قصص أطفال

قصص أطفال جديدة جدا قصة ملكة النار الطيبة وصراعها مع ملكة الثلج الشريرة، قصة في غاية الروعة والجمال

قصص أطفال جديدة جدا

يبحث الجميع عن كل ما هو جديد لعد التكرار والإصابة بالملل، وكثير من الآباء يتبعون إستراتيجية البحث عن قصص الأطفال الجديدة جدا لتنمية أذهان صغارهم بكل ما هو جديد وشيق.

من قصص الأطفال الجديدة جدا قصة ملكة النار وملكة الثلج:

كانت هناك في زمن بعيد مملكة يعمها الأمن والرخاء تحكمها أميرة جميلة فائقة الحسن والبهاء تعمل دائما على نشر العدل بين رعاياها؛ ولكن على الجانب الآخر كانت هناك ملكة الثلج وهي ملكة شريرة يملأ قلبها الطمع والجشع حيث كانت تعمل جاهدة على احتلال أراضي مملكة الأميرة الجميلة، وبيوم من الأيام تمكنت من تجميد كافة أنحاء المملكة لتصبح عبارة عن مكان لا يُرى فيه سوى الثلج الأبيض، أصيب كل من بالمملكة بالذعر الشديد، ولكن الأميرة الجميلة كان لها رأي آخر.

قرار الأميرة الجميلة:

تمكنت الأميرة الجميلة من الهرب من أرجاء القصر الملكي قبل وصول ملكة الثلج إليها، وذهبت على الفور إلى رجل حكيم بمملكتها المحتلة لتسأله النصح والإرشاد، وبالفعل دلها الحكيم على ساحرة خطرة بإمكانها مساعدتها، فلم تفكر الأميرة الجميلة وذهبت إلى تلك الساحرة وعرضت عليها الكثير من الكنوز الباهظة تلقاء تعويذة تمكنها من القضاء على ملكة الثلج الشريرة التي دمرت مملكة عرشها وتسببت في تشريد رعاياها.

التعويذة:

أشارت الساحرة على الأميرة بأنها لن تستطيع التغلب على ملكة الثلج إلا بتحولها إلى ملكة نار، وأن تلك الطريقة لهي طريقة خطرة جدا ويملؤها كثير من الصعاب والمخاطر؛ بدايتها مرور بقوم يقتلون كل من يمر عليهم بلا شفقة ولا رحمة، ونهايتها تنين ضخم يلفظ أنفاسا نارية تلتهم بلهيبها المشتعل كل من يقف بطريقه أو يحاول العبث معه؛ فوافقت الأميرة الجميلة فما بيدها أية حيلة، وهي تريد إنقاذ شعبها من بطش ملكة الثلج الشريرة.

مساعدة الساحرة للأميرة الجميلة:

ولكن الساحرة لم تترك الأميرة الجميلة وحدها تواجه الصعاب حيث أعطتها كافة التعويذات لتساعدها بذلك على اجتياز الطريق المكلل بالأخطار إلى أن تصل إلى تنين النار، الذي حينما تلقي عليه التعويذة تتحول مباشرة بعدها إلى ملكة نار تتمتع بصفات خارقة فوق الوصف والخيال.

فرحة بتحقيق النصر:

وبالفعل تمكنت الأميرة الجميلة من تنفيذ خطتها المحكمة وتحولت بفضل التعويذة التي أعطتها إياها الساحرة إلى ملكة نار، عادت ملكة النار إلى مملكتها المسلوبة لتشب حربا عارمة بينها وبين ملكة الثلج الشريرة، اندلعت الحرب بينهما بعدما أبعدت ملكة النار كل شعبها خوفا عليهم، قاتلا قتالا مريرا  يعرف للرحمة سبيل وبالنهاية ينتصر الحق دائما على الباطل حيث تمكنت ملكة النار من هزيمة ملكة الثلج الشريرة بقتلها، وقامت بإذابة الثلوج من على أرجاء مملكتها ليعمها الأمن والرخاء من جديد، وعاش الجميع في سعادة وهناء.

الوسوم

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق