قصة حقيقية رائعة قصة قصيرة الأختين التوأم كيرى وبيريل

مرحبا أعزائى المتابعين لموقعنا الرائع قصص واقعية والمتجدد دائما والذى يمتعكم بكل ماهو جديد من القصص الواقعية بكافة انواعها ، لحرصنا على ارضاء كافة الأذواق واليوم موعدنا فى قصص قصيرة مع قصة حقيقية رائعة وقعت تفاصيلها فى أمريكا وكان ابطالها زوج من التوائم الإناث والتى سوف تقشعر لها أبدانكم عند قرائتها فلله عز وجل فى خلقه شئون وحكم لا نستطيع مهما بلغت عقولنا من التصور فهمها أو معرفة حكمة الخالق فى خلقة وللتوائم العديد من الأسرار التى يعجز العلم عن فهمها حتى الان ، وهذه احدى قصص التوائم التى تعد بمثابة معجزة من معجزات الخالق فى خلقه والتى تجعل ألسنتنا تردد رغما عنا سبحان الخالق العظيم له فى خلقه شئون فهيا بنا معا لنتعرف على قصة الأختين التوأم كيرى وبيريل وهى قصة واقعية مؤثرة للغاية

الأختين التوأم كيرى وبيريل
الأختين التوأم كيرى وبيريل

 

تدورقصة الأختين التوأم كيرى وبيريل والتى تعد واحدة من أغرب القصص الطبية الحقيقية فى أمريكا . فقد تمت ولادةالأختين عام 1995 في أمريكا، وكان وزن الأختين عقب الولادة أقل من كيلوجرام وهو وزن أقل من الوزن الطبيعى المفروض بكثير والذى يتراوح ما بين 2,5 إلى 3 كيلو جرام ولكن كيرى بدأت فى النمو سريعا و بدأ وزنها يزيد سريعًا أيضا في حين كانت بيريل فى تدهور مستمر لحالتها وبدأت تدخل في نوبات بكاء وصراخ شديدة ووزنها لا يزيد مطلقا ، وحاولت ممرضتهم جيل كاسبريان أن تعمل كل ما في وسعها لتهدئتها ولكن فشلت فى ذلك تمامًا، وبعدها تذكرت تجربة قد قامت بها أوروبا، وقرأت عنها جيل  حيث قامت بالجمع بين الأختين فى حضانة واحدة بدلا من بقاء كل واحدة منهما بمفردها فى حين كان هذا الأمر ممنوع في المستشفى وكان من الممكن أن يؤدي لفصلها من العمل ولكنها فضلت مصلحة الأختين التوأم وحياتهم على بقائها وفور ان قامت بنقل بيريل بجوار أختها كيرى بدأ الأختين  فى احتضان بعضهم البعض و بدأت حالة بيريل فى التحسن وأخذت بيريل تتعافى وتتنفس بسهولة على عكس السابق تمامًا و توقفت عن البكاء تمامًا وارتفعت معدلات الأكسجين في الدم  بشكل كبير جدًا بعد أن وصلت لمستويات خطيرة وحتى لون جلدها عادللون الطبيعي بعد أن كان شاحبا من المرض وتعافت ومن وقتها واعتبر هذا العناق بمثابة “اللمسة السحرية” وتعد صورتهم من أشهر الصور في عالم الطب.

أضف تعليق