التخطي إلى المحتوى

لمحبي قصص الاطفال الاميره النائمه استمتعوا معنا الآن بقراءة هذه القصة الممتعة والجميلة من اجمل الحكايات والقصص العالمية الشهيرة، احداث القصة مسلية ومثيرة ننقلها لكم اليوم في هذا المقال عبر موقع قصص واقعية مكتوبة باسلوب جميل ومشوق للاطفال والكبار قبل النوم وللمزيد يمكنكم زيارة قسم : قصص أطفال .

الأميرة النائمة

كان ياما كان في قديم الزمان كان هناك ملك وملكة يعيشان معاً في سعادة وهناء في قصر فخم جميل، وقد رزقهما الله عز وجل لطفلة جميلة جداً جمالها فاتن وجذاب لأقصي درجة، فقرر الملك اقامة حفلة فخمة للاحتفال بولادة طفلته الجميلة ودعا الي الحفلة كل سكان المملكة وكان من بينهم الجنيات السبع، وكل جنية قدمت امنية جميلة حيث تمنت الجنية الاولي ان تصبح هذه الاميرة عندما تكبر افضل جنية في العالم، بينما تمنت الجنية الثانية أن تمتلك الاميرة عقل ملاك طيب ورقيق، وتمنت الجنية الثالثة ان تكون الاميرة رشيقة جذابة طوال حياتها، وتمنت الجنية الرابعة أن تمتلك الاميرة صوتاً جميلاً تغني به اجمل الاغاني، وتمنت الجنية الخامسة ان تكون الاميرة ماهرة في العزف علي الالات الموسيقية وتصدر احلي واجمل الالحان .

وقبل أن تبدأ الجنية السادسة بالتمني فجأة دخلت الجنية العجوز الشريرة الي القاعة علي الرغم من ان الملك لم يدعوها الي الحفل من الاساس، ولشدة غضبها من عدم دعوته قررت ان تنتقم من الملك والملكة، فتنبأت بموت الاميرة عندما تتم السادسة عشر من عمرها بسبب وخزة في اصبعها من الة الغزل، ثم اختفت الجنية العجوز وتركت القصر بعد ان انقلب حال الجميع الي الحزن والبكاء علي مستقبل هذه الاميرة المسكينة .

تدخلت جنية طيبة واخبرت الملك والملكة أن الاميرة لن تموت وانها ستقوم بتغيير التعويذة وستجعلها تنام فقط لمدة 100 عام عندما يبلغ عمرها ستة عشر عاماً، بدأ الملك بجمع كل الات الغزل الموجوة في المملكة وأمر بحرقها حتي يطمأن قلبه علي مستقبل ابنته وقد نشأت الاميرة الجميلة في سعادة وهناء، كانت جميلة طيبة رقيقة وعندما بلغت من العمر 16 عاماً بينما كانت تلهو مع كلبها الصغير في حديقة القصر سمعت صوتاً في اعلي البرج، اتجهت الاميرة نحو الصوت فوجدت عجوز جالسة مع آلة غريبة لم تراها من قبل، سألت العجوز عن هذه الآلة فأخبرتها انها آلة غزل، وقالت للاميرة هل تريدين تجربتها بنفسك ؟ امسكتها الاميرة علي الفور دون تردد ولكن وخزتها ابرة الالة فسقطت علي الارض وكانت هذه العجوز هي الجنية الشريرة التي سحرت الاميرة في الحفل .

حزن الجميع علي الاميرة، ولكن الجنية الطيبة توصلت الي فكرة ذكية، حيث قررت ان تجعل كل من في القصر ينام مع الاميرة لمدة 100 عام حتي لا تفزع الاميرة عندما تستيقظ من نومها وتجد نفسها بمفردها دون والدها ووالدتها واحبائها واصدقائها، وكان الشخص الذي سيوقظ الاميرة هو الامير الوسيم الذي سيقع في حبها من النظرة الاولي وينقذها من نومها .

بعد أن نام كل من في القصر اصبح القصر مخيف ومهجور لا يقترب منه احد وبعد مرور 100 عام مر امير وسيم بجانب القصر ولفت نظره شكله الغريب والمخيف فسأل عن حكايته وعن سبب تركه مهجوراً هكذا، فأخبره عجوز حكيم أن هذا القصر يسكنه تنين عملاق ولا يجرؤ اي احد علي دخوله، فقرر الامير الشجاع دخول القصر وتواجه بالفعل مع التنين الضخم وتعارك معه حتي تمكن من قتله، وكان هذا التنين هو الجنية الشريرة متخفية في هذا الشكل حتي تمنع انقاذ الاميرة .. سار الامير الوسيم في القصر ووقعت عيناه علي الاميرة النائمة فأعجب بجمالها وقبلها من جفونها فاستيقظت الاميرة علي الفور واستيقظ معها جميع من في القصر .. تزوج الامير الوسيم من الاميرة الجميلة وعاشاً معاً حياة سعيدة الي الابد .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.