قصص الأنبياء

قصص الانبياء النبي محمد اعظم شخصيات التاريخ عليه الصلاة والسلام

قصتنا اليوم عن اعظم شخصية على الاطلاق وعلى مر العصور ، هو النبي محمد صلى الله عليه وسلم ، هذا النبي الذي ارسله الله رحمة للعالمين ، نبي اكمل رسالته على اكمل وجه دون كلل او ملل ، بروحه الطاهرة النقية كان السبب في نشر الاسلام في بقاع كثيرة من الارض ، الرجل الذي يعتبر هو القدوة منذ زمنه وحتى يومنا هذا ، من اتبعه فاز بالجنة ومن خالفه واعرض عن رسالته فان له نار جهنم في الآخرة ، موعدنا اليوم من خلال موقع قصص واقعية مع قصص الانبياء النبي محمد عليه افضل السلام مختصرة ، فنتمنى ان تنال هذه القصة اعجابكم.

 

 

قصة نبينا محمد عليه الصلاة و السلام

 

ولد نبينا الكريم محمد عليه الصلاة و السلام في يوم الاثنين 12 من شهر ربيع الاول عام 53 قبل الهجرة ، العام الذي ولد فيه عليه السلام اطلق عليه عام الفيل ، ففيه حاول ابرهة الحبشي هدم و تدمير الكعبة المشرفة ، في تلك الموقعة ارسل الله احد جنوده وهو طير الابابيل حيث تسببت في هزيمة نكراء لجيش ابرهة الحبشي ، الرسول عليه السلام ينتمي الى قبيلة قريش ، هذه القبيلة معروفة منذ عصر الجاهلية بالكرم و الجود بالاضافة الى التعامل الجيد و الصفات الحسنة ، اما فيما يتعلق باسمه بالكامل عليه السلام فقد كان محمد بن عبدالله بن عبدالمطلب ابن هاشم بن عبد مناف بن قصي بن كلاب بن مرة بن كعب بن لؤي بن غالب بن فهر بن مالك بن نظير بن كنافة بن مدركة بن الياس بن نزار بن عدنان.

 

اقرأ ايضا : افضل قصص الانبياء للاطفال مختصرة والعبرة المستفادة من كل قصة

 

النبي محمد عليه السلام ولد يتيم الاب حيث توفي والده اثناء خروجه في قافلة للتجارة ، وعندما بلغ من العمر 6 اعوام توفيت والدته ، كان جده عبدالله هو الذي تولى تربيته ، في سن الثانية عشر توفي جد الرسول عليه السلام ولهذا السبب انتقل الى منزل عمه ابو طالب ، اهتم عمه ابو طالب بتربيته تربية حسنة لدرجة انه كان معروف في قبيلته باسم محمد الصادق الامين ، بدأ النبي محمد عليه السلام العمل وهو في سن صغيرة حيث كان في البداية يقوم برعي الاغنام ، بعدها تعلم من عمه ابو طالب التجارة لدرجة ان اغلب التجار في قومه كانوا يستشيرونه في كثير من امور التجارة وذلك بسبب ما يتصف به من ذكاء و فطنة.

 

بنفس مكان مولد الرسول عليه السلام في مكة المكرمة نزل الوحي وذلك بامر من الله عز وجل ، حدث ذلك في ليلة القدر في شهر رمضان الكريم ، حيث ارسل الله جبريل الى نبينا عليه السلام اثناء وجوده في غار حراء ، حيث اعتاد عليه السلام التوجه الى غار حراء من اجل عبادة الله تعالى و التأمل في مدى روعة وجمال الكون الذي خلقه الله عز وجل ، فالسماء رفعها الله تعالى بدون وجود اعمدة وغير ذلك من المظاهر التي تدل على مدى عظمة خلق و صنيع الله سبحانه وتعالى ، بعدما نزل الوحي على نبينا الكريم بدأت الرسالة التي نشرها الرسول  الى قومه والى جميع البشر في مكة المكرمة ، حيث كان عليه السلام يدعوهم الى عبادة الله وحده لاشريك له والامتناع عن عبادة الاصنام.

 

و يمكنكم ايضا قراءة : قصص الانبياء نوح عليه السلام بالتفصيل واهم الدروس المستفادة من القصة

 

يذكر ان الدعوة في البداية كانت سرية ولم تكن جهرية ، آمن برسالة النبي محمد عليه السلام زوجته السيدة خديجة بالاضافة الى صديقه ابو بكر الصديق الذي كان يساعده في نشر الدين الاسلامي ، بعد مرور ثلاثة اعوام تحولت الدعوة الى الاسلام لتصبح جهرية ، هنا ذهب الرسول عليه السلام الى جبل الصفان صعد عليه السلام الجبل وبدأ يخطب في الناس وحثهم على الامتناع عن عبادة الاصنام و الاوثان والتوجه واتباع دين الاسلام وعبادة الله وحده لا شريك له ، بالطبع لاقى الرسول عليه السلام هجوما حادا وشرسا جدا وبدأ يتعرض للاذى من المشركين في مكة المكرمة ، لم يكن الرسول وحده هو من يتعرض للاذى بل جميع المسلمين الذين آمنوا برسالته ، حينها غادر الرسول عليه السلام مكة المكرمة وتوجه الى المدينة المنورة.

 

لم يكن هذا هو الامر الجيد فقط للرسول عليه السلام بل ان هناك الكثير من الشخصيات البارزة و القوية اعلنت اسلامها ومنهم عمر بن الخطاب و عثمان بن العفان بالاضافة الى علي بن ابي طالب و خالد بن الوليد وغيرهم ، اتبع الرسول عليه السلام طريقتين في نشر الاسلام اولها هي الدعوة اليه بلين ورفق ، اما الثانية فقد كانت عن طريق الغزوات ، حيث خاض عليه السلام العديد من الغزوات مثل غزوة بدر و غزوة احد وغزوة بني النضير و غزوة مؤتة ، وغيرها العديد من الغزوات ، بعد مرور اعوام عديدة من الغزوات ونشر الاسلام في شتى ربوع العالم قام الرسول عليه السلام بتأدية حجته الوحيدة والتي اطلق عليها حجة الوداع ، في تلك الحجة خطب الرسول خطبته الشهيرة والتي وصانا خلالها بالعديد من الامور التي نتبعها حتى يومنا هذا.

 

 

وللمزيد يمكنكم ايضا قراءة : قصص اطفال دينية قبل النوم قصة النبي محمد صل الله عليه وسلم والرفق بالجمل

 

عبر ودروس نتعلمها من قصة النبي محمد عليه الصلاة و السلام

 

  • قصة نبينا الكريم محمد عليه السلام تثبت لنا صدق نبوته حيث ان الله عز وجل انقذه من بطش القوم المشركين الذين عقدوا العزم على قتله قبل هجرته الى المدينة المنورة.
  • الرسول عليه السلام تحمل الكثير من الصعاب و المشاق من اجل نشر الدين الاسلامي وايصاله لجموع البشر بالاضافة الى اتباعه لطريق الدعوة باللين اولا ثم الغزوات ثانيا.
  • نتعلم من قصة نبينا الكريم ايضا الصفات الحسنة و الاخلاق الحميدة التي يجب ان نحتذي بها ونلتزم بها ، ويجب علينا ان نجعل السنة النبوية و القرآن الكريم هو النهج الذي نسير به ونلجأ اليه في شتى امور حياتنا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى