قصص أطفال

قصص مضحكة عن الاطفال قصص طريفة للغاية

نقدم لكم هذه المقالة من موقع قصص واقعية تحت عنوان قصص مضحكة عن الاطفال قصص طريفة للغاية ، وفيها نعرض لكم مجموعة من القصص الطريفة التي حدثت مع الأطفال ومدى برائتهم.

قصص مضحكة عن الاطفال:

دعوة على العشاء

تقول أم من الأمهات أنها كانت مدعوة لعشاء مهم وأخذت معها ابنتها الصغيرة، ولما اقتربوا بالقرب من البوفيه قالت الطفلة بصوت عالي هل هذا الطعام مجاني أم سندفع المال يا أمي؟، وضحك كل الحاضرين في الحفل على الطفلة وكلامها الجريء.

عشاء أمي وأنا

قام رجل بدعوة رفاقه للعشاء في منزله وقدم الزوج الطعام الذي أعدته زوجته لهذا العشاء، وكان الولد الصغير جائع ويقول لأمه متى سنأكل أنا وأنت يا أمي ؟،فقالت له أمه بعد أن يرحل الضيوف.

وهنا خرج الطفل الصغير على الضيوف، وقال انهوا عشاءكم بسرعة وارحلوا أريد أنا نأكل أنا وأمي العشاء، فأحرج والد الطفل كثيرا من كلام ابنه وإحراجه للضيوف.

صلاة المغرب

كان هناك مجموعة من السيدات دخلوا المسجد لأداء صلاة المغرب، وكان مع كل أم طفلها الصغير، وبمجرد أن بدأت النساء في الصلاة سمعن طفل يسأل الآخر ويقول أنا اسم أمي هو فاطمة فما هو اسم امك ؟.

أجاب الطفل الآخر وقال اسم أمي هو ماما، فضحكت الأمهات من قول هذا الطفل، واعدن الصلاة من جديد.

الديك والدجاج

كان هناك طفل يحب مطاردة الدجاج حتى يدخله للقفص الخاص به، وكان هذا الطفل يدخل كل الدجاج ماعدا الديك.

ويوما سألته امه لماذا تفعل ذلك يا ولدي؟، قال الطفل هؤلاء نساء يجب أن يبقين في المنزل حتى لا يتعرض لهم الرجال ويضايقونهم.

الزوجة الثانية وصلاة الجمعة

يوما ما بكت طفلة وصرخت وقالت لأمها أن أبوها سيتزوج زوجة أخرى غير أمها، وتبين أنها رأت والدها وهو يرتدي ملابسه لكي يذهب ويصلي لصلاة الجمعة وظنت أنه سيتزوج على أمها.

أعوذ بالله

كانت هناك طفلة تحفظ القرآن الكريم، وكانت أمها تذكرها بقول أعوذ بالله من الشيطان الرجيم قبل البدء في قراءة القرآن الكريم وكانت الطفلة تنسى.

ويوما ما وبينما الطفلة تحفظ القرآن الكريم، رن هاتف المنزل فرفعت الطفلة الهاتف وقالت أعوذ بالله من الشيطان الرجيم بدلا من قول السلام عليكم.

الطفلتان

دار حديث طفولي بين طفلة وأختها الأصغر منها سنا، فقالت الطفلة الكبرى أريد أن اصبح جميلة مثل أمي واخرج وارتدي اجمل الفساتين واذهب لكل الأفراح، وقالت الطفلة الصغرى أريد أن اكبر وأصبح مثل أبي وأمنعك عن الذهاب لأي فرح أو عرس.

طموح بلا حدود

سمعت طفلة برنامج يذاع على موجات الراديو وكان البرنامج برنامج ديني ويتكلم مع الأطفال الذين يحفظون القرآن الكريم.

وبعد أن انتهى وقت البرنامج دخلت الطفلة لأحدى الغرف وقامت بتخيل أن أنها اتصلت بالبرنامج، وتخيلت كل الحوار الذي سيدور فسألت عن الاسم وأجابت، وسألت عن كم جزء من القرآن الكريم حفظت وقالت 35 جزء مع أن القرآن الكريم 30 جزء فقط، لكن طموح الطفلة كان كبيرا.

الطفل والصرصار

رأى طفل صرصار فقالت له امه اضربه بالحذاء ولكن وأنت تضربه قل بسم الله الرحمن الرحيم، فكان الطفل يضرب الصرصار ويقول بسم الله الرحمن الرحيم.

فالطفل ظن انه يقول البسملة لأنه خائف على الصرصار وحياة الصرصار.

الوسوم

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق