قصص أطفال

ما أجمل صلة الأرحام في العيد من حواديت جدتي سعاد 

من حواديت جدتي سعاد

ما اجمل تلك الحدوتة التي تحكيها لطفلك قبل النوم ، فتدخل الى عقله الصغير فكرة وتعلمه بيها هدفا وتربية على مبدأ يغير حياته وسلوكياته حتى يكبر ، واليوم في موقع قصص واقعية اقدم لكم قصة ما اجمل صلة الارحام في العيد من حكايات جدتي سعاد .

ما اجمل صلة الأرحام في العيد من حواديت جدتي سعاد

 

كانت الجدة سعاد ترتدي ثيابها استعدادا للخروخ هي والأب ، فدخلت الطفلة الصغيرة سلمى تستفسر من الجدة قائلة : هل ستخرجين في نزهة يا جدتي  سعاد وتتركيني بمفردي في المنزل في العيد ،  ابتسمت الجدة وقبلت الصغيرة قائلة : لا يا سلمى ستأتين معنا يا حبيبتي لزيارة عمتك منار .

فشعرت الصغيرة  بخيبةُ الأملِ على وجها والحزن وقالت  : يا جدتي انه العيد ، اريد الذهاب إلى الملاهي او حديقة الحيوان وليس ازرو احد ، فكل  يومين أذهب  لزيارة عائلة  معكم خالتي وعمتي وجدي مراد و…ولكن اليوم هو العيد لا أريد زيارة أحد أبدا أريد الخروج للتنزه يا جدتي سعاد ، فلماذا نزور اقاربنا لا افهم ؟

 

ضِحكت الجدة سعاد بهدوء وهي تهز رأسها  قائلة :  وماذا في هذا يا سلمى ، . ألَا تعرفين  أن  زيارة  الاقارب وودهم  والسؤال عنهم امر مهم جدا في ديننا ووصانا الله بيه والرسول محمد صلى الله عليه وسلم ، ظهرت الدهشةُ على وجه سلمى الصغيرة وقالت بتعجب : أمرنا الله والرسول  بأن نزور أقاربنا يا جدتي ولكن لا افهم لماذا فماذا سيستفيدون ؟

 

قالت الجدة سعاد بهدوء للصغيرة حفيدتها : نعم يا سلمى لقد أمرنا  الله عز وجل بصِلَة الأرحامِ ، وزيارة الاقارب والسؤال عنهم  والتواصل معهم  وودهم حتى لا  تنقطع الصلة بينَنا والمودة والرحمة ، فكلما زرنا اقاربنا كلما اقتربنا اكثر منهم والف الله بينا قلوبنا يا حبيبتي وانتشر الحب والسلام والرضى بين الناس ، فوجب علينا السؤال عن الاقارب ومساعدتهم ان كانوا محتاجين لشيء والوقوف معهم  حتى يسود المجتمع الحب والوئام يا سلمى هل عرفتى ، ككما اننا في عيد ولابد من زيارة الاقارب والتقرب منهم  والسؤال عنهم .

 

وهُنا قالتْ الطفلة سلمى :  فهمت يا جدتي سعاد وسوف آتِي معكم   ما دامتْ صِلةُ الأرحام هاما جدا ونتقرب بيها الى للهِ عزَّ وجلَّ ، ذهبوا جميعا الى العمة منار وا ستقبلتهمُ العمَّةُ بترحابٍ كبير جدا وحفاوة ، وقدَّمتْ  المشروباتِ اللذيذةَ والكعك والبسكويت والترمس والسوداني والكثير من الحلوى ،  واعطت سلمى عيدية ومبلغ كبير من المال حتى تشتري لعبة  ، واعطتها الشكولاته بالبندق وفرحت سلمى كثيرا .

 

اخذت الشيكولاتةَ وهي سعيدة جدا وقالت : سوف ازورك كل فترة يا عمتي منار ولن انقطع عن زيارتك ابدا  بعدَ الآنَ يا عمَّتي الغاليةُ  ، فلقد علَّمنتي  جدتي اليوم ان زيارةَ الأقاربِ تُرضي اللهَ عزَّ وجل وتقربنا منه  ، ابتسمت العمة منار وقبلت الطفلة وهي تقول : يا سلمى ان صلةُ الأرحام بين الأقارب تجعلُنا نحب بعضنا أكثرَ ، ولذا قال اللهُ عزَّ وجل إن الرحم مشتق مشتق من اسمه ، ومن  وصل رحمه  يصلهُ الله ومَن قطعها يقطعه الله وجل ، تعلمت الصغيرة شيء هام جدا لابد من زيارة الاهل والاقارب في العيد وفي الايام العادية وكل عام وانتم بخير .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق