قصص الأنبياء

قصص الانبياء بدون انترنت قصة نبي الله هود عليه السلام وقوم عاد

قصص الانبياء بدون انترنت

كما نعرف جميعا فان الانبياء هم عبارة عن رُسل قام الله تبارك وتعالى بارسالهم الى مختلف الامم لاخراج هذه الامم من الظلام المتمثل في عبادة الاصنام و الكفر بالله تعالى الى النور الذي يتمثل في دين الاسلام ، و بالتالي فان مهمة الرسل و الانبياء لم تكن سهلة على الاطلاق فقد تحملوا المشاق و الصعاب فقط من اجل اعلاء كلمة لا اله الا الله ، و كان كلما بعث الله نبيا من انبيائه الى احدى الامم قوبلوا اسوء مقابلة بل وصل الامر في بعض الاحيان الى محاولة قتلهم و لذلك يقوم الله تعالى بعقاب هذه الامم اشد عقاب.

 

قصة نبي الله هود وقوم عاد

 

قصة نبي الله هود عليه السلام
قصة نبي الله هود عليه السلام

 

بعد ما حدث لقوم نوح و رأى الجميع كيف اغرقهم الطوفان اختفت عبادة الاصنام من الارض تماما ، و لكن بعد مرور الكثير من السنوات عاد الظلام مرة اخرى ليتسلل الى قلوب الكثير من البشر ، و عادت عبادة الاصنام مرة اخرى و من ضمن القوم الذين عادوا مرة اخرى لعبادة الاوثان و الاصنام قوم عاد ، و قد كان قوم عاد معروفين بضخامتهم و قوتهم الكبيرة و بسبب ذلك ازداد تكبرهم و عنادهم ، فأرسل الله لهم نبيه هود عليه السلام وقال هود : ( يا قوم اعبدوا الله ما لكم من إله غيره ) ، و لكن قوم عاد لم يستمعوا له و استمروا في تكبرهم و عنادهم متناسين ما حصل لقوم نوح عندما نصحهم نوح عليه السلام بترك عبادة الاصنام وعبادة الله تعالى وحده لا شريك له.

 

اقرأ ايضا : قصص الانبياء صيد الفوائد قصة نوح عليه السلام

 

كان نبي الله هود عليه السلام يستمر في محاولة جعل قومه قوم عاد يحيدون عن عبادة الاصنام ، فكان لا ييأس و ظل يذكر قومه بالآخرة و ان هناك يوم هو يوم القيامة سوف يحاسب الله فيه جميع الخلق وسيبعث الله الاموات و سيقف الجميع امامه عز وجل ويحكم في كل شيء وستكون النهاية اما بدخول الجنة واما بدخول النار ، و لكن كالعادة كان التكبر و العناد بل و السخرية هو الامر الذي حدث مع هود عليه السلام ، فقد كان قوم عاد يرون بان هود عليه السلام ما هو الا بشر يأكل مثلما يأكلون و يشرب مثلما يشربون ، و قد ورد ذلك في القرآن الكريم في قوله تعالى : ( يعدكم أنكم إذا متم وكنتم تراباً وعظاماً أنكم مخرجون هيهات هيهات لما توعدون إن هى إلا حياتنا الدنيا نموت ونحيا وما نحن بمبعوثين ).

 

عقاب قوم عاد
عقاب قوم عاد

 

كان هناك صراع محتدم بين هود عليه السلام و قومه الذي كفروا بالله عز وجل و استمروا في عبادة الاصنام ، و مع مرور الوقت اتهم قوم عاد النبي هود عليه السلام بانه مجنون ، حيث قال الله في كتابه الكريم ( وما نحن بتاركى آلهتنا عن قولك وما نحن لك بمؤمنين ) ، بعدها ادرك هود عليه السلام بانه يجب ان يلجأ الى الله تعالى وانه لا مفر من العذاب الذي سوف يلحق بقومه ، فعاقب الله تعالى في البداية قوم عاد بان جعل الارض تجف ولم يعد المطر يهطل من السماء ، و عنما سأل قوم عاد نبي الله هود عن سبب ذلك قال لهم هود عليه السلام : ان الله غاضب منكم وسوف ينهي حالة الجفاف ويرضى عنكم اذا آمنتم به و لكن قوم عاد لم يمتثلوا لذلك ايضا واستمروا في كفرهم بالله الواحد القهار ، فازداد الجفاف ومات الزرع.

 

و يمكنكم ايضا قراءة : قصص الانبياء حازم شومان قصة موسي وقارون

 

وفي يوم الايام امتلأت السماء بالسحب الكثيفة ففرح قوم عاد وادركوا ان هناك امطار سوف تهطل تنهي حالة الجفاف ، و لكن حدث ما لم يتوقعه احد ، فكانت هناك رياح شديدة وقوية استمرت سبع ليال وثمانية ايام ، وكانت هذه الرياح قوية لدرجة انها كانت تقتلع النخل و الاشجار ، قال الله في كتابه الكريم : ( فلما رأوه عارضاً مستقبل أوديتهم قالوا هذا عارض ممطرنا بل هو ما استعجلتم به ريح فيها عذاب أليم تدمر كل شىء بأمر ربها ) وقد ورد ايضا في القرآن الكريم ( سخرها عليهم سبع ليال وثمانية أيام حسوماً فترى القوم فيها صرعا كأنهم أعجاز نخل خاوية ) ، و استمرت الرياح طوال هذه الفترة حتى لم يبقى اي شيء على قيد الحياة ما عدا هود عليه السلام ومن آمن من قومه معه.

 

و للمزيد يمكنكم قراءة : قصص للاطفال عن الانبياء قصة سيدنا يونس عليه السلام

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى