قصص أطفال

قصص الاطفال كليلة ودمنة، قصتين في غاية الروعة والإثارة والجمال والتشويق

قصص الاطفال كليلة ودمنة

إن من قصص كليلة ودمنة المثيرة والرائعة قصة البطتين والسلحفاة، وبيت العنكبوت، قصص مسلية وممتعة لجميع الأعمار، هيا بنا نتعرف عليها.

أولا/ قصة البطتين والسلحفاة:

كان هناك بطتين وسلحفاة تعيش معهما في عين ماء، وعندما جفت عين الماء، قررت البطتان الرحيل للبحث عن مكان آخر يوجد به ماء، فأخبرتا السلحفاة برحيلهما؛ فقالت السلحفاة: “وأنا لا أستطيع العيش بدون الماء، أرجوكم خذوني معكما”، فقالت البطتان: “ولكننا نطير وأنت تزحفين فكيف ستأتي معنا؟”؛ ففكرت البطتان في فكرة وقالتا: “سنأخذك معنا ولكن بشرط ألا تتحدثين مع أحد، ولا تفتحين فمكي خلال رحلتك معنا”.

خطة البطتان لأخذ السلحفاة معهما:

استغربت السلحفاة في بادئ الأمر ومن ثم وافقت، وقالت لهما: “كيف سأذهب معكما؟”؛ فأحضرت إحدى البطتين عودا من الخشب، وقالت للسلحفاة: “قومي بالعض على منتصفه، ونحن سوف نقوم بحمله من طرفيه بالمنقار، وهكذا سوف تأتي معنا”.

سبب سقوط السلحفاة:

فوافقت على فكرتهما وطارت معهما؛ ولكن عندما رأوها الناس استهزؤوا بها وقالوا: “انظروا إلى عجب العجاب، سلحفاة بين بطتين تطيران بها في الهواء”، فنسيت السلحفاة كلام البطتين وردت عليهم: “رغما عن أنفكما”؛ ففتحت فمها فسقطت هاوية إلى الأرض، وأصيبت إصابة شديدة، ولم تستطع التحرك بسبب نسيانها كلام صديقتيها.

ثانيا/ قصة بيت العنكبوت:

في يوم من الأيام وقف العنكبوت “عنكب” على أحد أغصان الأشجار، يشاهد أعشاش الطيور الممتلئة بالبهجة؛ فهناك طير يحضر الطعام لزوجته وصغاره، وطيور ترقد على البيض إلى حين موعد خروج صغارها، وهذا فرخ خرج من بيضته؛ ثم نظر إلى أسفل الغصن فوجد أرنبة تحفر جحر لوضع صغارها فيه.

حزن العنكبوت “عنكب”:

فقرر العنكبوت “عنكب” أن يبني له بيتا يعيش فيه مثل الطيور، فنزل من على غصن الشجرة باحثا عن قشة فوجدها، ولكنه لا يستطيع حملها ليبني عشا، وكذلك لا يستطيع حفر جحر مثل الأرانب فهو لا يملك أسنانا ولا حوافر ولا رأس قوي، فحزن العنكبوت “عنكب” واكتئب؛ ووجده العنكبوت الحكيم فسأله: “ما بك؟ لماذا تجلس حزينا؟” فقال العنكبوت “عنكب”: لم أستطع بناء عش لي اجتمع فيه مع زوجتي وأولادي”.

معرفة الحكيم :

فضحك العنكبوت الحكيم، فسأله العنكبوت “عنكب”: “لماذا تضحك على كلامي؟”، فأجابه العنكبوت الحكيم وهو يخفي ضحكه: “لا شيء، ولكن نحن العناكب لا نشكل أسرا كبقية الحيوانات، وذكور العناكب لا تبني بيوتا، ولكن إناث العناكب باستطاعتها بناء بيتا”، فقال العنكبوت عنكب: “كيف؟!”، فقال له الحكيم: “لأن إناث العناكب تملك خمس غدد حريريه في بطنها تغزل بها شبكة، وتضع عليها بيضاتها 150يحيا القوي منها، ويموت الضعيف”.

أوهن البيوت:

فقال العنكبوت عنكب: “سوف أتزوج من أنثى”، فقال الحكيم: “تمهل سوف تقتلك”، قال عنكب: “تقتلني لماذا؟”، قال الحكيم: “أنثى العنكبوت تقتل زوجها لأنه يلتصق  بخيوط شبكتها لما تضع صغارا فيقتل بعضهم بعضا”، فقال العنكب فهمت الآن معنى “وَإِنَّ أَوْهَنَ الْبُيُوتِ لَبَيْتُ الْعَنكَبُوتِ لَوْ كَانُواْ يَعْلَمُون”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى