التخطي إلى المحتوى

نقدم لكم هذه المقالة من موقع قصص واقعية بعنوان قصص اطفال الزرافه زوزو قصة جميلة قبل النوم ، وفيها نعرض لكم قصة جميلة للاطفال قبل النوم نرجو ان تعجبهم.

قصص اطفال الزرافه زوزو

زوزو زرافة ظريفة لطيفة تعيش في بستان جميل وصغير، وكان البستان يعيش فيه أيضا الكثير من الحيوانات الأخرى وتنبت فيه الزهور والورود وتحلق فيه الفراشات والنحل وجميع العصافير والطيور، ولكن الحيوانات كان عندهم مشكلة كبيرة بسبب الزرافة زوزو.

هذا بسبب أن رقبة الزرافة زوزو طويلة وحجم الزرافة زوزو كبيرا جدا، خافت كل الحيوانات  كثيرا من الزرافة زوزو ورقبتها ، فقد كانت الزرافة زوزو تدوس على جميع الحيوانات دون ادراك أو قصد منها، فرقبة  الزرافة زوزو طويلة وسيقانها طويلة أيضا، وهذا لأنها لا تنظر أبدا تحت قدميها.

فقد كانت تنظر فقط للأمام ولا شيء غير الأمام، وأستمر هذا الوضع طويلا، وهذا جعل جميع الحيوانات تغضب من حال الزرافة زوزو ويصرخون في وجهها بقوة، حزنت الزرافة زوزو لما حدث معها، فالزرافة زوزو لا تتعمد أن تؤذي أحدا أبدا.

ورقبتها الطويلة لن تسقط على أحدا أبدا كما يظن جميع الحيوانات الأخرى، فرقبة الزرافة زوزو  تتمايل عند حركتها فقط لا أكثر ولا أقل، ولا داعي لكل هذا الذعر والغضب والصراخ، و الزرافة زوزو عندما تدوس الحيوانات مثل الأرانب والسلحفاة هي لا تراهم أبدا لأنها تنظر للمسافات البعيدة التي أمامها .

و الزرافة زوزو تدوس على الزهور والورود  دون قصد منها، فهي بالتأكيد لا تريد حرمان النحل النشيط من الزهور والورود الجميلة التي يستخلصون منها الحريق لصنع العسل اللذيذ، وحزنت الزرافة زوزو لأن أحدا من الحيوانات كان يصدق صفاء نيتها وطيبة قلبها، وتوقف جميع الحيوانات عن الكلام معها كليا.

ويوما ما رأت الزرافة زوزو من بعيد أن عاصفة قوية على وشك الهبوب، فحذرت جميع الحيوانات لكن الحيوانات لم تهتم أبدا لتحذيرات الزرافة زوزو.

فجأة هبت العاصفة وصرخت الزرافة زوزو في الحيوانات فهرب الجميع لبيوتهم واستمرت العاصفة ساعات طويلة دمرت خلالها الكثير والكثير في البستان وما يحيط بالبستان.

ولما توقفت العاصفة العنيفة، ندم جميع الحيوانات بلا استثناء على ما فعلوه مع الزرافة زوزو الطيبة، وأدركوا أن الزرافة زوزو تحبهم للغاية  ولا تريد أن تؤذيهم أبدا، وهي زرافة بحق  صادقة طيبة وصافية القلب.

وأن رقبة الزرافة زوزو سبب في نجاة الحيوانات من العاصفة الرملية القوية التي مرت بهم منذ قليل، فأعتذر جميع الحيوانات للزرافة زوزو الطيبة، وقالوا لها كما مخطئين في حقك أيتها الزرافة الجميلة زوزو.

ولما سمعت الزرافة زوزو كلام جميع الحيوانات أصبحت سعيدة للغاية، وقالت الزرافة زوزو  لهم أنا أحبكم جميعا جدا، وأعدكم أن أمشي ببطء وأن أنظر تحت قدمي.

وهنا أدرك جميع الحيوانات أن الزرافة زوزو تكن لهم الحب والتقدير والاحترام فقدروا لها ذلك كثيرا، ومن ذلك الحين أصبحت الزرافة زوزو شخصا مهما في حياة جميع الحيوانات التي تسكن البستان الجميل.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.