قصص نجاح

قصص قصيرة طه حسين وسيرته الذاتية الخالدة

قصص قصيرة طه حسين

لقد وُلد “طه حسين علي سلامة” بيوم الجمعة15نوفمبر سنة1889ميلادياً، بقرية الكيلو بمدينة المنيا؛ لقد كان “طه حسين” سابع ثلاثة عشر من أبناء أبيه وخامس أحد عشر من أشقائه، وعندما بلغ الرابعة من عمره أصابه داء الرمد بعينيه فلم يستطع الإبصار بهما، فقاما الأبوان باستدعاء الحلاق بدلاً من الطبيب الذي كان يضع شيئاً مجهولاً بعيني الصغير ليساعده على الشفاء مما أودى ببصر الصبي؛ حفظ القرءان بالكتاب عن ظهر قلب بسنٍ صغيرٍ جداً وأبهر الجميع.

مراحل تعليم طه حسين:

  • التحق “طه حسين”بالأزهر الشريف سنة 1902ميلادياً ودرس العلوم الدينية.
  • في سنة 1908ميلادياً التحق بالجامعة المصرية ودرس العلوم العصرية والإسلامية.
  • في سنة 1914ميلادياً حاز على درجة الدكتوراه والتي تناولت موضوع”ذكرى أبي العلاء” والتي كانت سبباً في إرساله إلى بعثةٍ بمونبيليه بفرنسا.
  • في سنة 1918ميلادياً حاز على الدكتوراه الثانية في”الفلسفة الاجتماعية عند ابن خلدون”، بالإضافة إلى دبلوم الدراسات العليا في القانون الروماني.

حياة “طه حسين” العاطفية:

تزوج “طه حسين” بامرأةٍ فرنسية من أصول سويسرية”سوزان بريسو” والتي وقفت بجانبه وساندته كحال أي امرأةٍ محبةٍ لزوجها، وهو أيضاً كان مولعاً  بها إذ قيل عنه :أنه قال فيها منذ أن سمع صوتها العذب الدافئ وقلبه لم يعرف طريقاً للآلام؛ أنجبا ابنةً”أمينة” وابناً “مؤنس”.

من أعمال “طه حسين”:

لُقب “طه حسين” بعميد الأدب العربي، قام بتغيير الرواية، وأبدع فن السيرة الذاتية من خلال تقديمه لسيرته الذاتية عن طريق كتاب “الأيام”؛ ولعميد الأدب العربي العديد من الأعمال المختلفة والمتنوعة:

  • أولا/من كتبه الفكرية:

على هامش السيرة، الشيخان، مستقبل الثقافة في مصر، مرآة الإسلام، فلسفة ابن خلدون الاجتماعية، حديث المساء، غرابيل، من آثار مصطفى عبد الرزاق، الفتنة الكبرى علي وبنوه والفتنة الكبرى عثمان.

  • ثانياً/من كتبه النقدية:

في الشعر الجاهلي، الحياة الأدبية في جزيرة العرب، تجديد ذكرى أبي العلاء، حافظ وشوقي، حديث الأربعاء، فصول في الأدب والنقد، الحياة والحركة الفكرية في بريطانيا، قادة الفكر ومن أدبنا المعاصر.

  • ثالثاً/ من كتبه الأثرائية:

المعذبون في الأرض، الأيام، دعاء الكروان، الحب الضائع، جنة الشوك، لحظات،رحلة الربيع وشجرة البؤس.

من أقوال “طه حسين” المأثورة:

  • “أن نسير سيرة الأوروبيين ونسلك طريقهم، لنكون لهم أنداداً، ولنكون لهم شركاء في الحضارة، خيرها وشرها، حلوها ومرها، وما يحب منها وما يُكره، وما يُحمد منها وما يُعاب”
  • “ويل لطالب العلم إن رضي عن نفسه.[15]”

أهم الجوائز التي حاز عليها عميد الأدب المصري:

لقد حصل الأديب الكبير “طه حسين” على العديد من الجوائز والتي من أهمها “جائزة الأمم المتحدة في مجال حقوق الإنسان لسنة 1937ميلادياً”.

وفاة”طه حسين”:

تُوفي عميد الأدب العربي بيوم الأحد الموافق 28من أكتوبر لسنة 1973ميلادياً، وقد عاش 84عاماً؛ ولكن ذكراه ستخلد لتتوارثها الأجيال.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق