قصص أطفال

قصص اطفال قصيرة جميلة جدا قصة الصديقان و الدب وقصة الاسد و الخادم

قصص اطفال قصيرة

لا يوجد اجمل من قراءة القصص للاطفال قبل الخلود الى النوم ، فتلك العادة كانت و مازالت قائمة منذ قديم الزمن و حتى يومنا هذا ، و بصفة خاصة اذا كانت القصة لها عبرة نستنتجها في النهاية ، ففي هذه الحالة تتحول قراءة القصص من مجرد هواية الى اسلوب من اساليب التربية الحديثة ، فكلما تعلم الطفل العبر المفيدة من القصص كلما نتج عن ذلك نشأة طفل صالح مفيد لاسرته بشكل خاص و المجتمع بشكل عام ، و لذلك من المهم جدا الاهتمام بقراءة القصص المفيدة للاطفال ، و اليوم نقدم لكم من خلال موقع قصص واقعية مجموعة من امتع القصص المفيدة و المعبرة للاطفال الصغار ، فنتمنى ان تنال هذه القصص القصيرة اعجابكم.

 

دب
قصة الصديقان و الدب

 

قصة الصديقان و الدب

 

يُحكى انه كان هناك صديقين سامر و فادي يسيران في الغابة الشاسعة ، و كان الصديقان مقربان جدا من بعضهما البعض فدائما كانا معا في الغابة يلعبون و يلهون هنا و هناك ، و في يوم من الايام و بينما كان الصديقان يسيران في الغابة ظهر امامهما دب عملاق متوحش ، خاف كلا من سامر و فادي و لكن سامر كان جبان جدا فتسلق الشجرة التي بجانبه.

ترك سامر صديقه فادي يواجه الموت بسبب جبنه و لم يهرع لمساعدة صديقه الذي كان لا يحسن تسلق الاشجار ، و هنا اخذ فادي يفكر و يفكر كيف يتخلص من هذه الورطة فاذا لم يتصرف بكل تأكيد سوف يقضي عليه الدب العملاق ، تذكر فادي معلومة قديمة عن الدببة انها لا تهاجم الانسان الميت و هنا مثّل فادي انه اصيب بنوبة قلبية.

سقط فادي ارضا و كتم انفاسه و اتجه نحوه الدب بحذر شديد و اخذ يشمّه و يحاول التأكد مما اذا كان فادي فعلا قد فارق الحياة ام لا ، اتقن فادي تمثيل دور الميت لدرجة ان الدب تأكد من ان فادي فارق الحياة و ذهب الدب و لم يصب فادي باذى ، و عندما نزل سامر من الشجرة قال فادي : لقد همس لي الدب و امرني بالابتعاد عن الاصدقاء المزيفين مثلك.

 

العبرة من القصة

 

الصديق الحقيقي لن يتركك في اي موقف محرج تتعرض له.

 

 

اقرأ ايضا : قصص اطفال قبل النوم روعة تعلمنا دروسا وعبر مفيدة

 

 

اسد
قصة الاسد و الخادم

 

قصة الاسد و الخادم

 

تدور احداث هذه القصة حول خادم كان يعمل في قصر احد الامراء ، كان هذا الامير يعامل الخادم معاملة سيئة و غير آدمية بالمرة ، سأم الخادم من هذه المعاملة و قرر ان يهرب الى الغابة و لا يعود الى القصر مرة اخرى ، و بالفعل تمكن الخادم من التسلل و الهرب من القصر و الذهاب الى الغابة ، و عندما وصل الخادم الى الغابة رأى اسدا يتألم بشدة.

على الرغم من ان الخادم كان يشعر بالخوف الشديد الا انه استجمع قواه واقترب من الاسد ، وجد الخادم ان هناك شوكة عالقة في قدم الاسد و انها تؤلمه بشدة ، على الفور التقط الخادم الشوكة ليتركه الاسد ويرحل الى حال سبيله و لم يؤذي الخادم ، فرح الخادم كثيرا لان الاسد لم يلتهمه في تلك اللحظة.

في يوم من الايام قرر الامير الظالم ان يذهب الى رحلة صيد لاصطياد الحيوانات من الغابة و اثناء عودة الامير رأى الخادم الهارب فقبض عليه ، و حكم عليه بان يوضع مع اسد في قفص واحد ، و لحسن حظ الخادم ان الاسد الذي كان في القفص هو نفسه الاسد الذي ازال الشوكة من قدمه ، فاتجه اليه الاسد واخذ يلعقه كحيوان اليف ، و هنا صُعق الجميع من هذا المشهد.

 

العبرة من القصة

 

افعل الخير و لن ينساه الله ابدا و سيأتي اليوم الذي سيرد لك فيه هذا الخير.

 

 

و يمكنكم ايضا قراءة : قصص اطفال للنوم قصيرة ما أروعها لصغيرك

 

 

 

مع نهاية موضوعنا اليوم باقة من القصص و العبر المفيدة نتمنى ان تكون هذه القصص قد افادتكم و حازت رضاكم و انتظروا المزيد من القصص المسلية و المفيدة جدا للاطفال الصغار من خلال موقع قصص واقعية.

 

و للمزيد يمكنكم قراءة : قصص وعبر فيس بوك قصيرة روعة قصة الاختبار الصعب وقصة الاسد الطماع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى