قصص رومانسية أجنبية مترجمة بعنوان “الطبيبة الملاك angel doctor” ج1

إن الحب والرومانسية ما هما إلا وجهان لعملة واحدة معيارها الحقيقي الشعور بالمودة والألفة والرحمة، وأساس علاقة الحب الصادق الناجحة الترابط الوثيق والمشاعر الصادقة.

ولا غنى عن الحب بحياة كل إنسان، فمن المستحيل أن تخلو حياة أحد من الحب بكل أصنافه، فكيف للحياة أن تعاش دون الحب؟!

The doctor angel

قصة الطبيبة الملاك الجزء الأول

سماعة طبية
ملاك الرحمة

On a very rainy day, while she was returning from the hospital where she works, she found a young man in the prime of his life lying on the ground, barely moaning from the severity of the pain.

في يوم شديد المطر بينما كانت عائدة من المستشفى التي تعمل بها، وجدت شابا في مقتبل عمره ملقى على الأرض بالكاد يأن من شدة الألم، هرعت من هول ما رأت اقتربت منه وتفقدت نبضه، وإذا به حي يصارع للبقاء على قيد الحياة.

She did not return him to the hospital due to the bad weather conditions, she found herself helping him hard and entering her car, and she took him to her private clinic, and there she did the necessary work to preserve his life and save him from death, he had lost a lot of blood after a deep stab in his stomach, and while she finished her work and came to leave him to go eat Something so hungry she was feeling took hold of his hand and drew her to him, he had barely managed to open his eyes, and as soon as he gave in to her, he lost consciousness again.

لم تعود به للمستشفى لسوء الظروف الجوية، وجدت نفسها تساعده جاهدة وتدخله سيارتها، وذهبت به لعيادتها الخاصة، وهناك قامت بعمل اللازم لأجل المحافظة على حياته وإنقاذه من الموت، كان قد فقد الكثير من الدماء إثر طعنة عميقة ببطنه، وبينما أنهت عملها وجاءت لتغادره لتذهب تتناول شيئا ما من شدة الجوع الذي كانت تشعر به أمسك بيده وجذبها إليه، كان بالكاد قد تمكن من فتح عينيه، وما إن استكان إليها حتى غاب عن وعيه ثانية.

The girl could not leave her place beside him after the strange look she had in his eyes, did not leave him despite her hunger, which she no longer felt.

لم تستطع الفتاة أن تبرح مكانها بجانبه بعد النظرة الغريبة التي التمستها بعينيه، لم تفارقه على الرغم من جوعها الذي لم تعد تشعر به.

And when the girl woke up in the morning, she did not find the young man next to her, and he was not in the whole place in the first place, and thus she did not recognize his identity and could not be reassured about him, as it became her condition anyway.

Days passed and the young man, after his recovery, came to stand in front of her clinic with his luxury car. He was a very wealthy young man, and the stab in his stomach was from one of his competitors for power and leadership in the markets.

وعندما استيقظت الفتاة بالصباح لم تجد الشاب بجوارها ولم يكن بالمكان كله من الأساس، وبذلك لم تتعرف على هويته ولم تستطع الاطمئنان عليه فقد بات حالتها على كل حال.

ومرت الأيام وكان الشاب بعد تعافيه يأتي ليقف أمام عيادتها بسيارته الفارهة، كان شابا فاحش الثراء، والطعنة التي كانت ببطنه كانت من أحد منافسيه على السلطة والريادة بالأسواق.

His manager noticed a smile on his face, he couldn’t stop himself from revealing what he saw and felt in his heart..

The young man’s business manager: “Since I knew you, I have not seen you smile a smile that comes out of your heart like this.”

لاحظ مدير أعماله ابتسامة على وجهه، لم يستطع منع نفسه من الإفصاح عما رأى وشعر بقلبه..

مدير أعمال الشاب: “منذ أن عرفتك لم أراك تبتسم ابتسامة تخرج من قلبك مثل هكذا”.

يتبــــــــــــــــــــــــــع

اقرأ أيضا عزيزنا القارئ:

قصص حب كورية رومانسية لوهان الفتى الوسيم

قصص رومانسية كوميدية كاملة بعنوان “عاشقة ذات قلب طفولي” جميع الاجزاء

قصص رومانسية مترجمة جريئة بعنوان أحببت غريبة أطوار ج1

أضف تعليق