قصص قصيرة

3 قصص قبل النوم قصيرة يوتيوب للأطفال وللكبار وللحبيب أيضا!

قصص قبل النوم قصيرة يوتيوب

ما أجمل القصص للجميع، للقصص طابع خاص على النفس، تجعلك تشعر بارتياح أثناء قراءتها، وتتحسس كل جوانبها بك وبشخصيتك وبمواقف كل ومن حولك.

القصص لا يمكن أن نتخلى عن وجودها بحياتنا، جميعنا بلا استثناء، فلا تحلو مجالسنا إلا بذكر قصصنا لبعضنا البعض، وتقصي أخبار من سبقونا بذكر قصصهم وقصص حياتهم.

القصة الأولى للأطفال (الطفلة الصغيرة التي تكره المشط):

تمشيط الشعر.
حب طفلة لتمشيط الشعر.

كان هناك في أحد الأيام طفلة صغيرة تستيقظ كل يوم في الصباح الباكر، ترتب سريرها وتدخل الحمام تنظف أسنانها وتستحم وتتوضأ لتصلي قبل ذهابها للمدرسة.

كانت والدتها تساعدها في كل شيء، ولكنها كانت بكل يوم أثناء تمشيط شعرها كانت تبكي بكاءا عاليا، من شدة بكائها كان والدها يستيقظ كل يوم، كانت دوما كلما تذمرت والدتها من فعلتها هذه تخبرها بأن المشط والفرشاة يسببان لها ألما شديدا.

تعبت والدتها من كثرة التذمر، وبيوم من الأيام قررت أن تعطيها درسا مفيدا لتجعلها تفهم ضرورة تمشيط شعرها وألا تبكي مجددا، أخبرتها أنه لا داعي لتسريح شعرها بذلك اليوم، وأوصلتها المدرسة دون تسريحه، وأثناء سيرهما بالطريق رأت الطفلة الصغيرة قطة تنظم شعر ابنتها القطة الصغيرة بواسطة لسانها، ولكنها لصغر سنها لم تفقه ما شاهدته.

وعندما وصلت للمدرسة وكانت والدتها قد غادرت لاحظت شيئا غريبا من صديقاتها بالفصل ومدرساتها بالمدرسة، الجميع اعتقدن أنها مريضة أو أن بها شيئا غريبا، فهمت الطفلة أخيرا الدرس، لقد كانت غير حسنة الشكل بخلاف كل يوم.

وباليوم التالي أحضرت بنفسها الفرشاة لوالدتها وطلبت منها أن تسرح لها شعرها، فرحت والدتها كثيرا لأن طفلتها فهمت الدرس وسرحت شعرها دون بكاء لأول مرة بحياتها.

القصــــــة الثانيـــــة للكبار (قصة عن أهمية معرفة الذات):

عقرب كبير.
طبيعة العقرب العدائية.

بيوم من الأيام كان هناك شيخ عجوز يجلس على ضفاف النهر، رأى ذلك العجوز عقربا وقد كان يغرق بسبب المياه، اقترب منه وحاول مساعدته، ونظرا لقرب الموت من العقرب ودنو أجله عجز الرجل عن التفكير، فمد يده إليه على الفور لينقذ حياته، ولكن العقرب قام بلدغه، وبالرغم من عذاب سم العقرب الذي أصبح يسري بدمه وعروقه إلا إنه مد يده نفسها للمرة الثانية ولدغ للمرة الثانية على التوالي.

ومازال يحاول إنقاذها لدرجة أن هناك شاب صغير في السن يشاهد ثار غاضبا في وجهه لائما له على أفعاله، مد العجوز يده للعقرب ولم يبالي للشاب الصغير، وبالمرة هذه استطاع إنقاذ العقرب الذي جلس على يده دون أن يلدغه بهذه المرة الثالثة.

اقترب العجوز من الشاب قائلا له: “يا بني إن من صفاته اللدغ، وهذا لا يجعلني أنسى وأتغاضى عن أهم صفة وهبها لي ربي ألا وهي الرحمة”!

هذه قصة خيالية توضح ضرورة معاملة جميع المخلوقات برحمة، وبالطبع ليس من الواجب أن تكون العقرب، وإلا سنكون ممن يلقون بأنفسهم بأيديهم في التهلكة.

القصــــة الثالثـــــة للحبيب (حب وتحدي المستحيل):

الحب وروعته.
قوة الحب لتحقيق المستحيلات.

قصة حب لم تعرف للمستحيلات طريق، سافرت الفتاة من بلادها فرنسا بلاد الجمال إلى الهند بناءا على شهرته التي امتدت لجميع بلاد العالم، كان رساما اشتهر فنه، فأرادت الفتاة أن تغتنم فنه وتدفع له أموالا طائلة لقاء أن يرسمها، لقد كانت من عائلة ثرية للغاية بخلاف الفنان الذي كان معدم فعليا.

سافرت الفتاة للهند وبهرت بلوحاته الفنية، كما أنه بهر من شدة جمالها، أراد أن يضع كامل جمالها بلوحته التي رسمها له ولكنه شعر بالإخفاق على الرغم من اللوحة هي نفسها أشادت بمدى جمال صورتها.

بدأت بينهما علاقة حب قوية، كانت مدة سفرها لمجرد أٍبوع وحد ليس أكثر من ذلك، ولكن الأسبوع طال ليصل لشهر والشهر لعدة شهور، والفتاة لم يجبرها على العودة لبلدها سوى تهديدات والديها لخوفهم على ضياع مستقبلها، بالكاد أقنعاها أن تعود لتكمل دراستها الجامعية، وبعد ذلك عادت للبلاد بعدما أخذت منه عهدا ألا يتركها.

وبالرغم من تفريق الظروف بينهما إلا أنهما مازالا يعشقان بعضهما الآخر لدرجة أنه كل أسبوع يبعث أحدهما للآخر برسالة نصية.

وبعد انتهائها من دراستها أرادت أن تستغل وعد أبويها أن تفعل ما أرادت ولكن بعد دراستها، وحان وقت سفره لفرنسا ولكنه لا يملك المال الكافي لشراء التذكرة، وبالرغم من بيعه كافة أملاكه وأعماله إلا إنه لم يتمكن إلا من جمع مال قليل للغاية، وبالكاد تمكن من شراء دراجة هوائية، وبواسطة استخدامها جال بأكثر من مدينة لمدة أربعة شهور، وكان يبيع أعماله الفنية حتى تمكن من تجميع ثمن التذكرة.

استطاع في النهاية الوصول لحبيبته وتزوجا وعاشا في سعادة وهناء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى