قصص حب

قصص رومانسية جريئة قصيرة بعنوان أحببتها وهي أحبتني للكبار

قصص رومانسية جريئة قصيرة

كثير منا يعشق قصص الحب الرومانسية والتي أحيانا يكون البعض منها جريئا زيادة عن المعتاد، ولكنها تظل في النهاية قصص الحب هي الأفضل على الإطلاق وبالنسبة للجميع أيضا، حيث لا يختلف عليها اثنان.

من قصص رومانسية جريئة قصيرة:

صورة رومانسية
صورة رومانسية

أحببتـــها وهي أحبتنــي

فتاة يتيمة الأبوين، تعيش مع عمها وزوجته تعاني معهما من كل أنواع التعذيب النفسي والجسدي إذ يعتبرانها عبئا عليهما، كانت بمثابة الخادمة ولكنها كانت قوية الإرادة إذ عانت كثيرا وتحملت حتى أكملت تعليمها، كانت الفتاة على الرغم من صغر سنها وعذوبتها إلا أن عمها قاسي القلب وزوجته لا يضعا في الاعتبار وجدانها في طريقة تعاملهما مع بعضهما البعض، فأحيانا كثيرة ما كان يتم كل شيء بينهما أمام هذه الفتاة القاصر وبكل وقاحة يطلبان منها أن تفعله مع من يقبل بها لتعيش معه بعيدا عنهما.

عملت بعد تخرجها على الفور كمعلمة بإحدى المدارس الخاصة، ولكن كل ما عانت به في حياتها الأولى أصبح جزءا لا يمكن نسيانه ولا حذفه من ذاكرتها، دائما ما كانت تتذكره وتفيض الدمعات من عينيها، وبعد عمل دام لمدة عامين كاملين اتخذت الفتاة قرارا برغبتها بالعمل بقطاع التعليم الخاص من أجل ربح أكثر في وقت وجيز، عملت بمدرسة خاصة بالقرب من منزل فخم لأحد الأثرياء، وكان سبب تعرفهما على بعضهما البعض أنه ذات يوم كاد أن يدهسها بسيارته الفخمة، غمي على الفتاة من هول الموقف، وعندما استفاقت وجدت نفسها في أحضانه غارقة في عطر لم تشم في جماله من قبل.

احمر وجهها خجلا وركضت دون كلمة واحدة منها، تمر الأيام من جديد لتجده يقف لها مرارا وتكرارا بالقرب منها ومن طريق عودتها لنزل المغتربات، لقد تركت بالفعل منزل عمها وزوجته وشعرت بالكثير من السعادة الغامرة، ولكنها كانت دائما ما يرتجف بدنها وينبض قلبها بشدة عندما تقع عينيها على ذلك الشاب الوسيم، فلا تتذكر حينها إلا شعورها المختلط بأشياء كثيرة عندما وجدت نفسها في حضنه الدافئ.

وذات مرة تمكن منها واقترب إلى أبعد الحدود حتى اقترب شفاه من شفتيها وطبع عليهما قبلة حارة، انسكبت الدموع من عينيها وركضت بعيدا ومازال يلاحقها ولكنها تمكنت من الهرب بعيدا عنه، لقد أصبح يراودها في كل تفكيرها بعد هذه القبلة بدلا من أن كان يراودها في الحقيقة، حاولت كثيرا طرد كل هذه الأفكار ولكنها لم تستطع فخيالها بالنسبة إليه قد فاق الحدود والوصف.

وذات مرة وجدته ينتظرها أمام المدرسة، التفتت حتى تتجنبه ولكنه سرعان ما أمسك بذراعها وجذبها بعيدا عن الأنظار وضمها بشدة إلى صدره وطبع نفس القبلة على شفتيها الناعمتين ليجرب نفس شعوره من قبل، وبهذه المرة رحل ولم يتفوه بكلمة واحدة، وكانت في حالة من الذهول والدهشة لدرجة أنها لم تستطع التقاط أنفاسها، وجسدها بالكامل يرتعش وعينيها تفيضان بالدموع.

لم يستطع مغادرتها فعاد إليها من جديد ليضمها إلى صدره ويعترف لها بحبه، ومن ثم يركع على قدم واحدة ويخرج من جيبه خاتما مرصعا بالألماس ويضعه بإصبعها، ومازالت الفتاة في ذهول شديد ولكنها هدأت نسبيا فلم تعد ترتعش أطرافها، وقف على قدميه من جديد ووضع يده على وجهها فائق الجمال وأزال عنها دموعها المتساقطة ليعطيها أجمل الوعود وعهود الحياة بأنه سيحبها مهما طال بهما العمر، وأنه لن يرى في مثل جمالها قط، وأنه يرغب في الاحتفاظ بأجمل فتاة والأكثر رقة وأدبا على الإطلاق طالما أحياه الخالق سبحانه وتعالى.

وأخيرا ابتسمت الفتاة ابتسامة خفيفة، ولكنه بطباعه متهورا للغاية فحملها بين ذراعيه وخرج بها أمام الناس جميعا كزملائها بالمدرسة وطلابها، فدعا الجميع على موعد زفافه ليلا وذهب بها إلى المأذون مباشرة؛ وكطبيعة سائر الأغنياء لا يوجد شيء بالنسبة إليهم يتوقف على عنصر الوقت، كانت الليلة ليلة زفافهما، أدت معه رقصتها الأولى بحياتها.

وبعد الانتهاء من حفل الزفاف صعدا العروسان إلى غرفة نومها، وأول ما فعله معها ضمها بعمق شديد إلى صدره ليتلذذ بما يشعر به معها في كل مرة، وبعدها طبع قبلة حارة على شفاها لتبدأ حياتهما الزوجية المليئة بالسعادة الغامرة.

اقرأ أيضا:

قصص رومانسية حقيقية سعودية بعنوان فرصة ثانية الجزء الأول

قصص رومانسية حقيقية سعودية بعنوان فرصة ثانية الجزء الثاني

قصص رومانسية حقيقية سعودية بعنوان فرصة ثانية الجزء الثالث والأخير

توأم الروح

في يوم من الأيام كانت هناك فتاة صغيرة تدعي مريم، كانت مريم لم تتجاوز السابعة من عمرها، وكانت تلعب دائما مع اخيها لعبة تدعي ويجا، وذات يوم سألت الفتاة اللعبة عن اسم توأم روحها، فأجابتها اللعبة أن اسمه احمد سالم .

كبرت الفتاة وبلغت العشرين من عمرها ولكنها لم تنس ابداً هذا الاسم الذي اخبرتها إياه اللعبة، فكانت دائماً تنتظر ظهور شخص في حياتها يدعي احمد سالم فهو توأم روحها والشخص الذي ستكمل معه حياتها .

تخرجت الفتاة من الجامعة والتحقت بالعمل وسافرت الي احدي الدول وهناك قابلت بالصدفة إحدي المنجمات الشهيرات، جلست الفتاة مع المنجمة وطلبت منها أن تخبرها عن اسم توأم روحها، والمفأجاة ان المنجمة اخبرتها بنفس الاسم وهو احمد سالم .

كبر الأمل والحلم داخل الفتاة واصبحت تصدق أنها لابد أن تقابل هذا الشخص، ولكن بمرور الايام بدأ يتملكها اليأس نوعاً ما لأنها لم تقابله ابداً، وفي نفس الوقت كان هناك احد اقاربها يحبها بشدة منذ صغرها، ويرغب في الزواج منها، وبعد سنوات من البحث واليأس قررت الفتاة أن توافق علي الزواج من قريبها .

وبالفعل بدأت هي وخطيبها يجهزان لحفل الزفاف، وفي احد الايام نسي خطيب الفتاة هاتفه معها، وكانت في هذا اليوم تختار فستان الزفاف، فوجدت هاتف خطيبها يرن والمتصل كان بإسم احمد سالم، ردت الفتاة عليه وهي ترتعش وقد وجدت أنه صديق خطيبها يعتذر عن عدم قدرته علي الحضور لحفل الزفاف لأنه مسافراً الي المطار اليوم وطلب من الفتاة أن تبلغ صديقه اعتذاره .

اسرعت الفتاة بدون تفكير الي المطار لرؤية احمد سالم، وعندما سألت عن اسمه وجدت ان طائرته قد اقلعت بالفعل، فقررت ان تسافر خلفه وظلت تبحث عنه كثيراً حتي وجدته اخيراً ولكنها صدمت بشدة من شخصيته المغرورة المتعجرفة، هنا أدركت الفتاة انها طوال هذه السنوات كانت تبحث عن وهم وسراب ليس له اي اساس في الواقع وأن توأم روحها فعلاً هو من يحبها وينتظرها ويرغب أن يكمل معها حياته .

قررت العودة الي خطيبها والاعتذار منه عن كل شئ وطلبت منه أن تكمل معه باقي حياتها، وبالفعل تم الزواج وعاشت في سعادة وهناء مع شخص لا يدعي أحمد سالم .

كنتم مع قصص رومانسية جريئة قصيرة نقدمها لكم من موقع قصص واقعية ونتمني لكم قضاء وقت ممتع ورائع برفقتنا، ولا تنسوا أن تخبرونا عن رأيكم في التعليقات، لكل عشاق القصص والحكايات بجميع انواعها تابعونا يومياً حيث نحرص علي تقديم محتوي هادف وممتع من القصص التي تناسب جميع الأعمار والاذواق .

مقالات ذات صلة

‫13 تعليقات

    1. قَص قليلة أدب ومو حلو ولا شو رايك يا غير معروف

      غير معروف شو رايك بهل قَص التافه
      غير معروف الصرررراحه حبيتك ❤️

    2. قَص قليلة أدب ومو حلو ولا شو رايك يا غير معروف

      غير معروف شو رايك بهل قَص التافه
      غير معروف الصرررراحه حبيتك ❤️
      غير معروف شو اسمك عطيني رقمكً بليز حبيبي انا عشقتكً بدّي اتزوجك

    3. قَص قليلة أدب ومو حلو ولا شو رايك يا غير معروف

      غير معروف شو رايك بهل قَص التافه
      غير معروف الصرررراحه حبيتك ❤️
      غير معروف شو اسمك عطيني رقمكً بليز حبيبي انا عشقتكً بدّي اتزوجك

      انتي يلي اتجنن يا قلبي

    4. قَص قليلة أدب ومو حلو ولا شو رايك يا غير معروف

      غير معروف شو رايك بهل قَص التافه
      غير معروف الصرررراحه حبيتك ❤️
      غير معروف شو اسمك عطيني رقمكً بليز حبيبي انا عشقتكً بدّي اتزوجك

      انتي يلي اتجنن يا قلبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى