التخطي إلى المحتوى

اذا كنت تبحث عن اجمل قصص الحب والغرام في التاريخ استمتع معنا الآن بقراءة اجمل قصص عالمية روميو وجولييت كاملة مكتوبة باسلوب جذاب ورائع ، قصة روميو وجولييت من اشهر المسرحيات للكاتب ويليم شكسبير ، حيث كتبها شكسبير في الفترة الواقعة بين 1594-1596، وتمّ نشر هذه المسرحية لأول مرّة، في ربع غير مشروع عام 1597، ونُشر ربع مشروع بعد ذلك عام 1599، وتجدر الاشارة الي ان شكسبير قد اعتمد في مسرحيته علي القصيدة الروائية التاريخ المأساوي لروميو وجلييت للشاعر آرثر بروك والذي بنى قصديته على ترجمة فرنسيّة لحكاية كتبها الإيطالي ماتيو بانديلو والآن اترككم مع قصة روميو وجولييت مختصرة واتمني لكم قراءة ممتعة ومسلية .

روميو وجولييت

بدأت قصة روميو وجولييت في احدي شوارع فيرونا، حيث شب شجار وقتال بني افراد عائلتين متنازعين وهما عائلة مونتاغوز، وعائلة كابوليت، وبعد انتهاء الشجار اتفق شخصان من عائلة مونتاغوز، وهما روميو وبنفوليو علي حضور حفلة راقصة تنظمها عائلة كابوليت ، وقد ذهبا روميو وبنفوليو الي هذه الحفلة سراً دون ان يعلم احداً، وكانت جولييت فتاة جميلة من عائلة كابوليت تخطط في نفس الوقت الي حضور هذه الحفلة الراقصة .

وهنا التقي روميو وجولييت في الحفلة وقد وقعا في حب بعضهما البعض من أول نظرة، وكانا يعرفان ان حبهما ممنوع ولذلك استمرا في علاقتهما سراً حتي أنها تزوجا بالسر دون معرفة احد .. وبعد مرور عدة ايام نشأ شجاراً من جديد بين افراد العائلين فقام احد افراد عائلة الكابوليت بقتل فرد من عائلة مونتاغوز، في هذه اللحظة شعر روميو بالغضب الشديد وأخذ بالثأر فقتل فرد من عائلة الكابوليت، ثم هرب وتم منعه من دخول مدينة فيرونا إلا انه تمكن من قضاء ليلة زفافه مع جولييت بمساعدة اصدقاءه .

وفي صباح اليوم التالي غادر روميو المدينة، بينما شربت جولييت جرعة من دوا تجعلها تبدو وكأنها ميتة حتي يأتي روميو وينقذها، وبعد ان شربت جولييت هذه الجرعة اتي روميو لإنقاذها وكان يخطط للهروب والعيش معها في مدينة اخري، ولكنه عندما رآها اعتقد انها قد ماتت بالفعل، فقتل نفسه علي الفور، وعندما استيقظت جولييت ورأت يوميو قتيلاً قتلت هي الاخري نفسها وهكذا انتهت قصة الحب نهاية مأساوية حزينة .

ولقراءة المزيد من اجمل قصص الحب : قصص حب حقيقية رومانسية .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.