قصص جن

قصص جن لعبة الويجا وتجربة مخيفة على لسان صاحبها ! الجزء الثالث والأخير

قصص جن لعبة الويجا

أصعب إحساس بالحياة يمكن للمرء تجربته هو الإحساس بالندم، والإحساس بالذنب تجاه أقرب من نحب، بمعنى آخر إنها الحسرة والألم ولكن تتعدد مسمياتها.

لعبة ويجا
لعبة ويجا

من قصص جن لعبة الويجا:

     تجربة الويجا المخيفة الجزء الثالث و الأخير

المنزل الجديد يبعث على الراحة والسكينة والاطمئنان، ومنزلنا القديم قد بيع لبعض الأشخاص الذين سكنوا به وأيضا ذاع به صيت امتلائه بأشياء خارجة عن الطبيعة؛ مازال الفضول يتملكني ناحية صندوق والدي الفضي، عانيت من فتحه لقد صدأ القفل الموجود عليه، وأول ما تمكنت من فتحه وجدته مليئا بالأوراق والتي في غاية الخطورة، وكلها تفيد بأن والدي يمتلك أسهما بشركات أوروبية بالخارج، وأنها شركات في وقتنا الحالي مشهورة للغاية.

قصة والدي التي لم تكن لدي الشجاعة لأحكيها مسبقا، والدي كان ابنا لرجل بسيط للغاية، قاما على تربيته جدي وجدتي، توفي جدي وقد كان والدي مازال صغيرا، قامت جدتي على رعاية والدي وتعليمه مع العلم أن جدتي دائما ما حرصت على التعاليم الدينية الإسلامية قبل التعاليم الدنيوية؛ تخرج والدي من الجامعة والتحق بشركة كبرى كموظف عادي، ولكنه على حسب كلام جدتي أنه كان متقنا لكل عمل يوكل إليه، وهذا السبب ما جعل والدتي تحبه وتتعلق به بشدة.

تقدم والدي لخطبتها ولكنها كانت ابنة صاحب الشركة التي يعمل بها والدي لذلك صنفه والدها على أنه طامع في ثروتها؛ ولكن والدتي ضحت بكل شيء من أجل جمع شملها مع والدي، تزوجا عن قصة حب حقيقية جميلة، تأخرت والدتي في الإنجاب قرابة الأربعة أعوام، وخلال هذه الأعوام تمكن والدي من بناء اسم له في عالم الشركات الكبرى، ولكن والدتي كانت دائما ما تعيره على الرغم من أنها لم تأخذ من أهلها شيئا، لقد كان كل ما فعله والدي إنما فعله بمجهوده الذاتي.

ضاقت الأرض بما رحبت على والدي فذهب إلى الخارج (دول أوروبا) بعدما أصبح مدانا لتراب الأرض، وبعد سفره بقليل، أرسل خطابا به كلمات اعتذار لوالدته وكلمات ندم لزوجته التي لم يتمكن من توفير الحياة الرغدة لها كما كانت بمنزل والديها وأنه لا يمتلك المال الذي سيوفر من خلاله لها السعادة الغامرة لذلك فالموت أجدر شيء لإنسان فاشل مثله؛ بعدها سمعت جدتي خبر انتحاره من الصحف الأجنبية وصدمت صدمة عمرها، كيف له أن يفعل ذلك بنفسه على الرغم من كل تعاليم الدين التي نشأ وتربى عليها؟!

كيف له أن يخسر دنياه وآخرته بمثل تلك الميتة البشعة والتي فيها لم يجدوا جثمانه حتى؟!

بعد هذه الحادثة اكتشفت والدتي بحملها لي، شعرت بأنها ظلمت والدي وكانت سببا رئيسيا في تخليه عن حياته لذلك كرست كل حياتها من أجلي ومن أجل جدتي، ولكن تأتي مشيئة الله تصاب والدتي بحادث سير يكلفها حياتها، حينها لم يكن لدي من العمر إلا شهرين، وكما تعلمون ربتني جدتي، وكل منا وجد عزائه في الآخر.

كل ما دار في ذهني حينها هو التأكد من صدق الأسهم الموجودة بالصندوق الفضي، وبالفعل من خلال مساعدات خبراء بأنظمة الإنترنت تمكنت من معرفة مدى مصداقية الأوراق وحينها دار ببالي الاستعانة بشخص مجهول ذيع صيته على وسائل الإنترنت بقدرته على تحضير أرواح الموتى، وتذكرت حينها لعبة الويجا ومدى قدرتها على تحضير الأرواح، لجأت غلى ذلك الشخص بعدما تمكنت من التواصل معه.

كانت نيتي هي التواصل مع روح أبي وسؤاله عن مصداقية الأوراق والتي تعطيني الحق في امتلاكي على الأقل 10 مليارات دولار، مبلغ لا يمكن التهاون به صحيح؟!

وبالفعل ساعدني ذلك الشخص، أجرى طقوسا غريبة للغاية تقشعر منها الأبدان، وكلها لحظات حتى رأيت أبي الذي لطالما تعودت على رؤية صوره أمام عيني، ينظر إلي نظرات تملؤها الدهشة والحيرة، ولكنني دفعني طمعي إلى سؤاله: “أين أموالك وثروتك الطائلة؟”.

بعدها نظر إلي نظرة مليئة بالحسرة وخيبة الرجاء ورحل؛ أخبرني الشخص الذي حضر روح والدي بأن هنالك شيء غريب بروح والده، وبعد بحث طويل منه ببعض الكتب الغريبة التي يمتلكها أخبرني بأن والدي كان حيا وبسبب طلبي منه تحضير روحه دفع والدي حياته ثمنا لخطأي!

هل حقيقيا كان والدي حيا يرزق وبسبب حماقتي دفع حياته ثمنا؟!

طال بحثي واكتشفت أن والدي حقا كان على قيد الحياة بعدما قرأت خبر وفاة رجل أعمال عربي بذبحة صدرية، كانت تلك الذبحة بسبب تحضيرنا لروحه وهو مازال على قيد الحياة، فتحضير الروح لا يجوز إلا للأموات؛ أعاني حتى اليوم بسبب فعلتي، ذهبت إلى العديد من الأطباء النفسيين أملا في أن أجد علاجا يمكنني من النوم ولو لساعات بسيطة كبقية البشر؛ لا تعبث مع مجهول لأن الأمر سيكلفك الكثير والكثير!

اقرأ أيضا:

قصص جن لعبة الويجا وتجربة مخيفة على لسان صاحبها! الجزء الأول

قصص جن لعبة الويجا وتجربة مخيفة على لسان صاحبها ! الجزء الثاني

4 قصص جن في قطر قصص مخيفة للغاية

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق