قصص جن

لعنة الجن العاشق قصة رعب حقيقية من العراق بقلم منى حارس

لعنة الجن العاشق

وعندما يعشق الجن إنسيه ويتزوجها ، أين سيعيشان في مملكة الجان أم في عالم البشر ، غريبة جدا تلك الزيجة ومعقدة ، اليوم اقدم لكم قصة صديقتنا من العراق وهي تحكي قصتها وكيف تزوجها الجني العاشق رغما عنها ، وسبب لها الكثير من المشاكل في حياتها وانجبت منه طفلا ، في قصة بعنوان الجن العاشق قصة رعب حقيقية من العراق بقلم منى حارس .

لعنة الجن العاشق

 

لعنة الجن العاشق
لعنة الجن العاشق

هذه القصة حدثت معي منذ زمن كنت وقتها في السابعة عشر من عمري ، كنت  فتاة متدينه جدا من  صلاة وصوم واقيم صلاة الليل ولم اترك ليله ابدا من صلاة القيام ، وفي احد الايام بينما كنت اصلي صلاة الليل ، سمعت بكاء شديد  وكنت اقرأ القرآن الكريم في جوف الليل .

 

لم اهتم  للموضوع في اول ليلة لأعرف بكاء من ،  ولكن الغريب في الأمر هو استمرار الحال عند قرأة القرآن الكريم كل ليله ، كنت اسمع صوت بكاء شديد من بين الجدران ، حلمت بعدها بحلم غريب وكنت أسمع صوت غريب يتحدث معي وهو يبكي بحرقة ، ويستحلفني بالله أن أفك أسره لأنه  مدفون بأحد زوايا المنزل ، اخذ الصوت يترجاني كثيرا أن أحرره .

 

في البداية لم أهتم بالأمر  وقلت هو كابوس بشع وسوف ينتهي  ، تركت الموضوع في البداية وقلت حلم ومضى ، ولكن استمر الصوت يتوسل  لعده ايام أخرى  بالحلم  ن وفي اخر مرة سالته  بفضول اين أنت مدفون وما هو مكانك ؟

فاشار لي على أحد الأماكن في المنزل ، زاوية بعيدة عن الأنظار ومظلمه وأكمل كلامه قائلا : لقد كنت اعمل مع احدى الساحرات في امور السحر كانت تأمرني بفعل الكثير من الأشياء لسحر الناس ، ولكنها بعد ذلك سجنتني ورحلت عقابا لي على عدم تنفيذ امرا لها ، أرجوك خلصيني .

قلت له  بتوتر وخوف : وكيف افك سحرك  لا افهم ، ووقتها علمني بعض الآيات القرآنية ، ولكنني لا أتذكر ماهي لان عمري كان صغير في تلك الفترة كنت في السابعة عشر وأنا الآن في الثانية والخمسون من عمري ، لقد مرت سنين طويلة على تلك الأمور .

 

بعد أن عملت الطريقه  وقرأت الأيات القرآنية كما طلب مني  على ركن المنزل ، خرج  كشيء أسود وبعدها رأيته في شكل رجل ، وكنت  اراه في منامي بشكل مستمر ،  وقال لي اطلبي ما شئتي حتى أرد لك معروف تحريري من الأسر لسنوات طويلة .

 

وقتها شعرت بالخوف  فقصصت على أمي  القصة ،  قالت لي أمي قولي له أن يتركني بسلام استحلفك بالله العظيم ، فليس جزاء المعروف شرا ، فعبت كما طلبت منى أمي ولكنه لم يتركني وأخذ يراودني في الأحلام دوما واراه كل يوم كلما خلدت للنوم ، ويقول لي انه اصبح يحبني ويعشقني  ولن يتركني ، كان يقبلني على خدي واشعر بالقبلة عند اسيقاضي من النوم  ، الى أن طلب  مني الزواج ،  فقلت له بتوتر :  هل هذا جزاء مساعدتي لك كيف تريدني ان اتزوج بجني ،  وانا انسية من البشر .

كنت وقتها فتاة جميلة جدا وامتلك شعر طويل يصل لأسفل ظهري ، وعيون واسعة عسليه ، لم يتركني وشأني بل أخذ  يضايقني بالنوم كثيرا ، كنت اشعر به عندما انام يمسك شعري واشعر به كرجل ينام بجواري في الفراش كل يوم  .

اصبحت في العشرينات من عمري ،  وبدأ الخطاب يدقون باب منزلي ولكن للاسف الشديد كانت الخطوبه تفشل وبلا سبب  مقنع ، وأصبحت اكره أمي كثيرا إلى درجه أريد موتها لأنها كانت تقرأ لي القرآن الكريم دوما .

 

إلى ان جاء صديق اخي وهو شيخ روحاني يعرف في تلك الأمور ، وتكلم مع الجني  واخذ القسم منه أن لا يقربني من جديد ويتركني وشأني ويخرج من جسدي ولا يمسني مرة أخرى  , الحمد لله ارتحت فترة من الزمن  لن أنكر ولم يعد الجني يضايقني ، وتزوجت بعد عناء ولكن بدئت رحلة عذاب اشد وأكثر من الاول .

تزوجت عن حب ولكن من اول ليله لم اشعر بأي نوع من الانسجام مع زوجي ، كنت اراه أخي الكبير وعندما يتقرب مني ابكي بمراره ،  اردت الانتحار كم مرة والهرب من زوجي كم مرة ولكنه كان متمسك بي لاننا تزوجنا عن حب ،  كنت أرى الجني واسمع صوته اراه وهو يقول لي انا زوجك فقط  ، ولن يأخذك مني أحد ، وقتها كان  لدي طفلين من زوجي ولكنني كنت ارى في المنزل 3 اطفال .

كنت اعرف بانه ابني من الجني ، ولا اعرف كيف انجبته ولا متى  فان اردنا الخروج للنزهه يخرج اولادي الاثنين ، ولكن اقول لزوجي انتظر  لي طفل اخر لم يخرج حتى  الان ، الى ان اطمئن ان ابنى الجني  خرج معنا  ، وبعدها اقفل الباب واذهب .

 

كنت أعاني وكان زوجي وكل من حولي يعانون ، فبدأت رحلة العلاج الصعب ،  وياليتها ما بدأت لقد لجأت للسحرة والمشعوذين لتخليصي من ذلك الجني ،  كان بالسحر الصبي واليهودي ولقد كان الجني يؤذيني بشدة ويريد التفريق بيني وبين زوجي ، وبعد ما عانيت من انواع العلاجات والامراض الغريبة التي اصابتني في بدني حتى اصبح وجهي قبيح جدا واسود .

رغم إنني كنت جميله جدا ، حتى  شفيت على يد احد الروحانيين  تماما ، ولكن كان الثمن باهظ والان الحمد لله  انا بخير حتى ابني الجني ،  لم اعد اراه او احس ان لي طفل ثالث هذا قصتي بلا زياده ولا نقصان والله على ما اقول شهيد ، واستغفر الله على ما اضطررت على عمله كي اشفى وشكرا على سماعكم قصتي ، لقد قصصت القصة  حتى لا يثق  احد في جني ويقوم بعمل  معروف له فالجن مخادعون جدا فلا تثقوا فيهم .

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق