قصص نجاح

قصة كفاح ادت إلى النجاح قصة مالك شركة هوندا

اذا كنت تريد ان تحقق النجاح فعليك بالكفاح ، هذه حكمة تعلمنا اياها الحياة ، فالكفاح هو الوسيلة التي تقودنا نحو تحقيق الاماني و الطموحات التي نرغب في تحقيقها خلال حياتنا ، فالمرء الذي يمتلك الاصرار و العزيمة هو الذي يستحق ان يصل في النهاية الى الهدف المنشود الذي يرغب به الجميع ، والدليل على صحة هذا الكلام هو ان هناك مجموعة كبيرة من اثرى اثرياء العالم كانوا فقراء في الاساس ولم تكن لديهم مقومات النجاح ، ولكن لان عزيمتهم كانت كالفولاذ تمكنوا في النهاية من تحقيق احلامهم ، واصبحوا نجوما لامعين في مجال ادارة الاعمال ، واليوم و من خلال موقع قصص واقعية يسعدنا ان نقدم لكم واحدة من اجمل قصص الكفاح لاحد الشخصيات الشهيرة في العالم وهي قصة كفاح مالك شركة هوندا للسيارات ، هي قصة كفاح ادت الى النجاح ، فنتمنى ان تنال هذه القصة اعجابكم.

 

قصة مالك شركة هوندا

 

مالك شركة هوندا هو سويتشيرو هوندا ، ولد هوندا في اليابان وكان منذ صغره يمتلك حلم كبير يرغب بشدة في تحقيقه ، منذ ان كان هوندا طالب في المدرسة كان يقوم بجمع المال من مصروفه الخاص ليقوم في النهاية ببدأ ورشة صغيرة ، حيث بدأ هوندا في صنع قطعة معدنية مخصصة للسيارات ، وذهب هوندا بعدها لشركة تويوتا ليعرض عليهم هذه القطعة التي قام هوندا بتصميمها ، ولكن لسوء حظه لم توافق شركة تويوتا على القطعة المعدينة وكان السبب هو ان شركة تويوتا ترى بان هذه القطعة لا تصل الى المواصفات المطلوبة.

 

اقرأ ايضا : قصة جراهام بل مخترع الهاتف من اجمل قصص النجاح على مر التاريخ

 

على الرغم من سخرية زملاء هوندا منه الا انه لم يستسلم ابدا وكافح بقوة من اجل تحسين جودة هذه القطعة ، وبعد عامين كاملين من الكفاح تمكن اخيرا هوندا من توقيع عقد مع شركة تويوتا ، لم تنتهي مشاكل هوندا مع تحقيق هذا النجاح ، فخلال تلك الفترة كانت اليابان تستعد من اجل الاشتراك في الحرب ، حيث تم رفض طلب هوندا بالحصول على الاسمنت لانه كان يريد ان يبني معملا خاصا به ، كان سبب الرفض هو دخول اليابان في الحرب ، ولكن هوندا لم يستسلم ايضا.

 

قصص
قصة نجاح هوندا

 

قرر هوندا ان يخترع هو ورفاقه طريقة جديدة من اجل الحصول على الاسمنت اللازم لبناء المعمل الخاص به ، استمرت التحديات و العقبات تقف في طريق هوندا ، فبعد ان تمكن اخيرا من بناء معمله تعرض هذا المعمل للقصف مرتين خلال الحرب ، تم تدمير اجزاء مهمة و رئيسية في المعمل ، ولكن بالرغم من ذلك ولان اصرار هوندا على النجاح و الوصول الى هدفه كان كبيرا فقد قام باعادة بناء الاجزاء التي دمرتها الحرب ، كان هوندا يتسم بالذكاء فقد كان يقوم بجمع بقايا علب البنزين الفارغة ، والتي كانت الولايات المتحدة الامريكية تقوم بالقائها على اليابان خلال الحرب ، كانت هذه العلب تحتوي على بعض المواد التي لا تتوفر في اليابان وقتها.

 

و يمكنكم ايضا قراءة : قصص نجاح رواد الأعمال “ستيف جوبز” مؤسس شركة آبل العالمية

 

تعرضت اليابان لزلزال مدمر ادى هذا الزلزال الى تدمير معمل هوندا بالكامل ، لم يقف هوندا مكتوف الايدي واستمر ايضا في المحاولة ، كان اصراره على النجاح كبيرا جدا ، بعد الحرب كانت الموارد نادرة جدا ولم يكن البنزين من السلع المتوفرة في اليابان في ذلك الوقت ، حينها قام هوندا باختراع محرك صغير يتم وضعه في الدراجة ، نجحت فكرة هوندا واصبح الكثير من جيرانه و اصدقائه يطلبون منه صنع هذا المحرك لهم من اجل ان يضعوه في دراجاتهم ، بعدها قرر هوندا ان يبدأ في جمع المال من اصحاب محال الدراجات بغرض انشاء مصنع لصنع هذه المحركات.

كان هوندا يحصل على الدراجات ويقوم بتعديلها و اضافة المحرك اليها ، وصلت سمعة هوندا الى اوروبا و الولايات المتحدة الامريكية والكثير من دول العالم ، اصبح الحلم الصغير الذي كان دائما عالقا في ذهن هوندا واقعا يعيشه اليوم ، ولان هوندا كان رجل طموحا لم يكتفي فقط بمصنع لصناعة المحركات فقط ، بل بدأ هوندا يفكر كيف يقوم بصنع السيارات ، بالفعل نجح هوندا في انشاء مصنع لصنع السيارات والتي اصبحت اليوم من اشهر ماركات السيارات المنتشرة ليس فقط في آسيا و اوروبا و امريكا بل في شتى بقاع العالم.

 

اقرأ كذلك من خلال موقعنا : 3 قصص نجاح بعد معاناة لأشهر الشخصيات المؤثرة بالتاريخ

 

من خلال احداث قصتنا اليوم ندرك ان النجاح له ضريبة باهضة الثمن ، فمن اراد تحقيق النجاح عليه ان يمر بالكثير من العقبات و الصعاب حتى يصل الى الحلم الذي يرغب في تحقيقه ، فهل رأيت كم من المرات تعرض معمل هوندا للتدمير ولكن على الرغم من ذلك لم يقف هوندا مكتوف الايدي وعمل على اعادة بنائه ، فضلا عن العقبات التي تعرض لها هوندا خلال رحلة بناء هذا المعمل حتى وصل الى بناء مصنع لصنع المحركات الخاصة بالدراجات ، والذي قاده في النهاية الى تحقيق ما يطمح اليه هوندا وهو انشاء مصنع لصناعة السيارات ، فهذه القصة تعلمنا ان ضريبة النجاح مرتفعة ولا يمكن الوصول الى النجاح بدون التعرض لعدد من الاخفاقات ، ولكن في النهاية علينا ان نعلم ان الفشل او الاخفاق في البداية ما هو الا اول خطوة من خطوات تحقيق النجاح.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى