قصص الأنبياء

قصة سيدنا شيث عليه السلام كاملة وهل تم ذكره في القرآن الكريم ؟

قصتنا اليوم عن النبي شيت ، الكثير منا لم يسمع من قبل بنبي اسمه شيت ، فالمعلومات المتوفرة عن النبي شيت قليلة جدا ، وما رُوى عنه هو ان والده عهد اليه بالنبوة من بعده ، وهذا القول صحيح تماما فعندما مات آدم عليه السلام قام شيت بتكملة المسيرة ، وكلمة شيت تعني عطية الله او هبة الله ، وقد سماه والده آدم عليه السلام بهذا الاسم لان الله رزق آدم بشيت بعد حادثة قتل قابيل لهابيل ، و من المهم جدا ان نكون على علم بجمع الانبياء و الرسل الذين بعثهم الله عز وجل الى البشرية لمحاولة اخراج البشر من الظلمات و عبادة الاصنام و الاوثان الى النور و الصلاح والطريق الصحيح وهو اتباع دين الله عز وجل ، والآن نترككم مع تفاصيل قصة النبي شيت عليه السلام ، فنتمنى ان تستفيدوا من هذه القصة و نتمنى ان تنال اعجابكم.

 

قصة النبي شيت عليه السلام

 

كان النبي شيت بارا بوالديه لدرجة كبيرة جدا ، ولهذا قام نبي الله آدم عليه السلام بنقل العلم الذي يعرفه الى ابنه شيت ، وعندما جاء اجل آدم عليه السلام عهد الى ولده شيت بامر قومه ، وان يكمل ما بدأه آدم عليه السلام وهو الدعوة الى دين الله تعالى ، كما وصّى آدم ايضا ابنه شيت بالا يخبر اخاه قابيل تفاصيل هذه الوصية لانه كما نعلم جميعا قابيل قاتل ، وقد قتل اخاه هابيل بسبب الغيرة ، وبالتالي فقابيل لن يتردد وسيقتل شيت في حال علم بامر وصية آدم عليه السلام لشيت.

 

اقرأ ايضا : قصص وعبر للاطفال من القران قصة النبي شعيب و اصحاب الايكة

 

استمر النبي شيت في ما بدأه والده آدم ، وبعد مرور عام من موت سيدنا آدم ماتت حواء ، وحواء هي والدة شيت ، حيث قام شيت بدفن امه بنفس طريقة دفن والده آدم عليه السلام ، وقد قامت الملائكة بتعليم شيت كيف تتم عملية الدفن ، وبالتالي جعل الله عز وجل شيت نبيا من بعد موت آدم عليه السلام ، وقد انزل الله على شيت 50 صحيفة ، وهناك حديث ولكنه ضعيف ونحن مضطرين لذكر هذا الحديث لقلة المعلومات عن نبي الله شيت ، حيث روى ابوذر الغفاري رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه و سلم انه قال : ( أُنزل على شيث خمسون صحيفة ).

بعدها بدأ النبي شيت يبين للناس الفرق ما بين الحلال و الحرام ، فقد كان النبي شيت هو اول نبي يقوم بتحريم زواج الاخ من اخته التي اتت معه في نفس البطن بمعنى الاخت التوأم ، بالنسبة لقوم شيت فقد كانوا يعيشون في الجبال ، اما قوم اخيه القاتل قابيل فقد كانوا يعيشون في السهول ، وقد منع شيت قومه من الاختلاط مع القوم الآخرين ، وقد كان السبب في ذلك ان رجال قوم شيت عليه السلام الذين يسكنون في الجبال يتصفون بحسن الوجوه ، اما قوم قابيل وهم الذين يعيشون في السهول فقد كانت نسائهم اكثر جمالا من نساء قوم شيت.

 

و يمكنكم ايضا قراءة : قصة النبي يوسف عليه السلام كاملة والدروس المستفادة منها

 

ذات ليلة تمكن رجل من قوم شيت من التسلل و الدخول وسط قوم قابيل ، اُعجب الرجل من قوم شيت بمنظر النساء و تبرجهن ، عاد بعدها هذا الرجل الى قومه واخذ يُخبر الرجال هناك بمدى جمال نساء السهول ، بعدها ذهب هؤلاء الرجال الى السهول واختلطوا بقوم قابيل فافتتنت نساء قوم قابيل برجال قوم شيت وهنا وقعت اول حادثة زنى في تاريخ البشرية ، وهم بذلك خالفوا اوامر نبيهم شيت عليه السلام ، لم يقف الامر عند هذا الحد ، فبعد حدوث هذه الواقعة اصبح الرجال يهاجرون من الجبال الى السهول ليقل بذلك عدد قوم شيت عليه السلام ، الامر الذي ادى الى انتشار الفسق و الفجور في قوم قابيل.

حتى يومنا هذا ما زالت طائفة الصابئة في العراق تحلف بالنبي شيت عليه السلام ، حيث يقول اهل الصابئة ان النبي شيت عليه السلام هو منبع ديانتهم ، وقد ذُكرت هذه الطائفة في القرآن الكريم ثلاث مرات ، ومنها قول الله تعالى في كتابه الكريم : ( إن الذين آمنوا والذين هادوا والنصارى والصابئين من آمن بالله واليوم الآخر وعمل صالحا فلهم أجرهم عند ربهم ولا خوف عليهم ولا هم يحزنون ) ، ويرى العلماء و المؤرخين ان طائفة الصابئة كانت بدايتها من ارض فلسطين ، وبعد قدوم النبي عيسى عليه السلام هاجروا الى ارض العراق.

 

اقرأ كذلك من خلال موقعنا : قصص واقعية عن السحر قصة سحر النبي صل الله عليه وسلم

 

كانت هذه الطائفة تتخذ من شواطئ الانهار مكانا لعبادتهم ، كما انهم كانوا يعمدّون ابنائهم تماما كما يفعل المسيحيين وغير ذلك من الطقوس المرتبطة بالمياه ، وتجدر الاشارة الى ان هذه الطائفة من الموحدين حيث يقولون : ( لا اله الا الله ) ، ويطلق على كتابهم اسم : ( الكنز الاعظم ) ، ورجال الدين بالنسبة لهم يمرون بالعديد من الاختبارات ، هم يختلفون عن المسلمين في عدد الصلوات اليومية ، فكما نعلم جميعا عدد الصلوات في الاسلام 5 صلوات ، اما عند هذه الطائفة فعدد الصلوات يبلغ 3 صلوات.

 

قصص
قصة النبي شيت عليه السلام

 

اما فيما يتعلق بموعد هذه الصلوات الثلاثة فوقتها قبل شروق الشمس وقبل الظهر ثم قبل المغرب ، كما ان تفاصيل الصلاة نفسها مشابهة لصلاة المسلمين الا ان صلاة هذه الطائفة لا يوجد بها سجود ، نأتي للصوم فهذه الطائفة تصوم 32 يوما طوال السنة ، كما انهم يؤمنون بما يسمى ( استنساخ الارواح ) ، من الامور التي يؤمن بها ايضا هذه الطائفة ان هناك عدد ( 360 ) شخصية هم ليسوا من البشر او الملائكة ، وان هؤلاء الشخصيات هم الذين يحكمون الكون بامر من الله تعالى ، وكيف لنا ان نذكر الصلاة بدون ان نذكر القبلة ، فقبلتهم هو القطب الشمالي او النجم الشمالي ، وذلك لانهم يظنون ان النجم الشمالي قوي و مؤثر على الكواكب.

من هنا ندرك ان قصة نبي الله شيت عليه السلام تلخص واحدة من اكثر المشاكل التي نتعرض لها خاصة هذه الايام واهمها الشهوة التي خلقها الله داخلنا والتي تعتبر هي المحرك لمجموعة كبيرة من المعاصي ، ففي بداية الخلق قتل قابيل اخاه هابيل بسبب حبه لامرأة كان يريد ان يتزوجها وهي ليست من حقه ، ليقوم بعدها الله عز وجل بارسال شيت الى آدم و حواء ليعوضهما عما حدث ولكن بعد وفاة آدم و حواء بدأ قوم شيت يشتهون نساء قوم قابيل ، فلا يمكن التحكم في الغريزة البشرية وابعادها عن المعاصي سوى بواسطة التقوى ، فالتحكم في النفس ليس امرا سهلا على الاطلاق.

 

و للمزيد يمكنكم ايضا قراءة : قصة سيدنا آدم عليه السلام كاملة مع الآيات القرآنية

 

هناك الكثير من يؤمن بان النبي شيت عليه السلام ليس نبيا ، وليس هناك دليل قاطع على ذلك ، في الواقع هناك حديث عن الرسول عليه الصلاة و السلام يثبت من خلاله ان شيت عليه السلام نبي ، حيث قال عليه الصلاة و السلام : ( أربعةٌ سُريانيُّونَ: آدمُ وشِيثُ وأخنوخُ وهو إدريسُ ) ، ولكن فيما يتعلق بذكر اسم النبي شيت عليه السلام في القرآن الكريم فلا توجد آية تحتوي على اسم النبي شيت عليه السلام وانما تم ذكره فقط في الاحاديث النبوية كما ذكرنا خلال احداث قصتنا.

هناك من يروي ايضا ان النبي شيت عليه السلام هو من قام بتغسيل والده آدم عليه السلام ، ولكن الحقيقة هو انه عندما اقترب اجل آدم عليه السلام طلب من ابنائه ان يحضروا له شيئا من ثمار الجنة ، فانطلق الابناء يبحثون عن هذه الثمار حتى وجدوا في طريقهم الملائكة ، اخبر ابناء آدم الملائكة بان اباهم يرغب في تناول شيئا من ثمار الجنة ، فامرت الملائكة ابناء آدم عليه السلام بالعودة الى والدهم ، بعد عودة الابناء اكتشفوا ان آدم عليه السلام قد قُبضت روحه ، بعدها قام الملائكة بتغسيل آدم عليه السلام و تكفينه ، وصلّى عليه جبريل وكان خلفه الملائكة وايضا ابناء آدم عليه السلام ، وقد قيل ان آدم عليه السلام قد دُفن في غار الكنز داخل جبل يسمى ( ابو قبيس ).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى