التخطي إلى المحتوى

نحكي لكم اليوم في هذا الموضوع عبر موقعنا قصص واقعية قصص اطفال حورية البحر والكنز قصة جميلة مسلية وممتعة وتحمل حكمة وعبرة عظيمة تعرفها في نهاية القصة، القصة مناسبة للأطفال والكبار لان احداثها مثيرة وممتعة فعلاً لا تفوتكم وللمزيد يمكنكم زيارة قسم : قصص أطفال .

حورية البحر والكنز

كان ياما كان في قديم الزمان كانت هناك حورية صغيرة تعيش في قاع المحيط وكانت هذه الحورية تخفي كنز ثمين أتاها من البشر، وكان هذا الكنز يحتوي علي موجوهرات لامعة براقة وكانت الحورية تحب هذا الكنز وتهتم به كثيراً فكانت يومياً تذهب للاطمئنان عليه في المكان الذي خبأته به، وكان لهذه الحورية الجميلة سرطان صديق مقرب إليها يأتيها باشياء ثمينة وغالية من عالم البشر، وفي يوم من الايام جاءها النورس بشئ ثمين جداً حتي تضيفه الي كنزها، وهذا الشئ عبارة عن عشبة سحرية غريبة الشكل .

كانت العشبة تتكون من اربعة اوراق اعطاها النورس للحورية وهو يقول : لقد سمعت من البشر أن هذه العشبة العجيبة تجلب الحظ السعيد ولذلك قررت أن آتيك بها حتي تضفيها الي كنزك الثمين، اقتنعت الحورية بكلام النورس وذهبت حتي تري اصدقائها هذه العشبة الفريدة، وفي الطريق عثرت الحورية علي قدح رائع مصنوع من الزجاج الكريستال مدفون وسط الرمال فقالت الحورية في دهشة : يا للروعة، إن هذه العشبة حقاً تجلب الحظ السعيد، سمعها صديقها السرطان فأخذ يضحك من كلامها قائلاً ان هذه مجرد خرافات، فردت عليه الحورية غاضبة : كيف تفسر عثوري علي هذا الكأس الثمين بعد ضياعه، فرد عليه السرطان قائلاً : انها مجرد صدفة ليس اكثر، إلا ان الحورية لم تقتنع بهذا الكلام ووضعت العشبة داخل كتاب للحفاظ عليها .

بعد ايام قليلة عثرت الحورية علي سفينة غارقة في قاع المحيط مما زاد شعورها أن هذه العشبة تجلب لها الحظ السعيد، وفي كل مرة كانت تقابل صديقها السرطان كان يذكرها أن كل هذه الامور مجرد صدف وليس لها اي علاقة بالعشبة، وذات يوم علمت ساحرة البحر الشريرة بأمر العشبة السحرية التي تجلب الحظ، فقررت ان تقوم بسرقتها واخذت تبحث عنها كثيراً في منزل الحورية اثناء غيابها ولكن دون جدوي، لان الحورية قد خبأتها بين صفحات الكتاب، وقد قامت هذه الساحرة الشريرة بتمزيق الكتاب خلال بحثها دون أن تدري ان العشبة موجودة بين صفحات الكتاب، وعندما عادت الحورية وجدت أن العشبة والكتاب ممزقين تماماً الي قطع صغيرة فحزن الحورية اخذت تبكي .

وبمرور الوقت بدأت الحورية تشعر ان حظها الجيد قد ذهب وتبدل الي حظ سيئ للغاية، في هذه اللحظة قرر صديقها السرطان أن يصارحها بالحقيقة وبرر لها فعلته فأخبر الحورية أن هذه العشبة ليس لها اي علاقة بالحظ السعيد وإنما هي مجرد عشبة عادية مثل باقي اعشاب البحر وانه قد احضرها من سطح البحر وكان هدفه في هذا الامر هو اسعادها وجعلها اكثر تفائلاً، فتعجبت الحورية وسألته عن سر الحظ الجيد الذي لحق بها دوماً في وجود العشبة فأجابها السرطان وهو يضحك : لأنك عندما تؤمنين بشئ يا عزيزتي فإنه يحدث ويتحقق بالفعل، فقالت له حورية البحر أنت فعلا محق يا صديقي فلن أتكل علي عشبة صغيرة في تلبية ما أتمني ، بل إنني من اليوم سوف اعمل واعتمد علي نفسي حتي احقق كل ما اريد وشكراً لك لأنك علمتني درساً لن انساه ابداً .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.