قصص أطفال

قصة ليلى والذئب بالإنجليزي بطريقة سلسة ويسيرة لأطفالنا

قصة ليلى والذئب بالإنجليزي

“قصة ذات الرداء الأحمر” قصة خرافية شهيرة عن فتاة تقابل ذئبا بالغابة، وقد أجريت العديد من التعديلات على القصة الحقيقية عبر التاريخ.

وكان أول نشر للقصة للكاتب والمؤلف الفرنسي “شارل بيرو” لعام 1698 ميلاديا.

وقد كانت النسخة الأولى لشارل بيو تتحدث عن فتاة صغيرة عبرت الغابات لتوصل الطعام الذي أعدته والدتها لجدتها المريضة التي تسكن الغابة.

حذرتها والدتها من محادثة الغرباء، كما حذرتها ألا تحيد عن الطريق المؤدية لمنزل جدتها؛ ولكن ذات الرداء الأحمر لم تفعل ما طلبته منها والدتها والتقت بالذئب الشرير، الذي كان يطاردها منذ البداية مختفيا خلف الأشجار.

تحدث إليها ولعب معها ومرحا سويا، واستدرجها وعلم منها كل المعلومات، جعلها تنشغل بجمع الزهور من الغابة، انصرف لمنزل الجدة والتي طهى لحمها ووضعه على المائدة، ونام في سريرها، فجاءت “ذات الرداء الأحمر” وتحدثت للذئب الذي ارتدى ملابس جدتها وكأنه هي.

أكلت من الطعام الذي على المائدة والذي هو في الأصل جدتها المطهوة، ومن ثم انقض عليه الذئب فأكلها بعدما سألته الكثير من الأسئلة حول عينيه الكبيرتين وأنفه وأذنيه وأخيرا كانت أسنانه.

قصة ذات الرداء الأحمر Little Red Riding Hood

قصة ذات الرداء الأحمر
ذات الرداء الأحمر الصغيرة البريئة

Little Red Riding Hood lived in the woods with her mother.

تعيش ذات الرداء الأحمر في الغابة مع والدتها.

One day Little Red Riding Hood went to see her Granny. She had a nice cake in her basket.

وبيوم من الأيام ذهبت ذات الرداء الأحمر لزيارة جدتها، لقد أخذت معها كعكة جميلة بسلتها.

On her way Little Red met a wolf.                        “Hello!” said the wolf. “Where are you going?

في طريقها “ذات الرداء الأحمر” قابلت الذئب.

قال الذئب: “أهلا”، أين أنتِ ذاهبة؟”

” I’ am going to see my grandmother. She lives in a house behind those trees”.

“إنني ذاهبة لزيارة جدتي، إنها تعيش في منزل خلف هذه الأشجار.

The wolf ran to Granny’s house, and ate Granny up.

ركض الذئب إلى منزل الجدة، وأكل الجدة (ابتلعها).

He got into Granny’s bed. A little later, Little Red Riding Hood reached the house. She looked at the wolf.

استلقى على سرير الجدة، وبعد قليل وصلت ذات الرداء الأحمر الصغيرة المنزل، نظرت للذئب.

“Granny, what big eyes you have!” “All the better to see you with!” said the wolf.

“جدتي يا لكبر عينيكِ!”.

فرد الذئب قائلا: “لأتمكن من رؤيتكِ بشكل أفضل”.

“Granny, what big ears you have!” “All the better to hear you with!” said the wolf.

“جدتي يا لكبر أذنيكِ!”

فرد الذئب قائلا: “لأتمكن من سماعكِ جيدا”.

“Granny, what a big nose you have!” “All the better to smell you with!” said the wolf.

“جدتي يا لكبر أنفكِ!”

فرد عليه الذئب قائلا: “لأتمكن من شم رائحتكِ به”.

“Granny, what big teeth you have!” “All the better to eat you with!” shouted the wolf.

“جدتي يا لكبر الأسنان التي تمتلكين!”

فصرخ عليه الذئب: “لأتمكن من أكلكِ بها”.

A woodcutter was in the woods. He heard a loud scream, and ran to the house.

لقد كان الحطاب في الغابة.

لقد سمع صوت صرخات عال، ركض إلى المنزل.

The woodcutter hit the wolf over the head. The wolf opened his mouth wide and shouted, and Granny jumped out.

ضرب الحطاب الذئب على رأسه.

فتح الذئب فمه واسعا صارخا، قفزت الجدة للخارج.

The wolf ran away, and Little red riding Hood never saw the wolf again.

لقد هرب الذئب بعيدا.

لم ترى ذات الرداء الأحمر الذئب مرة أخرى.

أسئلة بإمكانكِ سيدتي سؤالها على طفلكِ الصغير حتى تمكنيه من تطوير حس الإدراك لديه وتوسيع ذهنه أيضا:

  • Where did the story take place?

أين وقعت أحداث القصة؟

  • Who was your favorite character and why?

من كانت شخصيتك المفضلة ولماذا؟

  • Who were the characters?

من كانت الشخصيات؟

  • Which characters you didn’t like and why?

أي الشخصيات لم تحبها ولماذا؟

  • What lesson does this story teach you?

ما هي الدروس المستفادة التي تعلمتها من القصة

اقرأ أيضا:

قصة خيالية قصة ليلى والذئب للأطفال مسلية جداً

قصص عالمية ليلى والذئب قصـة صاحبة الرداء الأحمر والعبرة منها الجزء الأول

قصص عالمية ليلى والذئب قصـة صاحبة الرداء الأحمر والعبرة منها الجزء الثاني والأخير

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى