قصص جن

قصة رعب حقيقية من صعيد مصر وللرعب وجوه كثيرة

للرعب وجوه كثيرة

اليوم يحكي لنا صديقنا قصته المرعبة ، وما حدث معه من اشياء غريبة ومرعبة وللرعب وجوه كثيرة ومرعبة وقصة رعب حقيقية من صعيد مصر بقلم د منى حارس

 

قصة رعب حقيقية من صعيد مصر

 

قصة رعب حقيقية من صعيد مصر
قصة رعب حقيقية من صعيد مصر

يقول صديقنا لقد توفي أبي رحمة الله عليه ،  وكنت وقتها  في الخامسة من عمري ،  وكانت أمي كفيفة بارك الله فيها ، ولقد تربيت مع خيلاني الأربعة حتى سن السادسة عشر ،  وكنا من حين الي آخر نسكن فيه  ونقضي فيه بعض الوقت ، ولي من أبي أختين كل واحدة منهم من أم  ،  في هذه الليلة ذهبت حتى أنام في بيت أختي ، وفي تلك الليلة  نامت أختي وابنها وبناتها علي الأرض وأنا علي الدكة .

قصص ظلم أهل الزوج قصة حقيقية حدثت بصعيد مصر

 

وبعدها نمت  وهنا رأيت بشخص لا أعرفه في الحقيقية ، كنا نمشي في طريق  طويل فقلت له إنني جائع ، فقال لي أعرف بائع فول ، وذهبنا وهنا وجدنا نفسنا في بيت قديم جدا ،  يشبه المنزل  بيتي وفي هذا المكان لا يوجد إلا مائدة واحدة ومقعد  واحد فقط  ، وكان المكان ملئ بقدر الفول الكبيرة جدا  ، وتحتها نار كبيرة بحجم القدرة الكبيرة ، جلست علي الكرسي وكان النور متوسط ،وعندما جلست عتلى المقعد إذ الشخص الذي معي يختفي  ، وجاء رجل ووضع يده علي كتفي وقال لي ،  بصوت غريب إنني انتظرك منذ زمن .

الجراج المسكون قصة رعب حقيقية باللهجة المصرية بقلم منى حارس

وهنا شعرت بالفزع الشديد واستيقظت بسرعة،  من منامي وإذا به واقف أمامي في الحقيقة ،  فقلت له بخوف شديد : من انت وماذا تريد مني ؟

ولكنه لم يجيب علي ولم يتكلم ابدا ، وبدأ الخوف يزداد وقلبي يخفق بشدة  وكلهم نائمون حتي شعرت بالإختناق الشديد ، وبدأت أصرخ وأنادي ولا أحد يسمعني في المنزل ،  وأردت أن اتاكد انني متيقظ ولست أحلم ،   فضربت نفسي وكنت اسمع قرآ ن الفجر في المسجد القريب ، كنت أسمعه بوضوح وقلت ،  أن القرآن اسمعه  من انت  ، ولكنه اخذ ينظر لي و ما أجابني بكلمه واحدة ، وبعد ذالك ذاد صراخي  بصوت عالي ، حتي لم أسمع أنفاسي  ، ولا ماذا أقول فجننت أكثر ، فأنا لا اسمع أنفاسي وبعد ذالك نمت ،  وكان هناك أحد لا أراه ماسك يدي ونحن في الهواء .

 

وأقسم بالله أن ما كتبت حدث معي ولا اعرف له تفسير ، ولا اعلم ما هذا ، حتي الآن ، وبعدها وجدت نفسي نزلنا. بمنزل في ليبيا  ، بجانب عمود كهرباء  ، ووقف الشخص بجانبي  ، ومن بعيد جائت الينا من بعيد مكتبة أبي تطير في الهواء ، وكانت سريعة  جدا فمسك الرجل  يدي وطرنا نحوها مسرعين ايضا حتي مسكت كتاب بيدي ، دون اختيار مني ولا إرادة تذكر لي كنت كالمسحور ، فوقفت بجانب عمود الكهرباء مرة أخري،  فهدأت وقلت له  ، ما هذا فنظر إلي الشخص  ولم يرد علي ويجيبني ، ولم أفهم شيء حتى اليوم ولم أعرف ما الذي حدث لي يومها .

 

كانت تلك القصة هي قصة صديقنا قد أرسلها لنا على موقع قصص واقعية ، وأريد فقط السؤال عن اسم الكتاب الذي طار إليك وأخذته مرغما ” اسم الكتاب ” ، وماذا تحوى مكتبة الأب من كتب ، وهل ما حدث حدث أول يوم عدتم فيه للعيش بالمنزل ومن الذي كان يسكن المنزل ، وهل لديك أخوة أخرين غير البنتان ، ونصيحتي لك أن تحصن نفسك بالأذكار  والرقية الشرعية والمدامة عليها وسورة البقرة كل يوم والمحافظة على الصلاة في أوقاتها حفظك الله من كل شر وكل شيطان رجيم

 

لو عندك قصة رعب او موقف غريب حصل معاك او مع حد من معارفك احكيهلنا  واكتبه في التعليقات مع ذكر اسم بلدك لنتعرف على اكثر ما يخيف الناس في الوطن العربي ،  والعالم أو إرسله على صفحة للرعب وجوه كثيرة بقلم د منى حارس  ، اعرفكم بنفسي أنا كاتبة مهتمية بالأمور الخارقة والغريبة  التي ليس لها تفسير علمي ولا منطقي ،  وليا اكتر من كتاب منشور ورقي في ادب الرعب وما وراء الطبيعة  ، وأهم اعمالي في أدب الرعب المتواجدة بالمكتبات والمعارض الدولية ” رواية لعنة الضريح – رواية قرين الظلام – رواية – نحن نعرف ما يخيفك – رواية قسم سليمان – رواية المبروكة – رواية مقبرة جلعاد – رواية ابنة سراحديل – رواية رسائل من الجحيم – رواية ساديم – رواية متجر العجائز – رواية قلادة الجحيم – مجموعة قصصية  جحيم الأشباح – لعنة الأرواح – سجلات عزازيل

 

 

 

مع تحياتي

د |منى حارس

الوسوم

مني حارس

طبيبة بيطرية وكاتبة روايات رعب وما وراء الطبيعة من الأعمال المنشورة ورقيا رواية "لعنة الضريح- قرين الظلام- متجر العجائز- قسم سليمان- لعنة الارواح- جحيم الأشباح - نحن نعرف ما يخيفك " flash fiction " - ساديم - رسائل من الجحيم - المبروكة - وفي الأدب الساخر رواية عدلات وحرامي اللحاف

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق