قصص نجاح

قصص نجاح الشركات العالمية بدأت من الصفر ووصلت الى العالمية

قصص النجاح في كثير من الاحيان تبدأ بالفشل في البداية ، ثم بعد ذلك يلي هذا الفشل محاولات و محاولات عديدة حتى الوصول الى الهدف النهائي وهو النجاح ، فمسار نجاح اغلب الشركات العالمية اليوم بدأ بالفشل بل و السخرية ايضا ، ولكن لان اصحاب هذه الشركات كان لديهم الاصرار و العزيمة فهم لم يتخلو عن حلمهم و واصلوا القتال حتى اصبحوا من اثرياء و مشاهير العالم اليوم ، موعدنا اليوم مع باقة مميزة من قصص نجاح شركات عالمية ، بدأت من الصفر و وصلت الى اعلى قمم النجاح ، فنتمنى ان تنال هذه القصص اعجابكم.

 

قصة نجاح شركة فيس بوك

 

قبل ان تنطلق شركة فيس بوك كان مفهوم التواصل الاجتماعي يتواجد فقط في موقعين وهما ( myspace ) و كذلك موقع ( friendster ) ، حيث ان هذين الموقعين كانا يحملان نفس الفكرة الخاصة بموقع الفيس بوك ، ولكن على الرغم من النجاح الذي حققاه الا انهما لم يتمكنا من الاستمرار و تعرضا في النهاية لفشل ذريع ، في العام 2004 م بدأت فكرة انشاء موقع الفيس بوك تلوح في الافق.

الجميع تقريبا توقع فشل هذه الفكرة وان يحدث لموقع فيس بوك مثلما حدث لشبيهيه في السابق ، ولكن مؤسس موقع فيس بوك ( مارك زوكربيرغ ) كان مصمما جدا على النجاح و الوصول الى هدفه ، مع الكثير من الجهد و الصبر و الاصرار اصبح موقع الفيس بوك هو الموقع رقم 1 من حيث مواقع التواصل الاجتماعي ، واصبح يضم ملايين المستعملين من جميع انحاء العالم ، تمكن فيس بوك من تحويل العالم الى قرية صغيرة.

 

اقرأ ايضا : 3 قصص نجاح سعوديين

 

 

قصة نجاح شركة جوجل

 

من منا لا يعرف ما هو جوجل ، فجوجل هو محرك البحث الاساسي الذي يعتمد عليه العالم باسره من اجل الوصول الى المعلومات اللازمة ، فعلى الرغم من وجود العديد من محركات البحث المختلفة الا ان الاغلبية الساحقة تفضل محرك البحث جوجل عن غيره ، على الرغم من ان جوجل ظهر في فترة تحوي الكثير من محركات البحث الاخرى الا ان جوجل تمكنت من التغلب عليهم.

خلال فترة قصيرة اصبح محرك البحث جوجل هو محرك البحث رقم واحد حول العالم بدون اي منازع ، كانت جميع التوقعات في البداية تشير الى ان شركة جوجل سوف تفشل وذلك لان المنافسة كانت قوية جدا ولكن جوجل كان اذكى من الجميع حينها ، اعتمد جوجل على التعرف على نقاط ضعف المنافسين واستغل ذلك من اجل التغلب عليهم ، حيث قام جوجل بطرح محرك بحث بدون اعلانات الامر الذي جذب اليه الانظار من قبل المستعملين لتحقق بعدها شركة جوجل نجاحا ساحقا.

 

 

و يمكنكما يضا قراءة : 3 قصص نجاح واقعية لأكبر رجال أعمال في العالم

 

 

قصة نجاح شركة امازون

 

قامت شركة امازون في فترة كان التعامل المالي من خلال شبكة الانترنت امرا غير موثوق به بالمرة ، فالجميع بدون استثناء توقع ان تفشل هذه الشركة منذ البداية ، فكيف لشركة ان تعرض منتجاتها على الانترنت في الوقت الذي يخاف الكثير من مستخدمي الانترنت شراء احتياجاتهم منه ، كان اغلب الاشخاص يخافون من فكرة دفع المال من خلال شبكة الانترنت.

كانت هذه الفكرة جديدة بالنسبة لهم ، عمل مؤسس امازون وهو ( جيف بيزوس ) على تطوير شركته بصورة مذهلة ، حيث تمكن من تحويل شركة امازون لاكبر مركز تسوق في العالم ، بل اصبح جيف هو الملهم للعديد من الاشخاص الذي بدأوا في تأسيس مواقع او شركات شبيهة لامازون ، على الرغم من المنافسة من هذه المؤسسات الا ان امازون كانت ولا زالت محافظة على المركز الاول.

 

قصص
قصص نجاح شركات عالمية

 

 

قصة نجاح شركة لينكد ان

 

كان ظهور موقع لينكد ان مهددا بالفشل في البداية ، فلينكد ان هي منصة تقوم بجذب الشباب الراغبين في الحصول على الوظائف ، كان الاعتقاد الشائع ان هذه المنصة تقوم بتوفير الوظائف التي تحتاج الى خبرة فقط بمعنى آخر انها تستهدف الشباب فوق سن الخامس و الثلاثين عاما ، ولكن لينكد ان خيب هذه التوقعات واثبت انه يستهدف جميع الفئات من خلال توفير اكبر قدر ممكن من الوظائف للشباب الاصغر سنا ، الامر الذي جعل من لينكد ان منصة جاذبة لمستخدمي شبكة الانترنت والباحثين عن الوظائف في شتى المجالات.

 

اقرأ كذلك من خلال موقعنا : قصة كفاح ادت إلى النجاح 

 

قصة نجاح شركة باي بال

 

تعتبر الخدمات التي تقدمها شركة باي بال من اصعب الخدمات واكثرها خطورة ، فقد كان مطلوب من هذه الشركة تغيير العقلية السائدة المتعلقة بالدفع من خلال الانترنت ، وبسبب هذه العقلية فقد توقع الجميع بان تتعرض هذه الشركة للفشل ، على الرغم من هذه التوقعات فقد استمرت هذه الشركة في العمل واليوم اصبحت باي بال واحدة من اهم منصات الدفع من خلال الانترنت ، حيث تمكنت من توفير موقع مؤمن تماما وذلك باستعمال الادوات و الوسائل التي توفر استخدام آمن للموقع وبدون التعرض لاي اختراق.

 

كانت هذه هي قصص نجاح لاشهر 5 شركات في العالم ، ومن خلال قراءة هذه القصص ندرك ان الشركات الخمس كانوا معرضين للخسارة في البداية و الفشل ، ولكن لان الاصرار على النجاح كان اكبر من الخوف من الفشل فقد تمكنت هذه الشركات من الوصول الى العالمية و تحقيق نجاحات كبيرة مازالت مستمرة حتى اليوم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى