قصص طويلة

قصة الملكة فيكتوريا الملكة التي غيرت المملكة المتحدة نحو الافضل

في حياتنا نسمع الكثير من الحديث حول شخصيات عظيمة كانت مفيدة لشعوبها بدرجة كبيرة ، و في نفس الوقت هناك شخصيات اخرى تهدم و تذل الشعوب فيتمنى حينها الشعب لو يموت الملك ، قصتنا اليوم حول ملكة و ليس ملك ، انها الملكة فيكتوريا حاكمة المملكة المتحدة ، فيا ترى ما هي السيرة الذاتية للملكة فيكتوريا و ما هي اهم انجازاتها ؟ ، هذه المعلومات و غيرها الكثير من الاحداث التاريخية سوف نتعرف عليها من خلال احداث قصتنا اليوم قصة الملكة فيكتوريا ، فنتمنى ان تنال هذه القصة اعجابكم.

 

قصة الملكة فيكتوريا

 

الاسم الكامل للملكة فيكتوريا هو اليكسندرا فيكتوريا ، تعتبر الملكة فيكتوريا اشهر الملكات التي حكمن المملكة المتحدة ، يعرف عصرها باسم العصر الفيكتوري وذلك لانها كانت متمسكة بالاخلاق و المبادئ النبيلة بدرجة صارمة خلال فترة حكمها ، كما كانت الملكة فيكتوريا تحلم برؤية المملكة المتحدة تنمو و تزدهر و تتطور الى الامام في شتى المجالات ، معروف عن الملكة فيكتوريا انها واحدة من اكثر الحكام في العالم انتاجا ، كما ان فترة حكمها تعتبر ثاني اطول فترة في التاريخ البريطاني ، ظل هذا الرقم التاريخي صامدا حتى قامت اليزابيث الثانية بكسره في عام 2017 م.

 

اقرأ ايضا : قصة الأميرة صوفيا الحقيقية

 

خلال فترة حكمها كانت الملكة فيكتوريا مهتمة جدا بشتى المجالات سواء الصناعية او التجارية و حتى التواصل ، فشبكة انفاق القطار في المملكة المتحدة يعود تاريخها الى العصر الفيكتوري ، هذا بخلاف الجسور و الطرقة بالاضافة الى السكك الحديدية و التي كانت بداية ظهورها خلال فترة حكم الملكة فيكتوريا ، طوال فترة حكمها كانت الملكة فيكتوريا تقوم بمحاربة الفقر و البطالة و غيرها من الآفات التي تضر بالشعب البريطاني ، كانت الملكة فيكتوريا كذلك تعمل على تقليل الاختلافات الطبقية ، خلال فترة حكمها ايضا تمكنت الملكة فيكتوريا من زيادة معدل محو الامية.

ولدت الملكة فيكتوريا في لندن بقصر كنسينجتون ، بالنسبة لوالدها فقد كان دوق اما والدتها فقد كانت اميرة ساكس كوبرج سالفيلد ، تم تعميد الملكة فيكتوريا في القصر على يد الاسقف كانتربري ، فيما يتعلق بالخلافة فقد كانت الملكة فيكتوريا هي الحاكم الخامس بعد والدها واعمامها ، بعد موت والدها و جدها اصبحت الملكة فيكتوريا هي الوريثة التالية لدوق كلارنس ، فالامير ويليام هو الذي تولى المسؤولية حتى بلغت الملكة فيكتوريا عامها الثامن عشر ، تربت الملكة فيكتوريا منذ صغرها على اخلاق و بروتوكولات دقيقة للغاية ، كانت والدتها تمنعها تماما من مقابلة اي اشخاص جدد الشيء الذي كان يصيب الملكة فيكتوريا بالحزن.

 

و يمكنكم ايضا قراءة : قصة الملك صقر

 

تلقت الملكة فيكتوريا تعليمها على ايدي مجموعة من المعلمين المخصصين ، كما تعلمت ايضا العديد من اللغات مثل الالمانية و الفرنسية و اللاتينية و ايضا الايطالية ، اعتادت الملكة فيكتوريا خلال وقت فراغها ان تلعب بدميتها ، خلال عام 1830 م قامت والدة فيكتوريا الى جانب المفتش السير جون كونروي باعداد الملكة فيكتوريا للعديد من الجولات في شتى انحاء البلاد ، كانت الملكة فيكتوريا تكره القيام بهذه الجولات كثيرا ، ولكن لم يكن بمقدورها ان ترفض اوامر والدتها ، التقت الملكة فيكتوريا بالامير البرت و منذ اول لقاء بينهما اعجبت الملكة فيكتوريا به ، مع الوقت تطورت العلاقة بين الطرفين حتى تزوجا.

 

قصص مؤثرة
قصة الملكة فيكتوريا حاكمة بريطانيا

 

في اليوم العاشر من شهر فبراير من العام 1840 م تم الزواج الملكي ما بين الملكة فيكتوريا و الامير البرت ، تم الزواج في الكنيسة الملكية بقصر سانت جيمس ، في شهر اكتوبر من عام 1840 م وضعت الملكة فيكتوريا مولودها الاول وكانت فتاة ، تم تعميدها باسم فيكتوريا ، على الرغم من ان الملكة فيكتوريا لم تكن تحب انجاب الاطفال الا انها انجبت ثمانية اطفال وهم : البرت ادوارد ، اليس ، الفريد ، هيلينا ، آرثر ، ليوبولد ، بياتريس ، لويز ، في عام 1861 م عان زوجها البرت من مرض في المعدة وادى ذلك الى موته ، حزنت الملكة فيكتوريا بسبب موت زوجها حزنا شديدا ، و ظلت ترتدي اللون الاسود لفترة طويلة جدا.

دامت فترة حكم الملكة فيكتوريا 63 عاما و 7 اشهر ، وخلال تلك الفترة حققت الكثير من النجاحات للمملكة المتحدة و لشعبها ، في بداية فترة حكمها كانت الملكة فيكتوريا تعتمد على اللورد ملبورن في اتخاذ قرارتها ، فقد كانت العلاقة بينهما كعلاقة الاب بابنته ، تعرضت الملكة فيكتوريا خلال فترة حكمها للعديد من محاولات الاغتيال ، كانت المحاولة الاولى من جون فرانسيس و الذي حاول اغتيالها مرتين ، كما حاول احد الضباط واسمه روبرت بات ايضا اغتيالها ، ولكنها في النهاية تمكنت من النجاة من جميع هذه المحاولات.

 

اقرأ كذلك من خلال موقعنا : قصة الملك العقرب

 

من اشهر الجمل التي قالتها الملكة فيكتوريا : (لم نكن مهتمين باحتمالات الهزيمة ، هي لم تكن موجودة) ، في عام 1883 م حدث شيء مأساوي للملكة فيكتوريا ، تعرضت الملكة فيكتوريا للانزلاق من الدرج الامر الذي ترتب عليها اصابتها اصابة بالغة ولانها كانت تعاني من مرض الروماتيزم فقد سائت حالتها ، ظلت الملكة فيكتوريا تعرج على قدميها اثناء سيرها حتى لفظت انفاسها الاخيرة ، حدث ذلك في يوم الثاني و العشرين من شهر يناير من العام 1901 م ، اقيمت جنازة مهيبة للملكة فيكتوريا في يوم الثاني من شهر فبراير بكنيسة القديس جورج في قلعة ويندسور ، وتم دفنها الى جوار زوجها البرت ، وتولى الحكم بعدها ابنها الملك ادوارد السابع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى