روايات غرام

قصص حقيقية روعة مؤثرة جدا عن الوفاء في الحب

قصص عن الوفاء في الحب

الحب ليس كلاما بل فعل ، كثير ما يقول بأنه يحبنا ولكن لا تجد أي أفعال تعبر عن ذلك الحب ، فليس الحب كلمات تلقى على الاذان ولكنه بالفعل تثبت حبك لمن تحب ، اقدم لكم اليوم في موقع قصص واقعية قصص حقيقية روعة مثرة  عن الوفاء في الحب بقلم منى حارس.

قصص حقيقية روعة مؤثرة جدا عن الوفاء في الحب

 

القصة الاولى

في يوم من الايام ذهب زوجين الي حديقة الحيوان في العطلة ، اخذا يشاهدان الحيوانات باستمتاع شديد ، وهنا شاهدت الزوجة قفص القرود ، وكان هناك قرد يلعب مع زوجته ويداعبها بحب وهي تلعب معه وتتسلى ، وكان سعداء جدا في القفص وهى تمرح معه ، قالت الزوجه بسعادة وهي تبتسم : يالهما من زوجين سعيدين ، انظر يا زوجي كيف يحب القرد زوجته ويداعبها .

لم يرد الزوج وبعدها مرا على قفص الاسود ، فشاهدت الاسد يجلس بعيدا عن زوجته ويبدوا انه لا يتحدث معها وكان جو من الملل في القفص والبرود فقال الزوجة : يالهما من زوجين تعيسين انظر يا زوجي كيف لا يتحدثان مع بعضهم البعض .
ابتسم الزوج قائلا : يا زوجتي العزيزة لا تتعجلىن في حكمك من المظاهر فلا تعرفين بواطن الامور ، وهنا رمى زجاجة بلاستيك في قفص الاسود على زوجة الاسد ، واذا بالاسد يثور ويهيج بطريقة كبيرة ويحاول الدفاع وحماية زوجتة , تعجبت الزوجة من رد فعل الاسد وبعدها ثم كررت نفس الحركة مع القرد في قفص القرود ، وهنا اسرع القرد يركض وهرب بعيدا عن الزجاجة بخوف وترك زوجتة وحيدة ولم يفكر في الدفاع عنها .

تعجبت الزوجة كثيرا من رد فعل الاسد ومن رد فعل القرد ، فقال الزوج وهو يبتسم : لا تتعجلى يا عزيزتي وتنخدعى بالمظاهر الخادعه فمعادن الناس والحب الحقيقي يظهر وقت الشدة ، فالحب فعل وليس كلاما معسول يقال ويلقى على الاذان .

القصة الثانية

في أحد الايام دخل احد الأطباء الى عيادتة في الساعة العاشرة صباحا ، ودخل رجل عجوز تجاوز السبعون من عمرة جاء الرجل لإزالة بعض الغرز من اصبع قدميه المصاب ، كان العجوز متعجل من امره فقال للطبيب : ارجوك ايها الطبيب فك الغرز سريعا لدي موعد هام في العاشرة والنصف .
فكر الطبيب في نفسه متعجبا ماذا يمكن ان يكون موعد العجوز المسن فاين سيذهب ، فساله الطبيب بفضول شديد ، اين ستذهب يا ابي في هذا الوقت ، ابتسم العجوز قائلا : سوف اذهب لانتاول الفطار مع زوجتي العزيزة في دار المسنين يا بني .
اندهش الطبيب فكيف يضع الرجل زوجته في دار مسنين ، فرد العجوز هي مصابة بمرض الزهايمر ولا تستطيع تذكر أي شيء ، فقال الطبيب : وهل تغضب زوجتك اذا تاخرت عنها يا ابي ؟
رد العجوز من بين دموعه : هي لم تعد تتذكنى يا ولدي منذ سنوات كثيرة ، ولا تعرف من اكون ، تعجب الطبيب بشدة وقال : وان كانت زوجتك لا تتذكرك و لن تغضب منك اذا تاخرت فلماذا تتعب نفسك وتذهب اليها كل يوم بدار المسنين ، وهنا قال العجوز وهو يبتسم : يا ولدي هي لم تعد تتذكرنى و لكنى لازلت اتذكرها واحبها فلن انسى سنوات عمرنا التي قضيناها معا وذكرياتنا الكثيرة وايامنا الجميلة التي مضت وبكي العجوز بحرقة وبعدها رحل ليلحق موعده مع زوجته ، ياللله فما اجمل الوفاء والصدق عندما تعشق القلوب مهما مر الزمان والوقت لن ننسى من نحب .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق