قصص أطفال

قصة (The girl with the green dress ) الجزء الثاني والأخير

ولتعلم اللغة الإنجليزية الكثير من الفوائد، ولاسيما عندما يكون هذا التعلم في الصغر، فيكون من السهل كليا حفر كل ما نريده بداخل أبنائنا الصغار الأعزاء.

أعلم رجلا كان كلما انتهى من تناول إفطار والذي كان يتناوله مع ابنه مبكرا، جلس بجانبه وقرأ قصة باللغة الإنجليزية، كان الطفل الصغير بإمكانه قراءة أي كلمة إنجليزية قبل أن يتجاوز الصف الثالث الابتدائي.

The girl with the green dress

قصـــــة الفتاة ذات الرداء الأخضر

صورة طفلة بفستان أخضر
الجمال الحقيقي والهدوء بطفلة صغيرة

The two thieves felt their escape, so they ran after them and we managed to catch up with them and arrest them all except for the green robe who was lying in the middle of the clover, and the thieves could not distinguish her at all.

شعر اللصان بتواجد الفتيات، فقررا أن يقوما باختطافهن ومساومة أهلهن على الأموال من أجل إطلاق سراحهن.

سمعت ذات الرداء الأخضر ما دار بينهما من حديث، فأنذرت صديقاتها بوجود اللصين وما يريدان فعله بهن، شعرن الفتيات بالخوف الشديد والفزع فركضن بعيدا ولذن بالفرار.

شعر اللصان بهروبهن فركضا خلفهن وتمكنا من اللحاق بهن وقبضن عليهم جميعا إلا ذات الرداء الأخضر التي انبطحت وسط البرسيم ولم يستطيعا اللصان تمييزها على الإطلاق.

The green robed woman remained lying in the middle of the clover until the two thieves walked away with her friends.

The smart girl (in green) rushed to the people of the village, telling them what had just happened.

The girl: “O peasants, a thief has kidnapped your daughters now”.

وظلت ذات الرداء الأخضر منبطحة وسط البرسيم حتى انصرف اللصان بصديقاتها.

هرعت الفتاة الذكية (ذات الرداء الأخضر) إلى أهل القرية تخبرهم بما حدث للتو..

الفتاة: “يا أيها الفلاحون لقد قام لصان بخطف بناتكم الآن).

As soon as the peasants heard the call of the green-hooded woman, they hurriedly set off.

I took them as a guide to find out the whereabouts of their kidnapped daughters.

They ran towards the abandoned barn, and there they arrested the two evil thieves, and it was there that they informed the policemen who came at once, and they arrested them to receive punishment for the evil of what their hands offered.

وبمجرد سماع الفلاحون استغاثة ذات الرداء الأخضر انطلقوا نحوها مسرعين.

أخذتهم لتكون لهم دليلا لمعرفة مكان بناتهم المختطفات.

ركضوا تجاه الحظيرة المهجورة، وهناك ألقوا القبض على اللصين الشريرين، وكان منهم من قام بإبلاغ رجال الشرطة الذين أتوا في الحال، وقاموا بالقبض عليهما لينالا الجزاء على شر ما قدمت يديهما.

All praised the young girl’s good wit, intelligence and good behavior, as she was the first and last reason to save the girls of the village and their rescue from the hands of the evil thieves.

All of them thanked her for her good performance, her acumen and understanding of the situation, and the mayor of the town had his own role in thanking the little girl as he visited her at her parents’ house, and he had brought with him a huge box specially for her. The box contained many silk clothes, which included many cheerful colors, including green, which was a major reason for the inability of the thief to distinguish and arrest her like all her friends.

أشاد الجميع على حسن فطنة الفتاة الصغيرة وذكائها وحسن تصرفها، فقد كانت السبب الأول والأخير في إنقاذ فتيات أهل القرية ونجاتهن من بين يدي اللصين الأشرار.

قام جميعهم بشكرها على حسن أدائها فطنتها وتفهمها للموقف، وكان لعمدة البلدة دوره الخاص في شكر الفتاة الصغيرة حيث أنه قام بزيارتها بمنزل والديها، وكان قد أحضر معه صندوقا ضخما خصيصا لأجلها، كان ذلك الصندوق الضخم اعترافا بجهودها وامتنانا لها، كان هدية من العمدة شخصيا، وقد حوى ذلك الصندوق على الكثير من الأثواب الحريرية والتي ضمنت العديد من الألوان المبهجة بما فيهن اللون الأخضر والذي كان سببا رئيسيا في عدم قدرة اللصان على تمييزها والقبض عليها كسائر صديقاتها.

اقرأ أيضا عزيزنا القارئ:

قصص قصيرة بالإنجليزي للأطفال مترجمة بعنوان (The girl with the green dress) ج1

قصص قصيرة بالإنجليزية للأطفال مترجمة بعنوان أرنوب ومعنى الحرية

قصة قصيرة بالإنجليزي للأطفال يسيرة ومترجمة تحمل العبرة والفائدة

قصة ليلى والذئب بالإنجليزي بطريقة سلسة ويسيرة لأطفالنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى