قصص جن

قصص حقيقية مرعبة حدثت في مصر

قصص حقيقية مرعبة عن الجن

لا تعبث مع  من لا يجب العبث معهم  ، فاحذروا ولا تلقوا بايديكم الى التهلكة ، فلن تستفيدوا شيئا ثقوا في من تحضير جني أو العبث معه واللهو ، فلن يعجبك مرحه ولعبه في النهاية ، وللرعب وجوه كثيرة دوما ، واقدم  لكم اليوم في موقع قصص واقعية ،  قصص مرعبة حقيقية حدثت في مصر .

قصص حقيقية مرعبة حدثت في مصر

القصة الأولى من الأسماعيلية

بدأت القصة المرعبة  عندما تزوج شقيقان ، بمنزل صغير  للعائلة بمركز قنطرة في الإسماعيلية، وقتها لاحظ أحدهما أشياء غريبة ومفزعة  تتحرك ليلا ، وتمشي النيران على الأرض بطريقة مرعبة ، وعلى الجدران تمشي النيران  ، لتحرق الشقة وتلتهم  وتحرق الأثاث كله بدون سبب منطقي ،  ويتحطم الزجاج والمرايا  في المنزل كله بطرق غريبة جدا ومرعبة ،  وفوجئ  الأخ الآخر ببعض الجمل والكتابات على الزجاج والجدران ، بادوات مكياج زوجته  وأحمر الشفاه ، تهددهم الكتابة بالموت القريب ، وبعدها مباشرة تعرضت شقته إلى التكسير  والتدمير لكل شيء من  زجاج ومحتويات النيش ثم بدأت النيران تشتعل من تلقاء انفسها و تلتهم الستائر والأخشاب وكل شيء  في طريقها بنهم شديد .

ابتعد  الشقيقان برعب وخوف شديد من  المنزل، و انتقلا إلى منزل عمهما  بمكان بعيد ، وبعدها حدث شيء مرعب ومخيف فلقد  تم حرق المنزل ايضا ، وقام عمهما بطردهما من المنزل فيبدوا أنهم ملعونون ، وظلا يعيشان في الشارع لعدة أيام لا يجدون من ياخذهم عنده ويخاف منهم الجميع ، لجائوا  إلى الشيوخ  ورجال الدين لمساعدتهم ، من مأساتهما  وما يعانون ، وهنا كانت المفاجأة المفزعة ، قام الجن بالبوح بالسر وانه ينتقم من الشقيقان وزوجاتهم ، لقيام إحدى الزوجات بإلقاء ماء ساخن في الحمام  ، فأذته وأذت ابنه فاراد الجن  الأنتقام منهم  بشدة على فعلتهم وأذيته ، وقام الشيوخ بقرأءة القرأن الكريم وتخليص المنزل من الجن وعاد الشقيقان إلى المنزل من جديد .

فلماذا تلقون بالماء المغلي وتشوهون الجان الذي يسكن  الحمام ، لا افهم  فلابد ان تراعوا بأنكم لستم  ، وحيدون بالمنزل الذي تعيشون فيه ، ولكن عمار المكان من الجان معكم  ، ويحيطون بكم من كل جانب فاحذروا ولا تقوموا بالسخافات حتى لا تندمون .

القصة الثانية من حلوان

بدأت القصة في ذلك اليوم الغريب ،  عندما طلب الزوج من زوجته أن تأخذ الأولاد ، فهو يريد الاستراحة منهم ومن دوشتهم ،  و لديه عملا مهما ويريد القيام  بيه  في هدوء ولا يريد ازعاج ، ولا احد يعرف ما هو  هذا العمل ،  هل كان الزوج يقوم بتحضير الجن لذلك طرد زوجته من المنزل ، هي والصغار حتى لا تعرف ما سيقوم به  ليلا وتفضح أمره ، لا أحد يعرف الحقيقية وما حدث ، ولكن ما حدذ كان غريب جدا ومثير للدهشة والفزع  ، فلقد عادت الزوجة في اليوم التالي .

حاولت فتح  باب الشقة  لكنها وجدته  مغلقا من الداخل بالمفتاح والمفتاح موضوع بباب الشقة ، من الداخل ، اخذت الزوجة ترن  الجرس وتدق الباب بقوة ، ولكن الزوج لم يجيب ،  لجأت  الزوجة بعدها  إلى الجيران لكسر الباب المغلق من الداخل بالمفتاح ، وعندما دخل الجيران ، صدموا بالمنظر فلقد  وجدوا الشقة  مدمرة تماما  ومحطمة وكل شيء محطم  وغارقة في المياة  ، وكان الزوج ميتا والدماء ممتزجة بالماء في منظر غريب ومرعب .

جاءت تقارير  البحث الجنائى والطب الشرعي ، تؤكد  أن الشقة  كانت مغلقة من الداخل تماما بأبوابها ونوافذها، ولا يوجد أي  دليل  وشك على دخول  لص أو شخص غريب واقتحام الشقة لقتل الرجل ، ولكن الغريب هو أن الرجل  تعرض لضرب  شديد قبل الموت  ، من تقريبا  عشرة أشخاص أقوياء ،  فكل عظام الرجل كانت مهشمة تماما ولا يوجد أي عظمة سليمة وليس فيها كسر ، فلم يجد الطبيب الشرعى عظمة واحدة في جسده  كله ، مما أثار التوتر والفزع والرعب فماذا كان يفعل الرجل لوحدة بالشقة ، وماذا حدث له يا ترى ،  هذا نتيجة العبث مع من لا يجب العبث معهم فاحذروا ولا تلقوا بايديكم الى التهلكة .

الوسوم

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. أردت شكر الكاتبة منى الحارس لأنها و بكل صراحة، تبدع مع كل قصة، حقيقة هذا الموقع أصبح رفيقي قبل النوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق