قصص جن

قصص قصيرة واقعية مرعبة حدث في ثلاجة الموتى

قصص قصيرة واقعية مرعبة

نقدم لكم هذه المقالة من موقع قصص واقعية تحت عنوان قصص قصيرة واقعية مرعبة قصص أشباح مخيفة للغاية، فلا أحد ينكر أن هناك شريحة كبيرة من الناس تحب قصص الرعب وتعشق هذا الخوف الذي يساورهم عند قراءة قصة رعب جديدة، لهؤلاء نرجو أن تنال القصص إعجابكم

شبح ديانا

يروي لنا هذه القصة الزوجان نيثان وهيذر والتي مرت بهم من فترة زمنية، حيث أتما زواجهما وقررا التوجه إلى منطقة في كاليفورنيا لقضاء شهر العسل حيث الماء المنعش والشواطئ الجميلة وهى منطقة لا تبعد كثيرًا عن منطقتهم فقط ثلاث ساعات بالسيارة، وبالفعل استعد كل من هيذر ونيثان وانطلقا في طريقهما ولكن الطريق كان يمر عبر غابة وبعض الطرق المتعرجة الضيقة.

مر على انطلاق هيذر ونيثان بالسيارة حوالي ساعتين وفجأة لف المكان موجة كثيفة من الضباب مما اضطر نيثان إلى التهدئة من سرعة السيارة وبخاصة وهو يسير بين أشجار الغابة في تلك الطرق الضيقة خوفًا من الاصطدام، ولكن فجأة ظهر أمام كل من هيذر ونيثان فتاة على الطريق تشير لهم حتى يقلوها معهم، إلا أن نيثان تجاهل الأمر على عكس هيذر التي اصرت على أن يعود نيثان لكي يقوموا بجلب الفتاة ليوصلوها إلى أقرب مكان تريد الذهاب إليه.

عاد نيثان للفتاة وكانت تبدو فتاة في العشرين من عمرها وطلبت منهم أن يأخذوها في طريقهم، وأخبرتهم أنهم سيتحركون لحوالي عشرة كيلومترات ثم يجدون مفترق طرق وهناك سيجدون بنزينة بالقرب منها منزل ابيض هذا هو منزلها.

تحرك نيثان بالسيارة وحاول كثيرًا ان يتحدث مع الفتاة إلا أنها كانت تبدو هادئة صامته فظل يسير بالسيارة لمدة نصف ساعة تقريبًا إلى أن وصل إلى مفترق الطرق كما اخبرته الفتاة وهناك وجدوا بنزينة قديمة جدًا وتبدو مهجورة منذ زمن بعيد،  تقدم نيثان بالسيارة قليلًا فرأوا المنزل الأبيض فبدأ نيثان يخاطب الفتاة ويخبرها أنهم وصلوا ولكن لا حياة لمن تنادي، فالتفتت هيذر للخلف ولكن ارتسمت على وجهها معالم الخوف والرعب مما افزع نيثان وبخاصة عندما نطقت فقالت لقد ذهبت لقد اختفت فجأة ولم نرها تنزل من السيارة، فارتعب نيثان بشدة ولكن فجأة ظهر أمامهم على مرمى بصرهم زوجان عجوزان فتقدم نيثان بالسيارة نحو الزوجان.

وقف نيثان بجوار العجوزان ولكنه كان بحالة سيئة فتولت الحديث هيذر حيث أخبرت الزوجان عن الفتاة التي استوقفتهم على الطريق وكانت ترتدي ملابس بيضاء وتبدو في العشرين من عمرها وطلبت ايصالها إلى هذا المنزل الأبيض ولكن عندما وصلنا إلى هنا كانت قد اختفت من المقعد الخلفي للسيارة.

بدأ الزوجان يخففان عن هيذر ونيثان واخبروهم إنها ديانا ابنتهم وهى بالفعل تبلغ من العمر عشرون عامًا وقد ماتت في حادث سيارة على هذا الطريق ولم يتم القبض حتى الآن على مرتكب الحادث واغلب من يمر بهذا الطريق يحدث معه ما حدث معكما، ويبدو انها لن تهدأ حتى يتم العثور على مرتكب الحادث ومعاقبته، ثم حاولا دعوتهما على كأس من الشاي إلا أن نيثان كان مازال تحت تأثير الصدمة والخوف فرفض بشكل مهذب واخبرهم بأنها مازالا عريسان جدد وفي طريقهما لقضاء شهر العسل وقد تأخر الوقت ويجب أن يكملا طريقهما.

اقرأ أيضا: قصص قصيرة هادفة للكبار بعنوان اختر ان تكون سعيدًا

حدث في ثلاجة الموتى

يحكي أحد الشباب أنه كان مسئول عن ثلاجة للموتى في أحد المستشفيات التي توجد على الطريق وكان يتمتع بقلب قوي فهو لا يخاف بسهولة، وفي أحد الليالي أثناء وردية العمل الخاصة بالشاب كان جالس على مكتبه ينهي بعض الأوراق ولكن فجأة انقطع التيار الكهربائي عن المكان لدقائق قليلة ثم عاد ولكن مع عودته كانت الصدمة التي ثبتت الشاب في مكانه وهو في حالة ما بين الذهول والرعب.

فقد كان أمام الشاب جميع الموتى الموجودين في أدراج ثلاجة الموتى يجلسون ويبتسمون له بسخرية فلم يجد الشاب امامه إلا الاستعانة بالله فبدأ يستعيذ بالله من الشيطان الرجيم ويردد آيات من القرآن الكريم فعاد التيار الكهربائي للانقطاع لبعض الوقت ثم عاد التيار مرة أخرى فنظر الشاب ووجد أن كل شئ عاد إلى طبيعته.

بعد هذه الحادثة قدم الشاب استقالته وترك هذا العمل منذ تلك الليلة إلا أنه مازال يرى اشياء وأحداث غريبة تحدث له في الليل وهو بمنزله وكلما قص على الناس ما يمر به لا يصدقه أحد.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق