قصص وعبر

قصص قصيرة جدا معبرة قصة القاتل يقتل ولو بعد حين

نقدم لكم هذه المقالة من موقع قصص واقعية تحت عنوان  قصص قصيرة جدا معبرة قصة القاتل يقتل ولو بعد حين، وفيها نعرض لكم بعض القصص القصيرة التي تحمل في طياتها العبرة والعظة، نرجو أن تنال إعجابكم.

 قصص قصيرة جدا معبرة

كما تدين تدان

كان هناك أسرة صغيرة  وكان جد الأولاد يعيش مع أسرة ابنه، ولكن الزوجة تضايقت من والد زوجها وصوته العالي وصراخه الدائم، فقامت بوضعه في غرفة صغيرة في حديقة المنزل كي ترتاح منه نهائيا، وفي أحد الأيام رأت الأم ابنها الصغير يرسم رسما، قالت الأم لولدها ماذا رسمت يا صغيري؟، قام الطفل نحو أمه وشرح لها الرسم بالتفصيل وانه قد رسم بيتهم بالكامل، ولكن الأم لاحظت وجود مربع صغير فسألت الطفل ما هذا المربع الصغير الموجود بجوار منزلنا في الرسمة؟

قال لها الطفل هذه غرفتك يا أمي، سألت الأم لماذا أنا خارج المنزل؟، قال الطفل ألم تضع جدي خارج المنزل، فوضعتك أنت خارج المنزل حتى نستريح من صوتك العالي وصراخك الدائم، هنا اكتشفت الأم فظاعة سلوكها مع والد زوجها فأسرعت وأصلحت خطأها وأعدت له غرفة داخل المنزل.

العفة

ذهبت مجموعة من الطالبات في رحلة مدرسية في أحد المواقع الأثرية، وبعد أن تجولت الطالبات في المكان الأثري قامت المدرسة المشرفة على الرحلة بتجميع الطالبات للعودة للمدرسة، ولكن المدرسة نسيت إحدى الطالبات في المكان.

وبقيت الطالبة لوحدها في المكان الأثري حتى حل الظلام، وظلت الطالبة تمشي وتمشي حتى وصلت لكوخ صغيرا طرقت بابه ففتح لها شاب الباب، روت الطالبة حكايتها للشاب فشعر بالحزن علي ما حدث لها وقال لها نامي في الكوخ وسأبقى أنا في الخارج حتى الصباح.

كان الشيطان يراود الفتى كي يهتك ستر الطالبة، لكنه كان يخشي الله ويتقه، وفي الصباح عادت الفتاة إلى أهلها وقصت لهم ما جرى معها، فحمدوا الله على سلامتها وذهب والد الطالبة إلى الشاب في كوخه فشكره على صنيعه مع ابنته، وعرض عليه أن يشركه معه في تجارته ويزوجه ابنته اكراما لصنيعه.

الصفعة

كان هناك سيدة تعيش مع ابنتها الصغيرة التي تسمى هند، وكان هناك خادمة تخدم الأم وابنتها، ويوما ما سقط من يد الخادمة صحنا ثمينا جدا، فقامت السيدة بمعاقبتها وصفعتها على وجهها بقوة،  ظلت الخادمة تبكي طويلا، وبعد مرور عامان لم تنسى الخادمة الصفعة، وبينما الأم في عملها كانت الخادمة تضع في أنف الطفلة الصغيرة الديدان، وتظل الطفلة تتألم ليلا ولا تعرف الأم كيف تساعدها، وضعت الأم الكاميرات في المنزل لمراقبة لخادمة.

فاكتشفت الأم ما تفعله الخادمة مع ابنتها، ولكن بعد فوات الأوان فالطفلة توفيت نتيجة وجود الكثير من الديدان في معدتها، وكل هذا نتيجة صفعة واحدة.

القاتل يقتل ولو بعد حين

كان هناك جزار يمشي في الشارع فرأى امرأة مطعونة بسكين تستغيث فتوقف وحاول مساعدتها، فظن الناس أنه يقتلها واتهمته الشرطة بقتل السيدة ، بعد مرور شهرين صدر حكم بإعدام الجزار وقبل تنفيذ حكم الإعدام عليه  طلب من الحضور أن يسمعوه، فحكى الجزار انه كان صانعا للقوارب قبل أن يمتهن الجزارة.

وأنه كان يحب فتاة حبا جما، لكن هذه الفتاة تزوجت رجل غيره وأنجبت منه صبيا، وفي أحد الأيام ركبت معه هذه الفتاة ومعها طفلها، فحاول التعدي عليها ولكن السيدة لم ترضى أن ترضخ له فهددها برمي طفلها في النهر.

ولما أصرت السيدة على عدم الرضوخ له ألقى الطفل في الماء فمات وقتل السيدة وهذه هي جريمة القتل الوحيدة التي ارتكبها، أما السيدة التي قابلها في الشارع وهي مطعونة فقال ابحثوا عن قاتلها الحقيقي، وصدق القائل القاتل يقتل ولو بعد حين

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق