قصص جن

قصص رعب أنيميشن قصة الام المجنونة

قصص رعب انيميشن تعتبر من اكثر القصص التي يبحث عنها الكثير ، وهي منتشرة بكثرة من خلال قنوات اليوتيوب ، واليوم موعدنا مع قصة جديدة من خلال واحدة من اشهر القنوات التي تقدم قصص رعب انيميشن وهي قناة سيدة الرعب ،فقصص الرعب اصبح لها جمهور لا حصر له ، في الحقيقة الرعب يحفز العقل ويدفع بالدم في الشرايين فتشعر بحالة من الاثارة والقشعريرة ، انه شيء مذهل بحق ، ولذلك يسعدنا ان نقدم لكم اليوم من خلال موقعنا قصص واقعية قصص رعب انيميشن من قناة سيدة الرعب وهي قصة بعنوان الام المجنونة ، فنتمنى ان تستمتعوا بقراءة هذه القصة و نتمنى ان تنال اعجابكم.

 

قصة الام المجنونة

 

اعيش في مدينة ليست بالكبيرة او الصغيرة ، والدي يعمل في احدى المصانع وظيفته هي توزيع منتجات المصنع على المحال التجارية ، اما والدتي فتعمل في احدى المتاجر القريبة من المنزل ، اعتدت الجلوس بمفردي في المنزل بصفة مستمرة ، في يوم من الايام عدت من المدرسة بعد الضهر ، اخذت الآيس كريم من الثلاجة وجلست امام التلفاز وبدأت ابحث عن فيلم مسلي اشاهده ريثما تعود والدتي من العمل ، والدي لا يعود قبل السابعة مساءا ، بينما كنت ابحث عن الفيلم سمعت صوت جرس الباب.

 

اقرأ ايضا : قصص رعب حقيقيه ما وراء الطبيعه 

 

لم اهتم فانا ابلغ من العمر 13 عاما فقط ، ظننت انه ربما الاطفال ولكني كنت مخطأ ، بدأ الشخص الذي رن الجرس يطرق على الباب بطريقة اصابتني بالرعب ، تذكرت ان والدي قام بوضع كاميرا مراقبة امام المنزل ، على الفور قمت بفتح هذه الكاميرا فوجدت امامي شيئا مرعبا ، هناك رجل ضخم يرتدي زي قاتل من احد افلام الرعب ويقول لي بصوت عالٍ : الا تسمع يا هذا هيا افتح الباب اريد ان ادخل ، اخبرت هذا الشخص انه مخطأ في عنوان المنزل وانه عليه ان يرحل من هنا ولكن ذلك الشخص استمر يصرخ في وجه الكاميرا.

اخبرته بانه اذا لم ينصرف من امام المنزل فسوف اقوم بالاتصال بالشرطة ، اخرج الشخص الغامض سكينة من جيبه وقال : سوف اعود لك مرة اخرى ، انصرف الرجل وعلى الفور قمت بالاتصال بامي ، حاولت امي تهدئتي واخبرتني بانه ربما يكن صديق لي يمازحني فقط ولكني كنت خائفا ، في ذلك اليوم عادت امي من العمل باكرا وجلست تتحدث معي طوال اليوم حتى هدأت تماما ، تناولنا الطعام وقررت الذهاب الى غرفتي لكي انام ، فقد كنت متعبا جدا من هذا اليوم كما انه في اليوم التالي لدي مدرسة.

 

و يمكنكم ايضا قراءة : قصص رعب ريما والمتصل الغامض

 

بينما انا نائم سمعت صوت انفاس عالية ، فتحت عيني فكانت الصدمة التي لم اتوقعها ، نفس الشخص واقفا امام باب غرفتي ، قلت له : كيف دخلت الى هنا ؟ ، رد علي الشخص المخيف وقال : هي التي قامت بفتح الباب لي ، حينها ظننت ان هذا الشخص قام بايذاء امي فبدأت انادي باعلى صوت قائلا : يا امي يا امي اين انتي؟ ، بدأ البرق يضرب في السماء فشعرت بالخوف واغمضت عيني ، بعد ثواني معدودة فتحت عيني فرأيت ذلك الشخص اختفى ، تفقدت كل ارجاء المنزل فلم ارى احدا.

امي كانت تغط في نوم عميق حينها ظننت اني كنت احلم فقط ، عدت الى غرفتي واكملت نومي ، في صباح اليوم التالي ذهبت الى المدرسة وكان كل ما افكر به هو ذلك الشيء الذي رأيته امس وما اذا كان حقيقيا ام لا ، في هذا اليوم لم يحضر مازن صديقي للمدرسة فقررت العودة بسرعة ، فقد كنت معتادا على قضاء بعض الوقت رفقة صديقي قبل ان اعود الى المنزل خاصة ان لا احد بالمنزل ، في ذلك اليوم عدت باكرا قليلا الى المنزل وعندما اقتربت من الباب لاحظت شيئا غريبا.

هناك صوت قادم من داخل المنزل ، فتحت الباب ببطئ كنت اظن انه ربما تكون والدتي قد عادت باكرا اليوم من العمل وانها فقط تشاهد التلفاز ، ما رأيته عندما فتحت الباب جمّد الدم في عروقي ، رأيت البيت وكأن هناك زلزال ضربه ، لم يكن كل شيء في مكانه ، سمعت صوتا صادرا من المطبخ ، اقتربت ببطئ شديد من المطبخ فرأيت شيئا مرعبا ، ذلك الشخص المخيف يقف في المطبخ ويفتش عن شيء ما ، صوت انفاسي بدأ يعلو فلاحظ ذلك الشخص المرعب وجود شخص خلفه.

التفت الشخص المخيف ونظر الي وقال : هل رأيت السكين الخاص بي ؟ ، قلت له : هل ما رأيته ليلة امس كان حقيقيا ؟ هل بالفعل اتيت الى باب غرفتي بالامس ؟ ، في ذلك الوقت رأيت شيئا غريبا جدا ، امي كانت موجودة في المنزل رأيتها مرتدية ثيابا مخيفة ووجهها وكأنه ملطخ بالدماء ، عندما رأتني امي اصيبت بالدهشة ، قالت امي : لماذا اتيت باكرا اليوم ؟ ، قلت لها : من هذا الشخص المجنون وماهذا الزي المخيف الذي ترتديه ؟ ، قالت امي : ان هذا صديقي في العمل وقد قررنا الاحتفال بالهالوين سويا.

 

اقرأ كذلك من خلال موقعنا : قصص رعب اوي قصة اشجان وحبيبها الجني وقصة رسالة من شخص ميت

 

بدأت ابكي وقلت لامي : وما ذنبي انا لماذا تخيفينني لهذه الدرجة ؟ ، نظرت الي امي وقالت : انا آسفة يا بني لم اقصد ابدا اخافتك ، ركضت وتركت المنزل خلفي ، حاولت امي اللحاق بي ولكني ابتعدت عن المنزل بسرعة ، كان والدي في رحلة عمل وسيعود بعد يومين ، قررت الاختباء بالقرب من الجسر الذي سيعبر عليه والدي اثناء عودته ، كانت الشرطة تبحث عني في كل مكان ولكني كنت مختبأ داخل احد الانابيب اسفل الجسر واتمنى ان ارى ابي من اجل ان يخلصني من هذا الشخص المجنون الذي اخافني كثيرا.

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى