قصص قصيرة

قصص رومانسية سعودية قصيرة قصة سامي وفتاة احلامه

قصص رومانسية سعودية قصيرة

الحب يعتبر من اكثر الامور التي تُدخل البهجة و السرور الى القلب وتجعله في قمة السعادة ، فالحياة بدون حب اشبه بالزهور بدون الماء حينها يكون المصير واحد وهو الموت ، واليوم نقدم لكم واحدة من اجمل القصص الرومانسية الجميلة جدا التي تعبر لنا عن ردة الفعل عندما نحب شخصا ما ويذهب بعيدا عنا بسبب الظروف ، وكيف اننا يجب ان نواجه كل العقبات فقط من اجل الوصول الى من نحب ، فنتمنى ان تستمتعوا بقراءة هذه القصة و نتمنى ان تنال اعجابكم.

قصة سامي وفتاة احلامه

قصص حب روعة
قصص حب روعة

 

تدور احداث القصة حول شاب يدعى سامي ، كان سامي يعمل مهندسا في احدى شركات المقاولات الشهيرة ، وكان سامي يتسم بالتواضع ولهذا السبب كان محبوبا من الجميع حوله ، وكان سامي صغيرا في السن ولكنه اثبت جدارته في العمل فقد كان الكثير يستعجبون كيف لمهندس بهذا السن ان يحصل على فرصة ومنصب مناسب في شركة مقاولات بهذه الضخامة ، والسبب وراء ذلك هو تفوق سامي خلال دراسته بالاضافة الى حرصه الدائم على تعلم كل ما هو جديد في الهندسة و البناء.

 

اقرأ ايضا : قصص رومانسية جدا قصيرة بعنوان “أفقدتني صوابي”

 

كان لسامي صديق مقرب وهو فارس ، و كان فارس اكبر من سامي بثلاثة سنوات وكان فارس يحب ابنة عمه كثيرا وكان يحكي لسامي كثيرا كيف يحبها وكيف يعاملها وانه يريد الزواج منها في القريب ، وبالفعل تقدم فارس لخطبة ابنة عمه وتمت الخطبة وتم تحديد موعد الزفاف والذي كان مقررا له بعد 6 اشهر ، قام فارس بدعوة سامي الى حفل الخطوبة وحضر سامي وسعد الجميع بهذا الحفل ، وكان من بين الحضور فتاة جميلة جدا اعجب بها سامي ولكنه لم يفكر ابدا فيها وكانت هذه الفتاة هي صديقة خطيبة فارس.

بعد مرور الفترة المتفق عليها وهي 6 اشهر تقرر ان يقام الزفاف بحضور الجميع وكان من بين المدعوين بالطبع سامي وهذه الفتاة الجميلة التي تذكرها سامي فور رؤيته لها ولكن في هذه المرة بدأ سامي يفكر بها وخاصة ان والدي سامي بدأوا في الالحاح عليه بالزواج ، وبعد فترة من التفكير قرر سامي ان يخبر فارس ويسأل عن حال هذه الفتاة ، هل هي متزوجة ؟ هل هي مخطوبة ؟ وهكذا ، وبعد اجازة الزفاف عاد فارس الى العمل مرة اخرى ليقابل سامي ، ولكن سامي تريث قليلا فلم يكن يريد ان يباشر الحديث عن الفتاة التي شغلت عقله.

 

و يمكنكم ايضا قراءة : قصص رومانسية سعودية طويلة قصة فاطمة والصدفة السعيدة

 

بعد مرور عدة اسابيع تحدث سامي لفارس واخبره بكل ما في باله وحينها فرح فارس جدا وقال سأطلب من زوجتي ان تخبرني بكل شيئ عن هذه الفتاة ، وعندما اخبر فارس زوجته عن الفتاة التي يرغب بها سامي قالت له زوجته : انها صديقة لي و لكنها سافرت خارج البلاد ولا اعلم عنها شيء منذ سافرت ، وهنا اصيب فارس بالصدمة ولكنه قرر ان يخبر سامي ، وبالفعل اخبر فارس صديقه سامي الذي اصابته الصدمة عند سماع هذه الكلمات ولكنه تماسك قليلا وبدأ يفكر و يفكر.

 

قصص حب
قصص حب

 

على الرغم من فقدان سامي الامل في اللقاء بهذه الفتاة الا انه كان يحبها كثيرا واخذ يبحث عنها في وسائل التواصل الاجتماعي ويطلب من فارس ان تجعل زوجته تبحث عنها ، ولكن بعد فترة كبيرة من البحث لم يتمكن سامي او فارس و زوجته من ايجاد هذه الفتاة ، ولكن سامي لم يفقد الامل واخذ يدعو الله كثيرا ان يجد هذه الفتاة ، وفي يوم من الايام طلب مدير سامي ان يسافر الى احدى البلدان الاوروبية لكي يحضر ندوى عن احد البرامج الهندسية الجديدة ، وبالفعل بدأ سامي يستعد للسفر.

 

و للمزيد يمكنكم قراءة : قصص رومانسية في المدرسة بعنوان أحببت طالبتي! الجزء الأول

 

وصل سامي لحضور المؤتمر وبعد انتهاء المؤتمر قرر ان يتجول في الشوارع قليلا ، وفجأة حدثت اجمل صدفة في حياة سامي فقد رأى الفتاة التي يبحث عنها ، وحينها لم يتردد سامي واتجه اليها مسرعا و عرفها بنفسه فتذكرته الفتاة ، واعترف لها بحبه و انه ظل يبحث عنها لفترة طويلة هو وصديقه فارس و زوجته ، فابتسمت الفتاة ابتسامة خجولة ، وبعد انتهاء المؤتمر وعودة سامي الى البلاد ذهب الى والد الفتاة وطلب يدها للزواج فوافق الاب وتم الزواج و شعر الجميع بالسعادة و السرور.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق