قصص جن

4 قصص رعب مرعبة جدا خيالية لعشاق الرعب والاثارة

قصص رعب مرعبة جدا

كثير من الأشخاص يعشقون نوعية القصص المرعبة القصيرة الخيالية، وكثير منا جرب هذا الإحساس المذهل عند سماعها فإننا نريد إكمالها وفي النفس الوقت نريد ألا نسمع المزيد من أحداثها تناقض رهيب.

أولا/ قصة زيارة إلى المقابر

بيوم من الأيام قرر شاب الذهاب إلى المقابر لزيارة أحبائه الراحلين، ولأن الوقت بالشتاء قرر الشاب الذهاب باكرا للعودة باكرا أيضا حيث أن الطرقات نخلو من وسائل المواصلات مبكرا نظرا لصعوبة الطقس وشدته، استغرق وقتا طويلا في المقابر ولم يشعر بحاله إلا والساعة الواحدة في يده بعد منتصف الليل، أسرع بالرحيل ولا يكاد أن يصدق ما الذي فعله بنفسه كيف له أن يستغرق كل هذا الوقت والدنيا شتاءا فأنى له أن يجد وسيلة مواصلات بمثل هذا الوقت؟!، خرج بداية إلى الطريق وانتظر ليجد سيارة مارة أو حتى ضالة لطريقها ولكن الحظ لم يحالفه مطلقا، فكر في أنه بإمكانه طلب المساعدة من بعض الأهل والأقارب ولكنهم لا يمتلكون وسائل سير خاصة بهم لذلك توجب عليه أن يسير مسافة قرابة الساعة كاملة حتى يتمكن من الوصول إلى مقر لسيارات أجرة، وأثناء سيره حدثت معه مفاجأة صادمة، في طريقه إلى مقر السيارات مر على مقبرة تسمى بمقبرة “المدينة المظلمة المميتة” ورأى هنالك شيئا غريبا وما أعجبه؛ لقد رأى كثيرا من أناس غرباء يرتدون ملابس بيضاء ناصعة ويحملون نعشا وكل واحد منهم يحمل في يده شمعة مضيئة، وعندما اقتربوا عليه تمكن من رؤية من بداخل النعش المحمول إنها امرأة تحم طفلا صغيرا وكل منهما حي إذ نظرا إليه، أغمض الشاب عينيه ولم يشعر بنفسه إلا وهو بداخل مقر السيارات ليلتقط أنفاسه ومن حينها لم يذهب للمقابر مجددا.

ثانيا/ قصة لغز منزل:

بأحد الأحياء الراقية كان هناك منزلا رغب مالكه في استئجاره لأحد ما بهدف أنه مسافرا خارج البلاد، وبالفعل تم تأجيره لشخص ما، وما هي إلا أيام معدودات ووجد هذا الشخص فيه جثة هامدة والسبب وراء موته مجهول، أرجعه مالك المنزل إلى القدر المكتوب، وبعدها بفترة بسيطة تم استئجاره من جديد لأسرة بأكملها وبيوم وجد رب الأسرة ميت بنفس الكيفية والطريقة للشخص السابق مما جعل بقية الأسرة تعيد المنزل لمالكه وترحل بعيدا باحثة عن الأمان ومتناسية للأحداث المرعبة التي حدثت معهم من وراء المنزل الجديد؛ وبعد عدة أعوام كان هناك شاب صغير في السن مقبل على الزواج ونظرا لعدم توفر منازل للإيجار وقد اقترب موعد زفافه قرر استئجار ذلك المنزل بالرغم من كل التحذيرات التي وقعت على مسامعه من أصدقائه وأقاربه، ونظرا لعناده الشديد استأجر المنزل من مالكه وبدأ بالتجهيزات ليصبح المنزل قصرا يليق بملكة قلبه، ولكن الشاب ذهب ليشتري بعض الأغراض اللازمة للتجهيزات ولم يعد، فبدأت التساؤلات حول اختفائه وبعدها بساعات وجدوه ملقى بالأرض بنفس المنزل ولكنه في حالة كغير سابقيه، لقد كان مضموم الأيدي وشاخص بصره إلى سقف الحجرة التي وجدوه بها وكأنه بنظر إلى شيء ما بالسقف، ومن حينها أغلق المنزل وقام مالكه بهدمه بعدما تسبب في العديد من حالات القتلى الأبرياء، ولا تزال القصص تدور حوله حتى يومنا هذا، ولم يجرؤ مالكه على الاستفادة من أرضه حتى خوفا من السبب المجهول الذي تسبب بكل هذا الرعب.

ثالثا/ قصة جدي والشبح:

بيوم من الأيام وبوقت متأخر جدا عاد جدي من مزرعته إلى المنزل ليأخذ حظا وافرا من الدفء ولكن أثناء عودته لمح شخصا من بعيد يجلس داخل المزرعة استغرب الجد حينما سمع صوت أنين الشخص هذا، فهم ليصل إليه ويدرك ما به ولكن الرجل سرعان ما بدأ يلقي الأحجار على الجد فدب الخوف في قلب جدي وظن أنه لصا، ولكن عندما اقتربت خطواته من الرجل الغريب شعر بقشعريرة بكامل جسده فذكر اسم الله وحينها تبخر الرجل كأن شيئا لم يكن من الأساس!

رابعا/ قصة السائق والفتاة الفاتنة:

كان هناك سائقا لسيارة ضخمة يعبر بها من ولاية لولاية، وبيوم من الأيام غلب عليه النوم فخوفا منه على سلامته وسلامة غيره ركن سيارته بمكان مجهول كليا بالنسبة له ونام قليلا ليريح جسده المتعب وبعدها يستأنف رحلته الشاقة، وأثناء نومه شعر بهواء بارد يدخل من الخارج إلى سيارته ففتح عينيه ببطء شديد وإذا بها فتاة في غاية الجمال، لم يرى في جمالها مثيل مباشرة استعاذ بالله من الشيطان الرجيم فتبخرت في الهواء مما أثار الذعر بداخل الرجل ففر هاربا بسرعة بالغة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق