الوحيدة التي يحصل عليها الاطفال هي اللعب التي يملكونها بالفعل ، فاصبح اصلاحها ضرورة وانتشت بذلك هذه الحرفة .

 

ويهتم اليوم السيد جيف شامبان بسيير وادارة مستشفى الدمى وهو حفيد هارولد الذي استمر في تنفيذ الاصلاحات بنفس الشغف والحماس الذي عرف به والده وجده ، هذا المستشفى لم يتوارثة الجيل الثالث من ملاكه فحسب بل وحتى الاطباء او المصلحين الذين نقلوا هذه الحرفة الى اولادهم واحفادهم  ، يعمل مستشفى الدمى مثل اي مستشفى حقيقي اذا يعتمد على اخصائيين من ذوى مهارات والخبرة ، كل في مجاله حسب تخصصة ويهتم المستشفى بتصحيح  عدد لا يصدق من الدمى العتيقة والحديثة واللعب اللينة وعربات الخيول الهزازة وحتى حقائب اليد والمظلات والخزف قام المستشفى بتصليح اكثر من 3 ملاين دمية .

اقرا ايضا عن اشهر الدمى المسكونة بالعالم

أشهر الدمى المسكونة في العالم بقلم منى حارس

يقول جيف وهو حفيد شابمان لا يوجد اجمل من رؤية الابتسامة على وجوه الفتيات وهن يستلمن ، دميتهن بعد اصلاحها  ويرونها عادت كما كانت من قبل في الاول ، وذكر ان بعض الاطفال يذرفون الدموع عند ترك لعبهم العزيزة على قلوبهم في المستشفى ولكنهم يرجعون بدموع الفرح ، عند استلامها بعد اصلاحها وعودتها لحالتها الاصلية مرة اخرى .

اقرا ايضا قصص رعب

الدمية البريطانية المسكونة قصة رعب حقيقية عن أشهر الدمى المسكونة بالعالم

وبالرغم من العمل الاحرافي الرائع والمبهر الذي يقوم به هذا المكان والعاملين بداخله الا ان المكان قد يكون مرعبا لدى البعض بسبب الكم الهائل من الدمى المتناثرة والجالسه في كل مكان داخل المبنى ، دمى كثيرة ومرعبة مختلفة الاشكال والاحجام وكل دمية بجوارها دمية اخرى ينظرون لها واعينهم لا تفارقك اينما ذهبت ، فربما بعض تلك الدمى مسكونة بالاشباح فالكثير منهم يحركون ليلا من اماكنهم وبداخلهم اشباح وارواح شريرة جدا ، فكل من يزور المكان يشعر بالرهبة الكبيرة والخوف ، لان الدمى تنظر لك بطريقة غريبة جدا ومفزعة تشعر من موجود بالخوف الكبير والهلع الشديد .

ويتبع المقالات لنتحدث عن اكثر الدمى المرعبة والمخيفة حول العالم ، لو حضرتك عندك قصة رعب او موقف غريب مريت بيه ممكن تبعتهلنا وتكتبه في التعليقات او ابعتهلنا على بيدج للرعب وجوه كثيرة بقلم  د منى حارس لنتعرف على اكثر ما يخيف العالم بالوطن العربي والعالم .

 

يتبع

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق