قصص حب

قصص حب نهايتها الفراق بسبب الاهل قصة ماهر و فراق زهرة من اكثر القصص المؤلمة

قصص حب نهايتها الفراق بسبب الاهل

ما هو الحب ؟ ، قد يظن الكثيرين ان تعريف كلمة الحب سهل جدا ، فهو عبارة عن مزيج بين الكلمات الجميلة و العبارات الرومانسية ، ولكن هذا التعريف ينقصه شيء مهم وهو اثبات الحب ، ففي الواقع الحب ليس كلمات نكتبها و نرسلها للحبيب بل الحب هو افعال ، فالافعال اقدر على اثبات الحب من الكلمات لان الذين يتكلمون عن الحب كثيرين ، و هناك الكثير من علاقات الحب التي تبدأ اجمل بداية ولكنها للاسف تنتهي اسوء نهاية ، فالفراق هي الكلمة التي تعبر عن سبب الالم الذي يشعر به الكثيرين في هذا الزمن ، واسباب الفراق كثيرة و منها ما هو خارج عن ارادة الحبيبين ، ولعل قصتنا اليوم افضل مثال على ذلك ، فنتمنى ان تستمتعوا بقراءة احداث هذه القصة و نتمنى ان تنال اعجابكم.

 

 

قصة ماهر و فراق زهرة

 

تدور احداث هذه القصة حول شاب اسمه ماهر وفتاة جميلة اسمها زهرة ، كانت زهرة تسكن في نفس الحي الذي يسكن فيه ماهر ، فقد كانا صديقين منذ الطفولة ، مرت الايام و السنوات و كبر ماهر و زهرة ، التحق ماهر باحدى مدارس الثانوية العامة لانه كان يحلم ان يصبح طبيبا ناجحا في مجال الجراحة ، اما زهرة فقد كان حال عائلتها سيئا بعض الشيء ، فوالدها لا يعمل بصفة دائما فيوم يجد عملا ويوم آخر لا ، وبعد معاناة من عائلة زهرة قررت زهرة ان تساعد اسرتها.

 

اقرأ ايضا : 5 قصص حب رومانسية حزينة نهايتها الفراق تستحق البكاء

 

اطفال
زهرة و ماهر يلعبون

 

قررت زهرة ان تلتحق باحدى المدارس التجارية حيث ان التعليم بها سهل بعض الشيء عن المدارس الثانوية والتي تحتاج الى تكاليف باهضة فيما يتعلق بالدروس و المصاريف وهكذا ، على الرغم من تفرق ماهر و زهرة في مجال الدراسة الا انهما كانا يتحدثان كلما امكن ، فماهر يخفي حبا نحو زهرة وكذلك زهرة كانت معجبة بعض الشيء بماهر ، اضطرت زهرة لان تعمل بدوام جزئي في احدى المحلات التجارية التي تبيع ملابس النساء حتى تساعد والدها.

 

ذات يوم مرض والد زهرة مرضا شديدا ولم يتمكن من العمل بعدها ، هنا قررت زهرة ان تترك الدراسة نهائيا وان تتفرغ للعمل طيلة اليوم لتعيل عائلتها و والدها المريض ، عندما علم ماهر بذلك حزن حزنا شديدا وللاسف لم يكن باستطاعته مساعدتها ، لاحظت زهرة وجود اختلاف بينها وبين ماهر ، فماهر لم يعد ذلك الطفل الذي تلعب معه كل يوم كما كان في السابق ، بل انه اصبح طالبا متفوقا و ناجحا وسوف يلتحق بكلية الطب ليتخرج و يصبح طبيبا ماهرا.

 

و يمكنكم ايضا قراءة : قصص حب نهايتها الفراق موجعة للقلوب

 

اما زهرة فاصبحت الآن بدون تعليم لانها لم تكمل المرحلة الثانوية كما انها اصبحت مضطرة للعمل طيلة ساعات اليوم وهذا بالتأكيد صنع فرقا كبيرا بين زهرة و ماهر ، بدأت زهرة في الابتعاد شيئا فشيئا عن ماهر ولكنها كلما حاولت الابتعاد عنه شعرت بانجذاب نحوه ، وفي نفس الوقت ماهر طيب جدا ويحب مساعدة زهرة كثيرا ولم يتخلى عن فكرة انه معجب بها في الحقيقة ، لكنه كان يركز فقط في تلك الفترة على دراسته حتى يحقق حلمه و يلتحق بكلية الطب.

 

محل
محل الملابس الذي تعمل فيه زهرة

 

اخيرا انتهت امتحانات الثانوية العامة و تمكن ماهر بفضل اجتهاده من دخول كلية الطب واصبح جميع سكان الحي ينادونه الطبيب ماهر ، على الرغم من ان زهرة كانت سعيدة جدا لماهر لانه تمكن من تحقيق حلمه الا انها تأكدت الآن بأن الفراق سيكون هو النهاية الاكيدة لهما ، فماهر الآن سيصبح طبيبا اما زهرة فما هي الا مجرد فتاة لم تكمل تعليمها و هي مجرد بائعة في محل للملابس ، كان ماهر ينظر الى زهرة نظرة مختلفة ، فزهرة بالنسبة لماهر هي تلك الفتاة التي اعجب بها منذ الصغر وهو يحبها بصدق في الكبر.

 

مرت السنوات وتخرج ماهر واصبح جراحا معروفا ومازالت زهرة كما هي ، خلال تلك الفترة نمت علاقة الحب بين ماهر و زهرة ولكن لم يكن احد من العائلتين يعلم بذلك ، وفجأة قرر الطبيب ماهر ان يصارح اهله بانه يريد ان يتقدم لخطبة زهرة ، كان الجواب بالرفض وحينها قال له والده : اانت مجنون يا ماهر هل تريد ان تتزوج من مجرد بائعة ؟ ، من المستحيل ان يحدث هذا الشيء اريدك ان تختار عروسا مرموقة تليق بك واياك ان تتحدث معي مرة اخرى في هذا الموضوع.

 

و للمزيد يمكنكم ايضا قراءة : قصص واقعية حزينة ومؤثرة لن تندم مطلقا على قراءتها

 

طبيب
الطبيب ماهر

 

 

سمعت زهرة المحادثة التي دارت بين ماهر و والده واصابها الحزن الشديد ولكنها على خلاف ماهر كانت مستعدة لمثل ذلك ، وبعدها اتصلت زهرة بماهر وطلبت مقابلته ، جاء ماهر وكان يبدو على وجهه علامات الحزن و الهم ، قالت له زهرة : لا تحزن يا ماهر فقدري لم يتفق مع قدرك اريدك ان تعلم ان والدك محق انت الآن طبيب معروف ولا تستحق سوى فتاة في مثل مستواك الاجتماعي اما انا مجرد بائعة ، لا تحزن ولا تجعل والدك يغضب منك ، وهنا ادرك ماهر ان الفراق لا يشترط ان يكون بسبب احد الطرفين فقد يكون بسبب الاهل فقط.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. روايتى وباسم الحب الحقيقى فتاه ومعه أخت الأب والأم كانو بيفضلو الاخت الكبيره عن أخته وكانت الفتاه جميله تحب ولد عمه ولد عمه يحبها وذهب ليتقدم لها لكن الأب قال الأخت الكبيره لزم تتخطب الاول لكن الولد اعتراض لكن الاهل وافقو وكانت جميله ذهابه إلى مدرسته اوقفه أحمد ولد عمه وقال لها جميله استنى راحت قالت نعم راح قال وحشتنى مش بترد عليا ليه لم بكلمك قالت مينفعيش انت دلوقتى خطيبى اختى ماينفعيش يكون بينا علاقه علاقتى بيك انتهت لم خطبت اختى وشكرا بجد على كسرت قلبى عن ازنك أحمد جميله انا بحبك انتى وانا ماكونتيش موافق على جواز ده بس اهلى واهلك اجبرونى مش بيدى حاجه جميله انت استسلمت محولتيش انك تحرب عنى او حد تقولهم انك بتحبنى انا عن ازنك يا ولد عمى وخطيبى اختى عشان متاخريش على المدرسه وذهبت فى يوم الفرح كانت حزينه جدا واحمد كان حاسيس بيها وكان زعلان عليه راحت خرجت باره القاعه تشم هواء كانت ماشيه راح فى عربيه جايه كانت تخبيطه راح جاى شاب وانقذيه
    قال :حسبى انتى كونتى رايحه تموتى
    قالت:ليه انقذتنى كونت سبتنى اموت وارتاحه من الحياه ده انا تعبت
    مالك انتى بتكبى ممكن تحكيلى لو حبه انا سامعك
    احيلك اى مفيش حاجه تتحكى كل الحكايه انى بحب ولد عمى وفى الاخر تزوج اختى
    الزواج نصيب وقدر راحت تلفونه رن الو يا ست الكل حاضر من عيونى وقفل
    معاكى تلفون
    ايوه
    طيب هاتيه
    ليه
    عشان انا حرامى وهسرقو
    هههههه
    ايوه كد اضحكى خالى الشمس شمس اى خالى القمر ينور
    راحت اعطيتو تلفونه
    ده رقمى وانا خذت رقمك لو محتاجه حاجه كليمنى سلام
    فى اليوم التانى بعت لها رساله
    السلام عليكم
    وهى مش كانت عايز ترد عشان مبتردش على ارقام غريبه راحت فى الاخر ردت
    وعليكم السلام مين
    واحد بيعاكس
    نعم حطرتك هو حطرتك بتهزار
    لا مبهزاريش واحد بيعكس فيه مانع ده
    لو مقولتيش مين انا اعمل بلوك
    انا جاد
    وانا على كد عرفتك جاد مين
    ال نقذتك امبارح
    اه اهلا استاذ جاد
    بلاش استاذ ده انا مش مدرس على فكره
    اومال اقولك اى
    جاد علطول
    تمام
    عامله اى
    الحمد الله وانت
    كويس نحمده
    يارب ديما
    وبتدات المكلمات بينهم وتعرف عليه لحد ما حبه وفى يوم اعترف لها بحبه
    جميله انا بحبك
    اى بس انا خايفه
    من اى
    خايفه انك تسبنى وانا مش هقدر وانا قلبى متويش من الجرح الاولينى
    انا عمرى ما هسيبك وماحديش هيفرق بينا غير الموت لانى انا عشقتك عشقت كل تفصيله فيكى ومش هلاقى حد زيك ومش عايز غيرك وبعدين ياستى مش عشان دخلتى فى تجربه فاشله تقفلى قلبك فى حد بيحبك بجد ويستهلك
    اتقدم لها وفعلا تجوزها وعاشو فى سبات ونبات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى