قصص أطفال

قصة بطبط والثعلب قصة قصيرة من تأليف طلال حسن العراق

موعدكم الآن اصدقائي الصغار مع قصة جديدة مسلية وجميلة قبل النوم ، ننقل لكم اليوم في هذا المقال عبر موقعنا قصص واقعية كما عودناكم نحكي لكم يومياً اجمل القصص المسلية والقصيرة قبل النوم لجميع الاعمار، قصة اليوم بعنوان بطبط والثعلب المكار ننقلها لكم في هذا الموضوع من تأليف طلال حسن العراق نتمني ان تنال إعجابكم ، ولقراءة المزيد من اجمل القصص المسلية والمفيدة قبل النوم يمكنكم زيارة قسم : قصص أطفال .

بطبط والثعلب المكار

تسلل الثعلب عند الضحي صوب شجرة الصفصاف بعد ان غادرتها بطة البركة وذكرها، ووقف تحت الشجرة ورفع رأسه وصاح : بطبط، وعلي الفور أطل بطبط من العش فلوح له الثعلب قائلاً : مرحبا، أنا أرنوب .

حدق بطبط فيه للحظة ثم قال : لست أرنوب، انت الثعلب، وتضاحك الثعلب مدارياً حرجه وقال : انا امزح معك فقط يا بطبط، وكف عن الضحك ثم قال : سمعت انك سقطت البارحة من العش ولم تصب بأذى، فرد بطبط بشئ من التباهي : هذه ليست المرة الاولي، لقد سقطت مرات كثيرة .

تظاهر الثعلب المكار بالدهشة وقال : هذا مستحيل، أرني كيف تسقط دون ان تتأذي هيا ارني، هز بطبط رأسه مبتسماً وكأنه يقول : هيهات أعرف حيلتك، ولسبب لم يعرفه الثعلب عدل بطبط عن موقفه وتقدم من حافة العش وعيناه تلتمعان فرحاً ثم القي بنفسه نحو الارض .

اسرع الثعلب ماداً يديه ليلتقط بطبط لكن بطة ضخمة تقدمته ولقفت بطبط وضمته بين جناحيها، وصاح الثعلب وقد جن جنونه : دعي بطبط، دعيه إنه لي .. تراجعت البطة قليلاً وبطبط بين جناحيها وقالت : يبدو انك جننت ، هم الثعلب بالانقضاض عليها لكن نقرة قوية فوق رأسه أوقفته عند حدة، فالتفت الي الوراء والغابة تدور به واذا بذكر بط ضخم يقف في مواجهته ويقول له بحزم : ماذا قلت ؟ فرد الثعلب متلعثماً : قلت إنه .. إنه .. ليس لي .

وبقوة اشد نقر الذكر ثانية رأسه وهو يقول : لم اسمع ما قلت، ارفع صوتك، تهاوي الثعلب علي الارض وقال بصوت خافت : قلت إنه ليس .. ولم يكمل قوله وكيف يكمله وقد اغمي عليه ؟!

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق