قصص جن

محاكمة الجن للبشر قصة رعب على لسان صاحبها بقلم منى حارس

قصص رعب حقيقية

وهل يحاكم الجن البشر على أذيتهم لهم ، وهل ينصبون لهم المحاكم ويعينون القضاة والمستشارين لسؤالهم ، وماذا ستكون شكل المحكمة يا ترى وقتها ، وهل تعتقد بأن الجن عادل في حكمه أم إنه مثل البشر سيضع الكثير من الإمور في عقله قبل النطق بالحكم في نهاية الجلسة ، وهل سيشهد الجن بالحق ، أم بالزور كما تفعلون أنت ، في الحقيقية الجن ليس كاذبا أبدا ، ويحكم بالعدل وسوف تعرفون صدق كلامي من خلال تلك القصة الغريبة عندما قتل أحدهم أحد أبناء الجن عندما أخطأ ، اقدم لكم اليوم في موقع قصص واقعية قصة بعنوان محاكة الجن للبشر قصة رعب بقلم منى حارس .

 

محاكمة الجن للبشر قصة رعب بقلم منى حارس

 

 

كنت اعيش في محافظة اخرى واعمل فيها ، اسكن هناك مع بعض الاصدقاء في العمل وكانت هناك قطتان تأتيان  كل يوم لأخذ الطعام  من المطبخ وعندما  اضربهم تهربان ، وفي مرة من المرات كنت في المطبخ  ودخلت القطتان واخذت قطعة من اللحم الذي كنت اعده للعشاء وحاول سرقتها ، ولكنني ضربتها على رأسها بيد الهون النحاسية دون قصد على راسها فماتت القطة في الحال وهربت الاخرى .

شعرت بالضيق الشديد فلم أكن أريد قتل القطة أبدا ، ومسكت القطة ووضعتها في كيس بلاستيك والقيتها في صندوق القمامة خارج المنزل ، وبعد قليل رن جرس الباب ، وهنا وجدت شرطي يسأل عني ، وعندما سألته ماذا حدث طلب الشرطي أن  أذهب معه إلى قسم الشرطة لبعض الإجراءات الضرورية .

ذهبت معه  وركبت السيارة وذهبنا إلى مكان  بعيد ، لا أعرف  أين هو فوجدت الكثير  من الناس  تقف ، وأصوات عالية مرتفعة ووجدت نفسي أمام رجل له هيبة كبيرة ، وكأنه قاضي شيخ قبيلة  لا اعرف ولكنه صاحب هيبة كبيرة .

ووجدت نفس القطة التي كانت تأتي إلى مطبخنا  تسرق الطعام مع القطة التي قتلتها ، كانت القطة واقفة أمام الشيخ  وكان يسألها عن الذي حدث ، فقالت القطة وسردت القصة بكل أمانة وصدق ولم تخفي شيئا كنت استمع لها وانا لا اصدق كيف تتحدث القطط لا افهم يبدوا انني فقدت عقلي وجننت .

فقال الشيخ بصوت رصين عالي : يبدو أن صاحبنا مخطئ  تماما ولولا شهادة القطة التي جاءت في صالحك  ايها الفتى ، لما رجعت سالما إلى منزلك  الآن ولكن كان هناك الكثير من المعترضين لم يرضوا بالحكم وحاولوا الصراخ مطالبين بالقصاص والعدل .

لكن الشيخ قال بصوت قائلا : لقد جنى ابنكم على نفسه  ، عدت إلى المنزل وانا لا أدري كيف عدت ولا كيف وصلت اصلا ولكنني كنت متعب جدا اشعر بالصداع لا اعرف هل ما حدث كان حقيقي ام لا ،  ولكني اكتشفت أن رفاقي في السكن وزملائي  كانوا يبحثون عني في كل أقسام الشرطة لمدة ثلاثة ليالي دون ان يعثروا لي على مكان ، لا أدري كيف مرت الأيام الثلاثة  اصلا ولا ما الذي حدث ، لأنني لم اغب عن المنزل سوى لحظات قليله جدا وليست أيام كما يدعون ،  ولكن لا اعرف هل كنت احلم  هل فقدت الوعي والزمن لفترة لا أعرف ماذا حدث لي فيها هل ما حدث  أصلا يومها وما شاهدته من محاكمة من الجن حقيقي إلى اليوم لا افهم شيء .

اذا كنت عشت قصة رعب مخيفة او موقف مرعب ، أو أحد من أصدقائك أرسله لنا في التعليقات واذكر اسم بلدك لنتعرف على أكثر ما يخيف الانسان في العالم والوطن العربي .

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق