قصص الأنبياء

قصة غزوة بدر الكبرى وأحداثها من قصص الأطفال عن السيرة النبوية

قصة غزوة بدر الكبرى

من الجيد جدا أن نعلم أطفالنا الصغار وأولادنا ، السيرة النبوية وكيف دافع المسلمون  الأوائل عن الدين الإسلامي حتى يرفعوا رايات الاسلام عاليه على الكثير من البلاد والمدن ، فلم ينتشر الأسلام بكل سهولة ويسر ، بل انتشر بعد الكثير من الصعوبات التى واجهها الصحابة الاوائل ، والرسول الكريم علية الصلاة والسلام ، واليوم اقدم لكم في موقع قصص واقعية قصة غزوة بدر الكبرى قصة للأطفال عن السيرة النبوية .

 

غزوة بدر الكبرى

 

 

تتابعت هجرات المسلمين الذين هاجروا من مكة الى المدينة المنورة هروبا من كفار قريش والتعذيب الذي كانوا يرونه على ايدي الكفار والمهانة  ، وحتى يكونوا بجوار رسول الله صلى الله عليه وسلم وينصروه في المدينة  ، وهاجر الكثيرون وكان في من هاجروا البطل والصحابي عمر بن الخطاب ، رضي الله عنه وعمل  الرسول صلى الله عليه وسلم على استقرار الأمن في المدينة المنورة ، ولقد كان في المدينة المنورة  قبيلتان كبيرتان تتنازعان فيما بينهما منذ الازل و هما : قبيلة الاوس و قبيلة الخزرج فصالحهم رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وأصلح بينهم  ، واخى النبي الكريم بينهم  جميعا ، وبين المسلمين المهاجرين من مكة  والانصار من اهل المدينة المنورة ليعيشا معا اخوة ، وعقد الرسول صلى الله عليه وسلم ، اتفاق بعدم الاعتداء مع اليهود فقام بعهود صلح بينهم  ، حتى يأمن النبي الكريم  شرهم وكيدهم  على المسلمين بالمدينة .

 

اقرأ أيضا قصص عن السيرة النبوية حجة الوداع ووفاة الرسول صلى الله علية وسلم

 

ولأن الصلاة  هي احد واهم اركان الاسلام  الخمسة كما نعلم ، لذلك اختار الرسول صلى الله عليه وسلم ، مكانا لبناء مسجد دفع ابو بكر كثيرا من امواله لشراء جزء من هذا المكان ، وتبرع اصحابه ببعضه ، اشتغل جميع المسلمين من المهاجرين والانصار في بناء المسجد النبوي ، هذا يحمل احجارا وهذا يقوم بالبناء ، وجعل المسلمون للمسجد اعمدة من جذوع النخيل ، اقاموا عليها سقفا من جريد النخيل ، وكان المسلمون ياتون للصلاة ، ودراسه احوال دينهم مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في المسجد ، كان  اليهود يعلنون عن موعد صلاتهم بدق الناقوس ، فكيف يعلن المسلمون عن موعد صلاتهم علم جبريل رسول الله صلى الله عليه وسلم كلمات ، ينادي بها المسلمين للصلاة في أوقاتها  .

 

كان الرسول صلى الله عليه وسلم ،  يعرف بلال بن رباح  وبأن صوته جميلا جدا وعذب  ، علم  الرسول صلى الله عليه وسلم  بلال بن رباح رضي الله عنه وارضاه ، ان يؤذن في الناس ، الله اكبر الله اكبر الله اكبر اشهد ان لا اله الا الله ، اشهد ان محمد رسول الله ، حى على الصلاة ،  حى على الفلاح ، وسمع المسلمون الاذان بصوت بلال الجميل ، فاقبلوا يسعون الى المسجد ، وكان الكفار في مكه قد استولوا على اموال المسلمين الذين هاجروا الى المدينة ، اغتصبوا دورهم ومتاعهم ، فكان من حق المسلمين ان ياخذوا عوضا عن اموالهم ومتاعهم .

 

علم  المسلمون ان قافلة تجارة لقريش ، يقودها ابو سفيان في طريقها من الشام الى مكة ، وان القافلة بها الكثير من البضائع والاموال ، لذلك فكر المسلمون في قطع الطريق على القافلة والاستيلاء على ما مع رجالها ، حتى يعوضوا عما اخذه الكفار منهم في مكه ، علم ابو سفيان ان المسلمين ينتظرون قافلته ، لمهاجمته ورجالها ، بعث ابو سفيان بعض  رجاله الى مكه ، ليخبر اهلها بان قافلة تجارتهم في خطر من محمد ورجاله .

 

فوجىء الناس في مكه برجل يبكي ، وهو يصرخ : يا رجال مكة ، اللطيمة اللطيمة ..النجدة النجدة الغوث الغوث محمد يريد ان يستولى على اموالكم هلموا لقتال محمد ، اسرع كثير من اهل مكة ، وكونوا جيشا كبير من الف رجل ، واتجهوا من مكة الى المدينة .

 

علم المسلمون بمقدم جيش الكفار ، اتحد المسلمون من الانصار اهل المدينة والمهاجرين اهل مكة ، لملاقاة اعدائهم ، كون الرسول صلى الله عليه وسلم ، كون جيشا ، واقترح احد الصحابة على الرسول صلى الله عليه وسلم ، ان يختار موقعا قرب بئر بدر ، ليستطيع المسلمون ان يتحكموا في ماء البئر ، وان يمنعوا الكفا من ان يشربوا منه ، اقا المسلمون حوضا ملؤوه بالمياة ، وانتظر المسلمون مقدم جيش الكفار ، تواجه الجيشان جيش الكفار وجيش المسلمون .

 

 

ادرك الرسول صلى الله عليه وسلم ، ان جيش الكفار اضعاف جيش المسلمون ، اخذ الرسول صلى الله عليه وسلم يدعو ربه :

  • اللهم اهلك هذه العصابة ، اللهم نصرك الذي وعدتنى به ، خرج من صفوف الكفار ثلاثة رجال ، ونادوا :
  • يا محمد اخرج لنا من رجالك من يبارزن ، فخرج ثلاثة من المسلمين وهم : حمزة بن عبد المطلب ، وعلي بن على طالب ، عبيدة بن الحارث

وتبارزوا بالسيوف بقوة ، فقتل المسلمين اثنين من الكفار  ، وجرح الثالث  بشدة كان هذا ايذانا ببدء المعركة والالتحام بين المسلمين والكفار والبدء  ، التقى الجيشان  بقوة وكان الكفار يضربون بقوة وقسوة كبيرة وبكل غل ، ، جيش المسلمين وجيش الكفار، كان عدد جيش الكفار اضعاف جيش المسلمين ، لذلك بعث الله جندا من الملائكة لتساعد المسلمون في المعركة ويكون الفوز من نصيبهم ، حاربوا في صفوف  المسلمين وتقاتل الفريقان والتحمت السيوف .

 

وتناثرت اعضاء اجسام الكفار ، وسقطت جثث الكفار قتلى ، وجرحى واسمرت المعركة ، كان الكفار مندهشي مما يحدث لهم ، جنود لا يراهم احد منهم يقاتلونهم بسيوفهم ، وكان الرسول صلى الله علية وسلم ، يدعوا ربه ويساله النصر بينما كانت المعركة تدور ، نظر بلال بن رباح حوله فراى اميه ابن خلف ، تذكر بلال ما كان يفعله اميه ، وكيف كان يعذبه وكيف كان يقسوا عليه ، نادى بلال وهو ينظر الى اميه :

  • امية راس الكفر ، لا نجوت ان نجا .

وهجم بلال على اميه ، وهوى عليه بسيفه ، وطعنه عدة طعنات سقط اميه من على فرسه ، تتقاطر دماؤه ، حتى مات بينما كان بلال يهف :

  • احد احد فرد صمد

 

اقرأ أيضا في السراء والضراء يا صديقي معا قصة أطفال تربوية

انتهت المعركة بانتصار المسلمين ، وقتل كثير من الكفار ، وفرار بعضهم هربا ، واسر المسلمون كثيرا من الكفار ، وساقوهم امامهم ، وقد اوثقوهم بالحبال ، وصلت اخبار انتصار المسلمين الى اهل المدينة فسعدوا ، ووصلت اخبار هزيمة الكفار الى مكة ، فحزن الكفار ، وساقوهم امامهم وقد اوثقوهم بالحبال ، وصلت اخبار المسلمين الى اهل المدينة ، فسعدوا ووصلت اخبار هزيمة الكفار الى مكة ، فحزن الكفار على اخوانهم الذين قتلهم او اسرهم المسلمون .

اقرأ أيضا قصص تربوية للأطفال قصص الأنبياء تحميل للأطفال قصة سيدنا آدم عليه السلام

واستولى المسلمون على كثير من خيرات الكفار ، واسلحتهم وامعتهم واموالهم ووزعوها عليهم ، وهذا حق شرعه الله ، فكر المسلمون ماذا يفعلون بالاسرى ، اقر الرسول الكريم ان ياخذ من هؤلاء الاسرى فديه كل اسير بفتديه اهله باربعة الاف درهم  حتى يتركوه ومن لم يستطيع يعلم المسلمين ، وافتدى بعض الاسرى انفسهم ،  مقابل ان يعلموا المسلمين القراءة والكتابة ، وكان من بينهم في اسرى الحرب  زوج السية زينب رضى الله عنها ابنة رسول الله عليه الصلاة والسلام  ، عرض فداء له قلادة ، كانت اعطتها السيدة خديجة لابنتها زينب يوم زفافها ، واكتملت سعادة المسلمين  وفرحتهم يومها ، بزواج على بن ابي طالب من فاطمة الزهراء ،  ابنة الرسول عليه الصلاة والسلام بعد غزوة بدر .

 

الوسوم

مني حارس

طبيبة بيطرية وكاتبة روايات رعب وما وراء الطبيعة من الأعمال المنشورة ورقيا رواية "لعنة الضريح- قرين الظلام- متجر العجائز- قسم سليمان- لعنة الارواح- جحيم الأشباح - نحن نعرف ما يخيفك " flash fiction " - ساديم - رسائل من الجحيم - المبروكة - وفي الأدب الساخر رواية عدلات وحرامي اللحاف

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق