قصص أطفال

ماذا يرى السنجاب قصة مسلية وجميلة للأطفال قبل النوم

ماذا يرى السنجاب

ما أجمل قصص الأطفال التي نحكيها لأطفالنا الصغار  ، فهي تعلمهم الكثير من العبر والأشياء المفيده التي تنفعهم في حياتها و في المستقبل ، واليوم أقدم لكم قصه جميله  ومسلية ، عن ذلك السنجاب وماذا رأى في موقع قصص واقعيه ، واليوم اقدم قصه جميله بعنوان ماذا راى السنجاب قصه مسليه وجميلة  للأطفال قبل النوم .

 

ماذا رأى السنجاب

ماذا يرى السنجاب
ماذا يرى السنجاب

خرج ثعبان صغير من ثعابين الحشائش غير الضاره ، يبحث عن طعام بعد أن أكل  وشبع ، بحث عن مكان رطب لينام فيه ، فلقد كان يوم حار ومرهق ، عندما وجد المكان الرطب ،  وكان مغطى بحشائش نام تحت شجره ، نام الثعبان نوم عميق ، ولأن ثعبان الحشائش لونه أخضر  ، فلم يستطيع أحد ان يفرق بينه و بين الحشائش  الخضراء ، من تحته فكان مطمئنا جدا ،  انه لن يزعجه احد ، ولكن فوق الشجرة كان يعيش سنجاب ، وكان شعاعا من ضوء الشمس  يتخلل ، خلال اوراق الشجر وينعكس على جلد الثعبان ، ويعطيه لمعان وبريق كان الضوء المنعكس من شعاع الشمس ، ليخرج من جلد الثعبان ضوء براق ولامع  .

 

عندما شاهده السنجاب ، وشاهد ذلك البريق  بدا السنجاب يتصرف ، ويتحدث بصوت عالي مزعج  وكانت هذه هي عادته  ، عندما يرى شيئا غير عادي ، في تلك الاثناء كان هناك صيادا ، بصطاد في هذه المنطقه من الغابه ، لفت نظره السنجاب بصوته العالي ،  فنظر إلى السنجاب وقال اهلا يا صغير ، وتساءل يا ترى ماذا يرى السنجاب  ، حتى يصدر  هذا الصوت المزعج لهذه الدرجه  ، اقترب الصياد من الشجره،  وشاهد شعاع الشمس الذي يتخلل اوراقها  ، وينعكس على جلد الثعبان ويصنع هذا البريق ، ضحك  الصياد وقال هل هذا كل شيء ، مجرد ثعبان حشائش غير ضار  ، وايضا لحمه ليست طيبه .

 

و صار الصياد وابتعد عن المكان  وهو يضحك على السنجاب ، بعد لحظات مر صيادا اخر ، وسمع  صوت  السنجاب قال القي نظره على هذا الشيء  ، الذي يراه السنجاب ،  ويتحدث عنه  وبمجرد ان شاهد ثعبان الحشائش  ، قال بامتعاض لن تشكرني زوجتي  اذا اخذت لها هذا الشيء الى طعام العشاء  ، ولن اقتله ما دام لا يضر احد ،  وسار  الصياد مبتعدا عن المكان  ، في تلك الاثناء كان  هناك ثعبان كوبرى مختبئا في مكان قريب بين  الاعشاب طويلا  ، كان مجهدا من مطارده الصيادين ، له في ذلك الصباح ،  فبالرغم من خوف الصيادين من السم الذي يقذفه الكوبرى من فمه إلا أنهم يصنعون من لحمه  لحمة لحوم طيبة ، وجلده يصنعنون منه اشياء ثمينة .

قصة إسلام أبو بكر الصديق رضى الله عنه قصص دينية للأطفال

وعندما راقب ثعبان الكوبرى  الصيادون الذين شاهدوا ثعبان الحشائش ، ولم يقتله قال لابد أن هذا المكان مسحور  ، حيث تستطيع الثعابين ان تنام فيه ولا يزعجها احد  ، ويقتلها لذلك رفع راسه وفرد جسمه وزحف حيث ينام ثعبان الحشائش  ،  عندما وصل الي غايته واخرج لسانه  ، احدث صوتا مثل الصفير  ، سمعه الثعبان الصغير  فقام من نومه مذعورا ، فهو يعرف هذا التغيير وجري تاركا المكان خوفا من ثعبان الكوبرا القاتل   ، قال تعبان الكوبرا لنفسه انه يستطيع أن ينام وأخيرا بدون ان يزعجه احد ،  رقب السنجاب المشهد الذي حدث تحت الشجره  ، واستمر في الصراخ والصوت العالي متعجبا  بصوت اعلى من قبل ،  لكن الكوبرا  لم يزعجة الصوت ومعتاد سماع مثل هذه الأصوات .

الدوده الشقية والأرنب والخرتيت والفيل قصة كوميدية مسلية للأطفال عن الشجاعة

نام الثعبان مطمئنا في ذلك المكان  ، وجاء صياد أخر إلى المكان وكان يائسا لأنه لم يصطاد شيئا منذ الصباح الباكر ، ولما  سمع صوت السنجاب قال ماذا اسمع ان  السنجاب لايتصرف  بتلك الطريقة ولا يصدر صوت مرتفع  ، الا إذا رأي شيء مشوقا  ربما ، اجد بعض الطعام للعشاء اذا انا تابعت صوته ، اقترب الصياد من الشجره وشاهد ثعبان الكوبرا يغط في نوم عميق ،  قتله بضربه واحده وحمله في حقيبه صيد ثم نظر للسنجاب فوق الشجرة وشكرة ، راقب السنجاب كل شيء وقال بصوت مرتفع  الان اكتشفت ان المكان الآمن  لمخلوق لا يكون امن لمخلوق أخر لابد أن أخذ حذري حتى لا اقع في فخ مثل هذا قفز الى فروع شجر قريبه فرحان سعيد باكتشافه.

 

مع تحياتي أتمنى تكون القصة عجبتكم

 

الوسوم

مني حارس

طبيبة بيطرية وكاتبة روايات رعب وما وراء الطبيعة من الأعمال المنشورة ورقيا رواية "لعنة الضريح- قرين الظلام- متجر العجائز- قسم سليمان- لعنة الارواح- جحيم الأشباح - نحن نعرف ما يخيفك " flash fiction " - ساديم - رسائل من الجحيم - المبروكة - وفي الأدب الساخر رواية عدلات وحرامي اللحاف

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق