قصص الأنبياء

قصص القرآن كرتون للأطفال قصة بقرة بني إسرائيل ج1

قصص القرآن كرتون للأطفال

جاء بالقرآن الكريم ذكر العديد من الحيوانات، وجاء ذكر قصتهم ذكرا تاما لبيان العبرات والعظات منها، ونجد أن القصص نفسها كانت لها صورا توضيحية بالأذهان وكأننا نراها أمام أعيننا ونعيش واقعها كاملا وكأننا بقلب الحدث.

وجميعنا خرج بالكثير من الفوائد من كل هذه القصص، فوائد إن طبقها على سائر حياته لأفاد واستفاد بها كثيرا، فالحكيم من يطبق كل ما سمعه أو تعلمه طوال حياته، لا ليأخذ العبرة فيتأثر بها قليلا ومن ثم يتركها ليتم نسيانها بتداول الأيام.

قصة بقرة بني إسرائيل الجزء الأول

صورة العجوز وبقرته بالحقل.
صورة العجوز وبقرته بالحقل.

بيوم من الأيام كان هناك رجل عجوز يجلس بحقله وسط حيواناته المتعددة، وبينما كان يجلس بجواره كلبه الوفي “رعد” كانت البقرة تنهي عملها الذي جعلها تقوم به الرجل العجوز، وهو حرث الحقل.

الرجل العجوز: “انظر يا رعد لقد أنهت البقرة طيبة القلب عملها كما يجب أن يكون، اجلس أنت هنا وارع الحقل وسأذهب أنا لأكافئها بنفسي على حسن ما صنعت”.

وبالفعل قام الرجل من مقعده واتجه نحو البقرة التي أنهت العمل الشاق الذي كلفت به، وبينما يفك عنها آلة الحرث تحدث إليها قائلا: “لقد تعبتِ كثيرا اليوم، عليكِ أن تنالي قسطا كبيرا من الراحة، وأن تأكلي طعاما وفيرا، وأن تستحمي فأنا أعرف مدى حرص البقر جميعا على النظافة، ولكي يلمع لونكِ الأصفر الذهبي الجميل، أتعلمين لونكِ الأصفر هذا يذكرني بقصة بقرة بني إسرائيل، أتريدين مني أن أفص عليكِ هذه القصة الجميلة؟!”

أومأت البقرة برأسها تريد سماع قصة بقرة بني إسرائيل.

الشيخ العجوز: “بينما كان سيدنا موسى عليه السلام بصحراء التين مع بني إسرائيل، وقد كان يحاول جاهدا الجمع بين القبائل والتي كانوا يسمونها حينها الأسباط ويلم عليهم شملهم ويقرب بعضهم بعضا، وقعت جريمة قتل بينهم كادت أن تفرقهم وتذهب بكل ما قام به سيدنا موسى هباءا منثورا، وقد كان لبقرة بني إسرائيل دور هام في فض الخلاف والنزاع الذي كان بينهم”.

بدايـــــــــــــــــة القصــــــــــة:

بالحقل بقرتان تتحدثان لبعضهما البعض، وقد كان الجو هادئا والنسيم عليل يعم سائر الأرجاء….

البقرة الأولى: “إن لكِ لون أصفر جميل يجذب الجميع إليه، ويسر الناظرين، فكل البقر والعجول وحتى الطيور التي تقف على الأشجار تحب النظر إليكِ، وحتى بنو البشر يعشقون النظر للونكِ الأصفر الجميل”.

البرقة ذات اللون الأصفر السار للناظرين: “إنكِ تبالغين كثيرا بوصفي، فالجميع يراني جميلة وبهذا الشكل نظرا لأعينهم الجميلة التي تعكس طيبة قلوبهم”.

تنهدت البقرة الأولى من شدة الوجع وقالت: “تقولين ذلك عن بني البشر لأنكِ لم تختلطي بهم ولم تري جانبهم السيء الشرير، لم تعملي بحرث الحقول، يا لكِ من قليلة خبرة في أمور البشر”.

البقرة الصفراء: “وكيف تقولين عني هذا؟!، بالطبع لي مالك من بني البشر متزوج وله غلام صغير، وثلاثتهم يعاملونني أفضل وأحسن معاملة، فكيف بأنني عديمة خبرة بأمور بني البشر إذا؟!، لقد حكمت على بني البشر بالطيبة والحنان من خلال هؤلاء الثلاثة الذين لم يعاملونني دوما إلا بالحسنى”

البقرة الأولى: “حكمكِ على بني البشر خاطئ، لقد عملت بأكثر الحقول ولدى العديد من قبائل أسباط بني إسرائيل بخلافكِ أنتِ”.

البقرة الصفراء: “إذا وكيف وجدتِ البشر من تجاربكِ المتعددة بالعمل لديهم؟!”

البقرة الأولى: “لقد وجدت أكثرهم يملأ قلبه الطمع والجشع وحب مصلحته الشخصية وعدم التفكير إلا بها”.

البقرة الصفراء: “أنا لا أصدق وجود الشر بزماننا هذا، حيث أن الشر كان موجودا عندما كان موجودا فرعون ويحمل الناس على عبادته دون خالقهم سبحانه وتعالى، ولكن من بعد أن ابتلعته مياه اليم، وعمت الأرض الأحكام الشرعية التي جاء بها موسى عليه السلام، فلا أعلم من أين يأتي هذا الشر الذي تتحدثين عنه أنتِ؟!”

وبينما يجلس شاب على جبل ويبدو عليه الحزن والهموم الكثيرة، يظهر له فجأة من الا شيء رجل آخر….

الشاب بخضة: “من أنت؟!”

الغريب: “إنني صديق قديم، ألا تتذكرني يا صديقي على الإطلاق؟!”

الشاب: “اعذرني لقد بت أنسى معظم الأمور مؤخرا”.

الغريب: “وما الذي يجعلك تنسى كل شيء، في ماذا تفكر يا صديقي، وما الذي يشغل بالك وتفكيرك؟!”

الشاب: “بالتأكيد هموم الحياة، إنني لا أجد مالا لأنفق منه”!

يتبــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــع

اقرأ أيضا عزيزنا القارئ:

قصص القران طريق الإسلام “آدم عليه السلام”

قصص الأطفال من القران قوم سيدنا شعيب وعذاب يوم الظلة

قصص القران عن الحيوانات قصة حوت يونس كاملة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى