قصص قصيرة

15 قصة خيالية قصيرة 5 اسطر للكبار قبل النوم

قصة خيالية قصيرة 5 اسطر

إن القصة الخيالية بإمكانها أن تأخذك بالخيال لأرض بعيدة كل البعد عن الواقع، تجد للقصة بأكملها نشوة لا تجدها في الحياة الواقعية.

يستمتع الكثير منا بقراءة قصص الخيال، لذلك إليكم يا محبي قصص الخيال قصصا خيالية قصيرة مختصرة 5 أسطر، واختاروا معنا من خلال التعليقات اكثر قصة خيالية قصيرة 5 أسطر نالت إعجابكم واستمتعتم بقراءتها .

القصــــــة الأولى:

فتاة عندما تبلغ عامها الثامن والعشرين تكتشف أن لها قدرة خارقة في التحكم بكل من حولها، في البداية تكون مسالمة للغاية بل وتعاني أيضا من تنمر من حولها، وعندما تفقد الشاب الوحيد الذي أحبته وأحبها بصدق  تطلق العنان لقواها الخارقة، وتتسبب في موت كل من بالمدرسة، وفي النهاية تعترف لها والدتها بأنها ابنة للشيطان!

القصـــــة الثانيـــة:

بالمستقبل البعيد عانت الأرض جميعها من جفاف، وكأي زمان احتكر جماعة دون الآخرين المياه الجوفية، عاش الجميع في رعب وخوف، كان من شك منهم في الآخر قتله بلا رحمة ولا شفقة، كان هناك رجل تحمل مسئولية عائلته بأكملها، كان منهم من يضطر لبيع ابنه لمجرد شراء قنينة من المياه!

القصــــة الثالثـــة:

بإحدى الدول الأوروبية تقع فتاة في حب شاب، وعلى الرغم من اعتراض والدها عليه إلا أنها تستمر في مواعدته لتكتشف حملها، ومن بعدها يقتل الشاب والدها، ويتغذى على الجنين الذي ببطنها، وكلما حملت تغذى على جنينها، ولا يكتشف حقيقة الشاب الذي هي في الأصل وحشا إلا شقيق الفتاة باستعماله لكاميرا قديمة للغاية عن طريق الصدفة، فيراه عندما يتغير شكله البشري لوحش مخيف، فيقتله الشاب بحيلة منه ولا يخبر شقيقته التي تكون في الأصل حاملا في ابن من الوحش!

القصــــــة الرابعــــــة:

زوج وزوجته كانا في رحلة عمل، وقد أخذا برفقتهما ابنتهما الوحيدة، وأثناء الطريق ترجل الزوج من سيارته لتزويد سيارته بالوقود، والأم ذهبت لشراء طعام، أعجبت ابنتهما بالمنظر وسارت بعيداً عن والديها، سقطت من على ارتفاع وتوفيت في الحال، وعلى الرغم من سقوط والدها خلفها إلا إنه لم يستطع إنقاذها، جاءت والدتها تلومه فدفعها فسقطت على حديد اخترق جسدها وتوفيت هي الأخرى؛ أغشي عليه واستيقظ فوجد ابنته قد كسر ذراعها وزوجته مغشيا عليها!

القصـــــة الخامســـــــــة:

أم ترفض تصديق كلام أولادها بوجود غرباء بالمنزل حتى تكتشف الحقيقة والتي تكمن في أنهم دخلاء بمنزل جميعه موتى، ولكنها تكتشف الحقيقة الأكبر عندما اكتشفت أنها قد قتلت ابنيها بواسطة مخدة، وبعدها فقدت عقلها ولم تصدق الأمر فقتلت نفسها، فاكتشفت أنها وابنيها أموات ولا يريدون عيش البشر الذين اشتروا منزلها وجاءوا ليسكنوا به.

القصــــــة السادســـة:

مجموعة من الشباب الهاويين يقومون بتحميل تطبيق إليكتروني جديد، ولا يعلمون أنه عبارة عن بوابة للعوالم الأخرى، يتم إنذارهم بموعد وفاتهم والطريقة التي سيفارقون بها الحياة، ولا يتم التعديل نهائيا حتى لو أن الواحد منهم حطم هاتفه فيجد العد التنازلي لوفاته شرع أمام عينيه وظهر أمامه من العدم، ولا ينفك عنه إلا بعدما يفارق الحياة حرفيا وينتقل للعالم الآخر!

القصــــــة السابعـــــــة:

طفلة صغيرة يستولي على جسدها طفيل يجعلها تتحول مائة وثمانين درجة، فتصبح سريعة في العدي والقتل، يستحوذ على أفكارها فيجعلها تقتل كل من حولها ولاسيما إذا كان يؤذيها، وفي النهاية تتمكن الطفلة بعد كبرها من التحكم في الطفيلي بدلا من تحكمه بها، وتستطيع سجنه بداخل أفكارها طوال عمرها.

القصـــــة الثامنـة:

في إحدى الجزر سافرت أسرة لتقضي عطلة نهاية العام الدراسي، اختيرت هذه الأسرة ومعها ثلاثة آخرين لتجربة شاطئ جديد ولكنه غريب عن غيره، وعندما وصلوا للشاطئ وجدوه محاط بالصخور، ووجدوا الساعة تمر بداخله وكأنها خمسة سنوات، فدخل به الأطفال فأصبحوا شبابا يافعين، والمرأة حملت من زوجها وولدت بنفس الوقت، وجميعهم لم يستطيعوا الخروج منه، وماتوا في غضون ساعات؛ ولم ينجو منهم أحد باستثناء طفل ولكنه لم يعد طفلا فقد أصبح شيخا عجوزا حيث استطاع حل الشفرة التي أعطاها له صديقه الذي يكره مالك الفندق المجرم.

القصــــة التاسعـــــة:

بمدرسة ابتدائية تأكل طفلة صغيرا لحم دجاجة فاسدة كان قد حقن بمواد تحت التجريب، فتصاب بعدوى تجعلها تأكل زملائها بالمدرسة، والأطفال بالمدرسة بأكملها يأخذون العدوى من بعضهم بعضا فيأكلون مدرسيهم وأهلهم أيضا، ولا ينجو من العدوى إلا من فهم ما حدث من البداية، فيذهب مختص ويحلل دجاجة ميتة وينتج لقاح يتناوله الأطفال كجرعة منعا للعدوى، وينجو العالم.

القصــــــة العاشـــــرة:

يصاب كل من على الكرة الأرضية بفيروس يمنع الجميع من النوم، ومن ينام فلا يستيقظ على الإطلاق، وبعد الكثير من فقد الأرواح والكثير من التجارب التي أجريت، يتمكن العلماء من إنقاذ البشرية والتي كانت على محك الانقراض ونهاية الكون.

القصـــة الحادية عشرة:

فتاة تستيقظ من نومها لتجد نفسها مدفونة تحت الأرض مع أرواح تريد الانتقام منها، تكتشف أنها قد فارقت الحياة وأنها في جهنم لتنال عقابها ومصيرها على ما اقترفت يداها طوال حياتها، وفي النهاية تستيقظ من نومها فتعلم أنها قد كانت في حلم، ولكنها تزال ترى ما رأته بمنامها في الواقع متجسد أمام عينيها.

القصة الثانية عشر :

كان غاندي في يوم من الأيام يركض مسرعاً يحاول أن يلحق بالقطار، وقد كان القطار قد بدأ يتحرك بالفعل، فلما حاول غاندي أن يصعد علي القطار سقطت منه إحدي فردات حذائه، وبدون تفكير وكرد فعل سريع وبديهي قام غاندي بخلع فردة الحذاء الاخري ورماها بالقرب من الأولي .

استغرب جميع ركاب القطار من فعلته وسألوه عن سبب ذلك فقال لهم : أردت ان يعثر الفقير الذي سيأخذ الحذاء علي الفردتين معاً حتي يكون قادراً علي استخدامهما، فلن يستفيد بفردة حذاء واحدة وانا ايضاً لن استفيد منها .

القصة الثالثة عشر

يحكي أنه في يوم من الايام في احدي البلدان البعيدة أمر ملكاً بجلب رجلين من عامة الشعب، كان احدهما حسوداً حقوداً والآخر شديد البخل، قال الملك لهما : اطلبا اي شئ تريدان الحصول عليه وسوف اعطي الآخر ضعف ما طلب الأول، وبسبب سوء نفسهما لم يرد كل منهما أن يأخذ الآخر اكثر منه، فأخذا يفكران ليطلب احدهما قبل الآخر، قال الملك : “إن لم تفعلا ما آمركما به قطعت رأسيكما”، فكر الحسود مسرعاً وقال : يا مولاي لقد قررت ما سأطلبه، أريدك ان تقتلع إحدي عيناي !

القصة الرابعة عشر

كان ياما كان كان احد الرحالة يسافر الي احدي البلاد البعيدة بهدف التجارة، وفي طريقه وجد رجل في الصحراء يحفر الرمال، فأوقف التاجر قافلته وسأله عن حاله قائلاً : ما حالك ايها الغريب ولماذا تحفر في رمال الصحراء ؟ أجابه الرجل : انني ابحث عن بعض المال الذي كنت قد دفنته من قبل في هذه الرمال، إلا انني لا استطيع العثور عليه، فقال التاجر : كان من المفترض أن تترك اي علامة تساعدك علي العثور علي مكان المال، فقال الرجل : لقد فعلت ذلك بالفعل، فاستغرب التاجر الامر وسأله عن العلامه، فقال الرجل : كانت العلامة هي قيمة في السماء ولكنني والله لا استطيع العثور عليها اليوم في أي مكان .

القصة الخامسة عشر

في يوم من الأيام قرر احد الملوك أن يخرج في رحلة طويلة في مملكته سيراً علي الاقدام حافياً حتي يستطلع مشاكل رعاياه، أخذ يسير في بلاده الواسع حتي تورمت اقدامه واشتد به الالم، فقرر ان يعود الي قصره وقد اصدر مرسوماً ملكياً لتغطيه جميع اراضي المملكة بالجلد حتي لا يصيبه الالم مرة اخري، وكان حول الملك احد المستشارين الاذكياء الحكماء، فأشار عليه أن يضع تحت قدمه قطعة صغيرة من الجلد تقيه من الالم وتساعده علي المشي، ومن هنا جاءت فكرة النعال .. العبرة من القصة : التغيير يبدأ من نفسك، قرر أن تغير نفسك اولاً قبل أن تفكر في تغيير العالم .

 

اقرأ أيضا عزيزنا القارئ:

قصة خيالية ممتعة بعنوان لعنة حورية البحيرة وروحها الشريرة المعلقة

كتابة قصة خيالية مرعبة بعنوان تجسد أحلام طفل لحقيقة أثناء نومه

قصة خيالية قصيرة جدا 5 أسطر للكبار قمة في الروعة والإفادة

ولا تنسوا أن تخبرونا في التعليقات عن أكثر قصة خيالية قصيرة 5 اسطر نالت إعجابكم .

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى