قصص قصيرة

قصة قصيرة بالإنجليزي للأطفال يسيرة ومترجمة تحمل العبرة والفائدة

قصة قصيرة بالإنجليزي للأطفال

إن قراءة القصص لهي من الأشياء الضرورية المهمة بحياتنا، وقراءة القصص على مسامع صغارنا تمكنهم من تمييز التصرف الصحيح والخاطئ والتعامل بذلك أثناء الكبر.

يكتسب الطفل الصغير الخبر والحكمة من قراءة والدته للقصص الهادفة والمعبرة لأجله، يتسع أفقه ويزداد ذكاءا.

القصـــــة الأولى

قراءة قصصا قبل النوم
غرس قيمة حب القراءة بنفس الطفل من الصغر

A salt seller used to carry the salt bag on his donkey to the market every day.

اعتاد بائع الملح حمل زكائب الملح على ظهر حماره للسوق بكل يوم.

On the way they had to cross a stream. One day the donkey suddenly tumbled down the stream and the salt bag also fell into the water. The salt dissolved in the water and hence the bag became very light to carry. The donkey was happy.

وفي الطريق كان يتوجب عليهما عبور ممر مائي، وبيوم من الأيام سقط الحمار فجأة بالمجرى المائي، وسقطت معه أيضا زكائب الملح في المياه.

لقد ذاب الملح في المياه وأصبح حمل الزكائب خفيفا للغاية على ظهر الحمار، لقد صار الحمار سعيدا بذلك حيث أن الحمل بات خفيفا عليه.

 

Then the donkey started to play the same trick every day. The salt seller came to understand the trick and decided to teach a lesson to it. The next day he loaded a cotton bag on the donkey. Again it played the same trick hoping that the cotton bag would be still become lighter. But the dampened cotton became very heavy to carry and the donkey suffered. It learnt a lesson. It didn’t play the trick anymore after that day, and the seller was happy.

وبدأ الحمار في لعب نفس الحيلة يوميا، وعندما أصبح بائع الملح على دراية بحيلة قرر أن يعلم حماره درسا.

وباليوم التالي حمل على ظهر الحمار كيسا قطن، ومرة أخرى لعب الحمار نفس حيلته آملا في أن يصبح كيس القطن أخف حملا على ظهره، ولكن القطن المبتل أصبح أكثر ثقلا من أن يحمل، وبدأ الحمار في المعاناة.

لقد تعلم الحمار درسا، فإنه لن يلعب نفس الحيلة مجددا بعد هذا اليوم، لقد بات البائع سعيدا للغاية بذلك.

القصـــــــة الثانيـــــــــــة

A story tells that two friends were walking through the desert. During some point of the journey they had an argument, and one friend slapped the other one in the face. The one who got slapped was hurt, but without saying anything, wrote in the sand; “Today my best friend slapped me in the face”.

تحكي القصة أنه كان هناك صديقان يسيران خلال الصحراء، وأثناء مرحلة ما بالرحلة تجادلا سويا، وصفع أحدهما الآخر على وجهه.

والصديق الذي صفع على وجهه شعر بألم شديد، ولكن وبدون التفوه بأي شيء كتب على الرمال (لقد صفعني اليوم أفضل أصدقائي على وجهي).

They kept on walking until they found an oasis, where they decided to take a bath. The one who had been slapped got stuck in the mire and started drowning, but the friend saved him. After he recovered from the near drowning, he wrote on a stone; “Today my best friend saved my life.” The friend who had slapped and saved his best friend asked him; “After I hurt you, you wrote in the sand and now, you write on a stone, why?”

استمرا الصديقان في السير حتى وجدا واحة حيث قررا الاستحمام بها، والصديق الذي صفع على وجهه علق بالوحل وبدأ في الغرق، ولكن صديقه أنقذه.

وبعدما تعافى من الغرق المحتم كتب على الصخر (لقد أنقذ اليوم أعز أصدقائي حياتي).

فسأله الصديق الذي صفع وأنقذ أفضل أصدقائه: “بعدما جرحتك كتبت على الرمال، والآن كتبت على الحجر، لماذا؟”

The other friend replied; “When someone hurts us we should write it down in sand where winds of forgiveness can erase it away. But, when someone does something good for us, we must engrave it in stone where no wind can ever erase it”.

رد عليه الصديق الآخر قائلا: “عندما يجرحنا أحد ما ينبغي علينا أن ندونها على الرمال حيث يمكن لرياح التسامح أن تمحيها؛ ولكن عندما يقعل معنا أحدهم شيئا جيدا يجب علينا أن ننقشه على الحجر حيث لا يمكن لأي رياح أن تمحيه”.

اقرأ أيضا:

قصص انجليزية قصيرة مترجمة – قصة المرأة و الشيوخ الثلاثة

قصص انجليزية قصيرة للاطفال – قصة شجرة التفاح

قصة قصيرة بالإنجليزي عن المغامرات بعنوان The Old Man with a Bump

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى