قصص أطفال

قصة عن الصدق للاطفال قصة جزاء الكذب

قصة عن الصدق للاطفال

القصص عالم مشوق و مثير بسبب ما يحدث فيه من احداث مشوقة و مثيرة الى ابعد حدود ، و للقصص انواع عديدة و من اهم هذه الانواع قصص الاطفال ، و السبب في اهمية هذا النوع من القصص هو ان الطفل الذي يقرأ القصة دائما ما نجده يتعلم من احداث هذه القصة ، و اليوم نقدم لكم واحدة من اجمل القصص عن الصدق ، فالصدق صفة يجب علينا جميعا سواء الكبار او الصغار ان نتحلى بها ، وفي النهاية هناك حكمة تقول الصدق منجاة و الكذب هلاك ولعل القصة التالية سوف توضح ذلك ، فنتمنى ان تستمتعوا بقراءة هذه القصة و نتمنى ان تنال اعجابكم.

 

عصفور
قصة نهاية الكذب

 

 

قصة جزاء الكذب

 

 

تدور احداث هذه القصة في احدى الغابات البعيدة و الشاسعة ، حيث كان هناك عصفور صغير يعيش فوق احدى الاشجار برفقة والده و والدته ، وكان الوالدان معتادان على الخروج في الصباح الباكر بحثا عن الطعام ويتركان العصفور الصغير لوحده في العش ، وكانت الام دائما ما تنبّه على صغيرها الا يخرج ابدا من العش حتى لا يتعرض للاذى ، و بالفعل كان العصفور الصغير مطيعا فكان لا يخرج الى الخارج ابدا التزاما بتوجيهات امه التي كانت فخورة به.

 

اقرأ ايضا : قصص اطفال جديدة حلوة بعنوان رسمتي فيها حكايتي

 

مرت ايام وليالي كثيرة وكانت عادة هذا العصفور الصغير هو الجلوس في العش وعدم الخروج منه دون استئذان ، وكان العصفور الصغير يشاهد العصافير الاخرى وهي تلعب و تلهو فوق الاشجار ، و مع مرور الوقت شعر العصفور الصغير بانه يحتاج الى الخروج واللعب مثل باقي صغار العصافير ، و لكنه كان يشعر بالخوف من مخالفة كلام والدته والخروج من العش ، وبالفعل بعد تفكير عميق قرر العصفور الصغير ان يخرج من العش ويلعب مع العصافير الصغيرة لفترة قصيرة ويعود مرة اخرى للعش.

 

عصافير صغيرة
قصص اطفال عن الصدق

 

خرج العصفور الصغير من العش واخذ يلعب و يلهو لفترة مع باقي العصافير و لكنه سرعان ما عاد مرة اخرى للعش قبل ان يأتي والديه ويلاحظان غيابه ، وعلى الرغم من ان العصفور الصغير كان يشعر بالتوتر و القلق لانه لم يعتد على مخالفة اوامر والدته الا ان شعوره بالسعادة بسبب اللعب مع باقي العصافير انساه هذا التوتر و القلق ، وعندما عاد الاب و الام من رحلة بحثهما عن الطعام قالت الام للصغير : هل انت بخير يا عزيزي ، وهل خرجت من العش اليوم ؟.

 

و يمكنكم ايضا قراءة : الدب الكسول والسمكة الصغيرة قصص اطفال هادفة بقلم منى حارس

 

رد عليها العصفور الصغير قائلا : انا في افضل حال و بالنسبة لخروجي فانا بالطبع لا يمكنني ان اخالف اوامركي واخرج ، فقالت الام : حسنا يا بني بارك الله فيك ، وفي اليوم التالي خرج الاب و الام كعادتهما للبحث عن الطعام واستغل الصغير هذه الفرصة وخرج يلعب ويلهو مع العصافير الصغيرة الاخرى ، واصبح للعصفور الصغير العديد من الاصدقاء ، واصبح العصفور الصغير سعيدا جدا بذلك وكان يكذب كل ليلة على امه ويخبرها بانه لا يخرج من العش.

 

في يوم من الايام بينما كان العصفور الصغير يلعب و يلهو مع صغار العصافير الاخرى قرر العصفور الصغير ان يكتشف اماكن جديدة في هذه الغابة وان يعود الى العش قبل موعد عودة والديه ، وما ان ابتعد العصفور الصغير عن العش حتى تفاجئ بطائر اكبر منه يهجم عليه ويبرحه ضربا ، وهنا اصيب العصفور الصغير باذى شديد و استغل العصفور صغر حجمه وتمكن من الهرب من الطائر الكبير بصعوبة ، وعاد العصفور الصغير وهو حزين الى العش.

 

و للمزيد يمكنكم قراءة : قصص اطفال صغار بالعربية قصص جميلة قبل النوم

 

رأى احد العصافير الصغيرة هذا المشهد المرعب واتجه مسرعا الى والدي العصفور الصغير ، وعندها اتجه كلا من الاب و الام مسرعين الى العش ليروا ما حل بالعصفور الصغير ، وما ان رأى العصفور الصغير والدته حتى اخذ يبكي بشدة وهو يردد : انا آسف .. انا آسف لقد كنت اريد ان العب بشدة مع باقي العصافير الصغيرة وكنت اخاف اخباركي يا امي ولهذا السبب كنت اكذب كل يوم عليكي ارجوكي سامحيني ، و هنا قالت الام : لا عليك يا بني الصغير ولكن عليك الا تكذب علي مرة اخرة لان الكذب دائما يؤدي الى الهلاك.

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى