قصص قصيرة

قصة كليوباترا الحقيقية كاملة وهل انتحرت بالفعل ؟

من منا لم يعرف الملكة الفرعونية الغنية عن التعريف كليوباترا ، فكليوباترا تعتبر واحدة من اشهر الحكام في مصر القديمة ، كما ان قصتها والتي وصفت بالمأساوية الهمت العديد من الكتاب حول العالم ، وخاصة الكاتب شكسبير والعديد من الكتاب على مر العصور المختلفة ، فعلى مر التاريخ الفرعوني القديم تعتبر الملكة كليوباترا واحدة من اكثر الشخصيات التي تركت بصمتها ، واليوم ومن خلال موقع قصص واقعية يسعدنا ان نقدم لكم قصة الملكة كليوباترا الحقيقية كاملة ، فنتمنى ان تنال هذه القصة اعجابكم.

 

قصة كليوباترا الحقيقية كاملة

 

كليوباترا تعتبر واحدة من اشهر الملوك في مصر الفرعونية ، كما انها آخر حكام السلالة المقدونية ، ولدت الملكة كليوباترا السابعة في عام 69 قبل الميلاد ، بالنسبة لوالد كليوباترا فقد كان الملك بطليموس الثاني عشر ، اما عن والدتها فلا يوجد اي معلومات محددة عنها ، ولكن هناك بعض المؤرخين يروون بان والدة الملكة كليوباترا هي في الواقع شقيقة والدها ، لم يكن هذا هو فقط موضع الاختلاف فالبعض ايضا يرون بان اصل الملكة كليوباترا يوناني بينما البعض الآخر يرون بان اصلها يعود الى افريقيا.

 

اقرأ ايضا : سلسلة الخلافة العثمانية الجزء الأول حال الأناضول قبل نشأة الدولة العثمانية

 

توفي والد كليوباترا في عام 51 قبل الميلاد ، لتتولى كليوباترا الحكم بعمر 18 عام ومعها شقيقها بطلميوس الثالث عشر والذي كان يبلغ من العمر 10 اعوام ، وتشير اغلب الاعتقادات الى ان الشقيقين تزوجا من بعضهما البعض ، فقد كانت هذه هي العادة وقتها ، كانت مصر في تلك الفترة تكافح في وجه العديد من القضايا ، مثل المشاكل الاقتصادية و كذلك الفيضانات بالاضافة الى المجاعة ، لم تكن هذه هي فقط المشاكل التي تعرضت لها الدولة المصرية ، فقد نشب خلاف بين الملكة كليوباترا و شقيقها بطلميوس الثالث عشر ادى الى هروب كليوباترا الى سوريا.

قيل ان الملكة كليوباترا عكفت على تجهيز جيش ضخم بهدف الحصول على السلطة لنفسها ، وقد سارت كليوباترا بهذا الجيش لمواجهة بطلميوس الثالث عشر ، كانت الملكة كليوباترا معروف عنها شدة الجمال و الحسن ، وكان هذا هو سلاحها في مواجهة العدو الروماني ، فقبل ظهور هذا العدو كان اول عدو للملكة كليوباترا هو هيرماكس ، وهو آخر سلالة الفراعنة ، تمكنت الملكة كليوباترا من اسره و وضعته في السجن ، خلال تلك الفترة كان الرومان يقومون باخضاع جميع البلدان لحكمهم ولم يتبقى سوى الملكة كليوباترا.

 

ويمكنكم ايضا قراءة : قصص فرعونيه قصيرة رائعة لمحبي قراءة الاساطير الفرعونية

 

ارسل الرومان القائد انطونيوس ليقوم بانذار كليوباترا ولكي يأخذ منها الفدية ، هنا استغلت الملكة كليوباترا جمالها واستقبلته بحفاوة لا مثيل لها حتى وقع في حبها ، بعدها قامت الملكة كليوباترا بالعفو عن هيرماكس والذي علم بشدة العلاقة التي كانت قائمة ما بين الملكة كليوباترا و القائد انطونيوس ، فقام بالتخطيط للتخلص منهما ولكن خطته فشلت ، لتأمر الملكة كليوباترا ان يتم حرق هيرماكس حيا ، ولكن عندما حان تنفيذ الحكم تم استبدال هيرماكس بشخص آخر يشبهه ، وصلت الانباء الى القائد الروماني العظيم اوكتافيوس ، ليرسل الى انطونيوس يطلب منه العدول عن حب الملكة كليوباترا والا ستكون العواقب وخيمة.

 

قصص
الملكة كليوباترا اشهر ملكات الفراعنة

 

لم يتخل انطونيوس عن حبه للملكة كليوباترا لتدور حرب طاحنة بين اوكتافيوس من جهة وبين انطونيس و الملكة كليوباترا من جهة اخرى ، عاد هيرماكس للظهور مرة اخرة ، حيث تنكر في زي طبيب وذهب الى كليوبترا ، اشار عليها هيرمكاس بضرور الانسحاب باسطولها لانه مهما بلغت قوتهم فهم لم يقدروا على مجابهة القائد العظيم اوكتافيوس ، بعدها ذهب هيرماكس الى القائد انطونيوس واخبره ان عشيقته الملكة كليوباترا قد انتحرت ، حزن انطونيوس حزنا شديدا عندما سمع هذا الخبر وقرر هو الآخر ان ينهي حياته ، قبل ان يلفظ انطونيوس انفاسه الاخيرة رأته كليوباترا.

اندفعت الملكة كليوباترا الى القائد انطونيوس واخذت تبكي بحرقة ، وفي النهاية ودعته وقررت اللحاق به ، حيث احضرت الملكة كليوباترا افعى كوبرا سامة ولدغت نفسها لتكون هذه هي نهاية الملكة الفرعونية الاشهر الملكة كليوباترا ، حيث تعتبر قصة كليوباترا الحقيقية من اكثر القصص الهاما خاصة للكتاب ، لم يقف الامر عند الكتابة فقط بل تم انشاء العديد من المسرحيات التي تدور حول احداث الملكة كليوباترا ، ومن امثلة الاعمال التي تروي قصة الملكة كليوباترا المسرحية التي كتبها وليام شكسبير والتي تحمل عنوان انتوني و كليوبترا وذلك في العام 1607 ، حيث يذكر ان هناك احداثا دارت ما بين الملك مارك انتوني ملك الرومان في ذلك الوقت وما بين الملكة كليوباترا.

 

اقرأ كذلك من خلال موقعنا : مراجعة كتاب قصة التتار من البداية إلى عين جالوت – راغب السرجاني

 

من الاعمال الاخرى و التي كانت تحكي قصة الملكة كليوباترا ( ثيدا بارا عام 1917 م ) ، و كذلك ( كلوديت كولبير عام 1934 م ) ، بالاضافة الى ( اليزابيث تايلور عام 1963 م ) ، كما اشتهرت الملكة كليوباترا بالعديد من الصفات ، ومن ابرز هذه الصفات انها الملكة التي كانت مميزة في ظل هذا المجتمع الذكوري ، وفي ظل تلك الفترة التي كانت الدولة المصرية تعاني من حيث الصراعات و المعارك سواء الداخلية او الخارجية ، فضلا عن الازمات الاقتصادية التي تعرضت لها الدولة المصرية الا ان الملكة كليوباترا تمكنت من توحيد البلاد في ذلك الوقت ، في ظل ازمة لم يتمكن الحكام الرجال من تجاوزها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى