التخطي إلى المحتوى

نقدم لكم هذه المقالة من موقع قصص واقعية تحت عنوان قصص رعب طويلة خيالية قصة رعب الطريق المهجور، وفيها نعرض لكم قصة رعب خيالية لكنها مرعب للغاية عن شخص ضل طريقه، نرجو ان تنال اعجابكم

قصص رعب طويلة خيالية قصة رعب الطريق المهجور:

هل عشت يومًا تجربة قلبت حباتك رأسًا على عقب بل انهتها تمامًا، تلك حكايتي التي اقصها عليكم والتي اودت بي إلى الهلاك، فأنا شخص بائس وحيد ومن تبقى لي من اسرتي في طريقه إلى الرحيل إنها أمي آخر من تبقى لي مريضة بمرض خبيث وفي انتظار الموت لأصبح بعدها وحيدًا تماما.

خرجت في إحدى الليالي اتلمس بعض التغيير اتلمس الخروج من تلك الحالة التي اصبحت عليها من البؤس والألم، فأخذت سيارتي وانطلقت بلا وجهة محددة وظللت ادور وفجأة لمحت تلك المنطقة الغريبة التي لم الحظ وجودها من قبل رغم أن هذا طريقي المعتاد للذهاب والاياب، فأثارة فضولي فدخلت لاستكشفها كان يبدو أنها منطقة مهجورة حتى أن منازلها مهدمة، وطال بي الوقت واردت الرجوع ولكن أين طريق الرجوع لقد تهت.

وانا ابحث عن طريق للعودة كانت في مواجهتي تلك الحديقة الجميلة وقد كان الارهاق والتعب استبد بي فدخلتها لأستريح، وبالفعل نمت ولكن كان نومي مزعج حيث كان يعج بالأحلام المزعجة والكوابيس مما دفعني للاستيقاظ وكانت في انتظاري مفاجأة إذ اختفت سيارتي، هل يوجد هنا لصوص يا لهذا الحظ السيء.

رجعت اتجول في المكان محاولًا الخروج ولكن ما هذه الأصوات المرعبة إنها تأتي من تلك البيوت مما أثار الرعب في نفسي، وزادت حدت الأمر فرأيت هذا الرجل الذي لم اتحمل رؤيته ولا صوته ففقدت الوعي.

عدت إلى وعيي وليتني لم اعد فما رأيته يفوق الاحتمال ما هذه المخلوقات العجيبة حمار برأس أفعى وطائر برأس انسان وانا مقيد بالسلاسل وهم يتحاورون بشأني وقد كان القرار بعدم عودتي ابدًا.

سألني أحدهم لما انت هنا حسنًا اجابتك ليست ذات اهمية فمصيرك تم تقريره، وتم ايداعي بغرفة بشعة مع ادوات تقطيع وانا اصرخ ولكن ما من مجيب، فجاءة ظهرت فتاة صغيرة فكت قيودي وساعدتني علي الخروج من الغرفة إلى الحديقة وهناك وانا احاول ايجاد طريقي للهرب وجدت هذا العجوز وطلبت المساعدة فكانت ابتسامته مقيته وهو يخبرني بأنه هنا منذ عشر سنوات ولم يعرف الطريق، فمن جاء إلى هنا منسي حتي انه ينسى من يكون.

اصبت بخيبة الأمل وبدأت في البكاء فظهر الرجل الذي اسرني  وبدأ يطاردني فأصاب قدمي إلا أنني ظللت في طريقي للهرب وفجأة زال جرحي وألم قدمي وزادت سرعتي وانا اتوجه نحو الضوء، ولكن كل شيء مختلف حتى سيارات الأجرة كما لو كانت لا تراني وهنا فهمت معنى كلام العجوز فحاولت العودة للحديقة ولكنها اختفت.

ركضت إلى أقرب من وجدته لكنه نفس العجوز وهو يخبرني سترى الجحيم وانت لا ترى وستراهم وستموت بعد شهر، وظهر رجل خلفه وقطع رأسه وهو يصرخ صرخة مدوية، أما انا فاجلس في انتظار مصيري بعد شهر.

التعليقات

    1. حضرتك رأيك يحترم بس مكتوب قصص رعب خيالية أي اننا لم ندعي انها حقيقية
      مجرد خيال
      شرفنا بمروركم الكريم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.