قصص وعبر

قصص وعبر في الظلم قصة نهاية الظلم ودعوة الصياد المظلوم

قصص وعبر في الظلم

الظلم من ابشع الصفات التي يمكن ان يتعرض لها اي انسان ، و قد حذرنا الله عز وجل من الظلم فدعوة المظلوم ليس بينها و بين الله حجاب ، فالشخص الظالم سوف يرى الويل في الدنيا و كذلك سوف يعاقبه الله على افعاله في الآخرة ، و لذلك نقدم لكم اليوم من خلال موقعنا باقة من القصص التي توضح لنا كيف يكون جزاء الظالم ، فنتمنى ان تنال هذه القصص اعجابكم.

 

قصة نهاية الظلم
قصة نهاية الظلم

 

قصة نهاية الظلم

 

كان هناك شاب يعيش مع زوجته و ابناءه ، و كان هذا الشاب يرعى والدته في منزله لان والده متوفي ولا يوجد احد يرعاها سواه ، و كانت زوجة هذا الشاب تهتم كثيرا بوالدته و توفر لها كل ما تحتاج اليه من مأكل و ملبس و غيرها من الامور الحياتية ، و في يوم من الايام سأل الشاب والدته قائلا : هل تحتاجين الى اي شيء يا والدتي ؟ ، فقالت له نعم يا بني اريد شيئا اريد ان تناول اللحم ، و هنا تعجب الشاب من كلام والدته وبدت على وجهه علامات الدهشة و ذهب الى زوجته.

 

اقرأ ايضا : قصص معبرة عن عالم المخدرات، قصة حقيقية بكل حرف كتب بها محزنة لكل القلوب القارئة للعبرة والعظة

 

قال الشاب لزوجته : والدتي تخبرني بانها تريد ان تأكل اللحم هل كنتي تمتنعين عن تقديم اللحم لها ، فقالت الزوجة لزوجها : لا يا زوجي العزيز انا اقدم لها اللحم كلما طلبت مني ذلك ، فقرر الشاب ان يذهب لشراء اللحم و يقوم بطهيه بنفسه و يقدمه الى والدته ليرى ماذا يحدث بالتفصيل ، و بالفعل ذهب الشاب الى المتجر واشترى اللحم و قدمه الى والدته بعد طهيه ليتفاجئ بطائر ضخم يدخل الغرفة و يأكل اللحم و يطير بعيدا دون ان تأكل والدة الشاب من هذا اللحم ، و عندما سألها الشاب عن هذا الطائر قالت الام لابنها : لم اكن اقدم اللحم الى والدة زوجي عندما كنت ارعاها في السابق و الآن الله يعاقبني على ما فعلت.

 

قصة دعوة الصياد المظلوم
قصة دعوة الصياد المظلوم

 

قصة دعوة الصياد المظلوم

 

كان هناك قرية يعيش بها رجلا معروف بانه ظالم ولا يحب احد على الاطلاق ، و كان الجميع في القرية يكرهونه بسبب افعاله الظالمة ، و في يوم من الايام كان هذا الرجل يسير بجوار النهر ليتفاجئ بصياد يصطاد سمكة كبيرة جدا ، و على الفور اتجه هذا الرجل الظالم الى الصياد المسكين و قام بضربه و اخذ هذه السمكة الكبيرة و حملها على كتفه و اتجه بها الى المنزل من اجل ان يأكلها ، و بعد ان رحل الرجل الظالم رفع الصياد يده الى السماء و اخذ يدعو على هذا الرجل الظالم.

 

و يمكنكم ايضا قراءة : قصص قصيرة ذات عبرة قصص معبرة من الحياة

 

اثناء عودة الرجل الظالم الى منزله و بينما كان يحمل السمكة الكبيرة على كتفه تفاجئ بان السمكة بدأت تتحرك و اثناء محاولته السيطرة عليها قامت السمكة بقضم اصبعه و بعدها توقفت السمكة عن الحراك ، و كان اصبع الرجل الظالم يؤلمه كثيرا فذهب الى الطبيب ، و قال له الطبيب : ان اصبعك في حاجة الى ان يتم قطعه حتى لا تتأثر اليد بالكامل و لكن الرجل الظالم لم يوافق و عاد الى منزله ، و بعدها بفترة قصيرة شعر الرجل الظالم بألم شديد في ذراعه بالكامل ليذهب الى الطبيب مرة اخرى و لكن هذه المرة قام الطبيب بقطع ذراع الرجل الظالم بالكامل.

 

و للمزيد يمكنكم قراءة : قصص واقعية عن الظلم احذر عواقبه

 

من القصص السابقة نتعلم بان الظلم دائما ما تكون نهايته سيئة جدا فدعوة المظلوم ليس بينها و بين الله حجاب كما ان هناك حكمة تقول ( ان تنام و انت مظلوم خير من ان تنام و انت ظالم ) فالظالم سوف يعاقبه الله عز وجل عقابان عقاب في الدنيا بسبب دعوة المظلوم و عقاب في الآخرة لان الظلم من الامور التي حرمها الله عز وجل و وصّانا نبينا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم بالابتعاد عنها ، فكما رأينا من خلال هذه القصص المعبرة فان الظلم دائما تكون نهايته ليست جيدة على الاطلاق بالنسبة للظالم فعلينا ان نتعض و ان نمتلث لاوامر الله عز وجل و نبيه الكريم محمد صلى الله عليه و سلم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى