قصص القراءقصص جن

قصص رعب يحكيها القراء الشقة المسكونة ج2

قصص مصرية بلهجة عامية

اتصل بي الطبيب في مستشفى الأمراض النفسيه والعصبيه ،  يخبرني بأن صديقي الوحيد ورفيق دربي ،  نزيل بالمستشفى و يريدوني بشده ذهبت ، هناك فوجئت بأن صديقي زين مريضا نفسيا ويتهمونه بحرق المنزل الذي كان يعيش فيه ومقتل شخص أيضا ، كان منظره صعبا جدا وهو مقيد بالحديد والشرطة تحيط بيه ،  واستكمل معكم قصه الشقه المسكونه الجزء الثاني ويكمل صديقنا القصه ويخبرنا ماذا حدث في موقع قصص واقعيه .

الشقة المسكونة ج2

ويكمل صاحبي القصة وبيقول اللي حصل معاه ، لما سئل ساعى الشركة عن الشقة المقفولة :فلما سألته عن السبب قالي دي قصه طويله اوي يا استاذ زين ، هحكيلك متقلقش ، دخل شقته وانا روحت مطعم اتعشي كنت ميت من الجوع ، اتعشيت تمام وشربت الشاي يلا بقا يا عم زين عشان تطلع وتنام ، طلعت علي السلم وسمعت صوت طفل صغير بيعيط .

الصوت ده طالع من الشقه اللي المقفوله بالقفل وقفت في ذهول صوت طفل بيعيط بحرقه ، وكان حد بيضربه او بيخنقه دخلت الشقه ، وقفلتها وقعدت على السرير مرعوب  ، فضلت قاعد لحد ما نمت من غير حتي ما افكر ايه صوت الطفل ده او ايه مصدره ، صحيت الصبح صليت ونزلت فطرت علي عربية فول وبعدين ،  روحت الشغل ، عم حسين داخل بالقهوه عليا وهو بيضحك:

صباح الفل يا استاذ زين يارب تكون مبسوط من الشقه ، قولتله صباح الفل يا عم حسين ، اه الشقه تمام بس حصل حاجه غريبه وانا طالع علي السلم امبارح .

  • حاجة ايه يا أستاذ زين قولتله :
  • سمعت حاجه كده ، قالي سمعت ايه يا استاذ زين ؟
  • قولتله على اللي حصل قالي لا عادي ممكن يكون حد من ولاد الجيران ، اللي تحت لسه عندهم بيبي جديد عقبالك يابني الحقيقه ، استغربت من طريقة كلامه وكانه بيخبي حاجه ،  او خايف يقولي حاجه.
  • خلصت شغلي واتعشيت بره لحد ما روحت، البيت ده غريب فعلا ريحته كانها ريحة دم قديمه عارف ريحة الدم القديمه ، عامله ازاي فضلت ادندن في اغنيه ، وانا طالع على السلم ، وقفت قدام الشقه ودخلت المفتاح ف الكالون ووقفت ، وكان حاجه وقفتني ، يا تري هسمع صوت طفل ، زي امبارح ولا ايه .

 

  • شيلت المفتاح تاني وقربت من باب الشقه المقفوله ،  اني اسمع اي صوت زي امبارح ، مسمعتش حاجه ايه عم حسين كان عنده حق ولا ايه  ، الاضاءه في البيت تكاد تكون معدومه هي لمبه واحده ف مدخل البيت يعني تشوف كف ايدك بالعافيه ، ودي حاجه مبحبهاش الحقيقه  ، برجع خطوه لورا عشان ادخل شقتي لقيتني دوست علي قطه .

 

  • قطه سوده شكلها مرعب ، و صوت موائها حتي كانها كانها استعذت بالله وخلاص ، هفتح شقتي القطه هجمت عليا اتخبطت في باب الشقه الملعونه  ، دي والباب اتفتح ولقيت نفسي جوه ازاي ده كان فيه قفل بره ، انا دخلت ازاي جيت اطلع الباب اتقفل وفضلت انادي يا عم حسين ، ياللي برا خرجت موبايلي انور الكشاف ،  لقيت مفتاح نور ولعته ، لقيت الشقه العنكبوت ماليها وفي فيران ماشيه بتحك في الحيطان وكأنها مش قادره تتحرك وشكلهم غرقان ميه .

 

 

  • الحيطه اللي الفيران جمبها فيه حاجه بتترسم عليها  ، حاجه زي الضل واقف هموت من الرعب لحد ما الرسمه كملت صورة واحده نص ملامح وشها باين وشكله جميل اوي ،  سمعت صرخه بصيت ورايا حاجه زقتني ووقعتني على الارض ، فضلت اصرخ بأعلي صوت وفيه صوت ضحك في ودني صوت ضحك مرعب ، مبقتش قادر اتحرك والرسمه اللي في الحيطه دي جايه عليا .
  • طلعت من الحيطه وجيالي صوت ست عجوز بيقول ، اقتليه يا بنتي خلصي عليهم ، فضلت اصرخ لحد ما قمت ومسكت باب الشقه فضلت اشد فيه لحد ما فتح ، ولقيت طفل صغير قدام الشقه بيعيط عياط مرعب ، اوعي هو انا ناقصك وقفت قدام الباب في صدمه فين شقتي ، وفين السلم ملقتش اي حاجه ف البيت غير الشقه وكان مثلا هي الشقه دي الوحيده في البيت ومش شايف اي حاجه بطلع الموبايل ملقتوش ، ايه ده هو جوه ولا ايه ، لا مش هدخل الشقه دي ، وفجأه الطفل الصغير ده سحبني من رجلي ودخلني جوه .
  • ابعد عني انتوا عاوزين مني ايه انا معملتش حاجه ، والطفل ده عمال يسحبني ويعيط ، فضل يسحبني لحد ما دخلني اوضه ف الشقه وخرج ، انا حرفيا فاضلي لحظات وقلبي هيقف ، الاوضه اللي انا دخلتها دي زي اوضة مكتب وفيه صوره لبنت حلوه و ، ست كبيره وطفل صغير ، بدقق ف الصوره لقيت ان البنت دي هي نفس الوش اللي كان مرسوم علي الحيطه بره .
  • وصوره تانيه لوحدها لراجل وحسيت اني شوفته قبل كده ايه ده دا صاحب البيت اللي اشتريت منه الشقة ،  دي مراته وولاده وقفت قدام المكتب لقيت اجنده ، قريت اللي فيها وكان مكتوب اليوم أكملت أمي نصف قرن من العذاب ، نصف قرن من التعب والتحمل ما لا يمكن تحمله اعلم اني قد آذيتك كثيرا وها قد قررت بأن اخلصك من عذابي ، ببص في الدرج لقيت روشتات وعلاج وحاجات كتيره جدا والروشتات كلها لدكاترة أمراض نفسيه، فضلت افتش في الدرج ونسيت كل اللي حصلي بره، لحد ما لقيت واحد بيضحك قدامي .
  • ايه ده انت ميييين شكله غريب اووي شعره طويل واسود وسنانه كمان وحشه اوي ، وعمال يبصلي ويضحك ، مش عارف اعمل ايه وعمال اصرخ واقوله :
  • انت مييين عاوز مني ايه لقيته بيقول :
  • انا اللي هيخليك تبطل تسأل في اللي ، ملكش فيه مسكني من رقبتي وخنقني ، كنت بموت اعدت اصرخ ابعد عني هموت وعمال يخنق فيا وانا خلاص بموت ، وبعدين محستش بحاجه بعدها لقيت عم حسين وفيه دكتور واقف جمبه عم حسين؟
  • الف سلامه عليك يا أستاذ زين بركه انك قومت بالسلامه
  • ايه اللي حصل يا عم حسين ؟
  • شكلك وقعت من علي السلم يا أستاذ زين بس الحمد لله جت سليمه.
  • مشي الدكتور وبعدها مشي عم حسين وفضلت افكر في اللي حصل ، هقول لعم حسين يحكيلي هيهرب زي ما بيهرب كل مره ، طب اعرف الحقيقه ازااي!
  • صاحب البيت ديما بشوفه قاعد علي القهوه وبيشرب السيجاره ، خلاص بكره لازم اعرف منه كل حاجه ونمت صحيت لقيت واحدة واقفه قدامي وبتضحك .
  • مرضتش اخليه يقتلك يا زين.
  • انتي مين وعاوزه مني ايه ضحكت بصوت اعلي :
  • انا اللي بتخلص الناس من عذابها ي ، ا زييين قومت من عىل السرير وبجري اهرب منها لقيت الست العجوزه دي واقفه على الباب وماسك عصايه سانده عليها ، والطفل الصغير طالع من تحت السرير وبيعيط .
  • عاوزين مني ايه عاوزين مني ايييه  ، دخلت المطبخ عشان اهرب من المواسير اللي ف المنور دخلوا ورايا ولقيت المطبخ ريحته كلها غاز والراجل اللي كان عاوز يقتلني في الشقه هناك داخل عليا وف ايده سكينه كبيره ، خطفت سكينه من اللي ف المطبخ وضربته بيها وبس صحيت لقيت نفسي قدامك يا اسلام اقسم بالله هو ده اللي حصل.، بصتله بتعجب :
  • انت عارف انت متهم بقتل مين لا مش عارف ، قولتله عم حسين الساعي؟
  • اقسم بالله ما قتلته صدقني مقتلتوش ده مشي،  ومكانش فيه حد في الشقه غيرنا ، انا مبردش بحاول اجمع اللي قاله ده انا اعرف ان لو في في مكان جن هيكون واحد إنما عيله  دا صعب جدا ، فيظهر ان فعلا صاحبي زين اتجنن ، ولغاية انهاردة هو في مستشفى الامراض النفسية والعصيبة ومحدش عارف هو قتل ليه عم حسين بالسكين .
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق