قصص وعبر

قصة واقعية جميلة جداً بها عبرة عظيمة بحق لا تفوتها

قصة واقعية رائعة عن الصداقة وصفات الصديق الحق نقدمها إليكم فقط وحصرياً من خلال موقعنا قصص واقعية ، وللمزيد من أجمل القصص يمكنكم دوماً زيارة قصص وعبر لقراءة كل ما هو ممتع ومفيد ، قصة واقعية جميلة جداً لا تفوتها أبداً ، أتمنى أن تنال إعجابكم وتنشروها لعلها تنفع الناس وتعم الفائدة والصداقة والصفات الجميلة بين الجميع ، سوف تتعرف من خلال القصة من هو صديقك الحقيقى الذى يدارى عيوبك ويتناسى أخطائك ويحرص دوماً على تذكر محاسنك وأفعالك الجيدة معة حتى تستمر صداقته معك وعلاقتكم الطيبة معاً ، أترككم مع القصة وأتمنى لكم وقتاً ممتعاً .

خير الاصدقاء من نسي ذنبك وذكر اجمل صفاتك
خير الاصدقاء من نسي ذنبك وذكر اجمل صفاتك

قصة الصديق الحقيقى

يحكى أن صديقان سارا معاً فى صحراء جرداء لمدة يومين كاملين حتى أحرقتهما الشمس وتقرحت أقدامهم من سخونة الرمال وقسوتها، وقد بلغ العطش والإرهاق من الصديقين مبلغة وأصبحا عاجزين عن إتمام رحلتهم وطريقهم، فاقترح كل منهما طريقة مثلى للوصول فى وقت قصير الى مكان آمن وبه ماء عذب حتى يروا عطشهم وينعمون ببعض الراحة، فتجادل الصديقان حول الطريقة فقام أحدهما بصفع الآخر على وجهة صفعة قوية ولم يكن من الثانى إلا ان كتب على الرمل عبارة : ” تجادل اليوم مع صديقى فصفعنى على وجهى ” ، وتابعا السير معاً حتى وصلا الى مكان وجدا فيه الماء فشربا حتى ارتويا ونزلا للسباحة فى الماء، وكان الشخص الذى تلقى الصفعة لا يعرف السباحة وقد أوشك على الغرق فهرع صديقة لإنقاذة وبعد نجانة أخرج الشخص الذىكان أن يغرق من جيبة سكينة صغيرة وكنت على صخرة مجاورة له : ” اليوم صديقى انقذنى من الموت ” .

فتعجب الصديق من فعل صديقة وقال له لماذا كتبت صفعتى لك على الرمل بينما كتبت إنقاذى لك على الصخر ، فإبتسم الصديق وأجابة : لأننى نظرت الى صفعتك على أنها حدثاً عابراً فقمت بكتابتها على الرمل حتى تختفى سريعاً بينما إنقاذك لى هو عمل كبير وأصيل فقمت بتسجيلة على الصخر حتى لا يتم محوة مع الزمن .

قال أحد الحكماء : ” خير الاصدقاء من نسي ذنبك وذكر اجمل صفاتك ” .

الوسوم

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق