قصص أطفال

قصة القطة الصغيرة والبطتين قصص جميلة وهادفة بقلم منى حارس

قصة القطة الصغيرة والبطتين

جميلة هي تلك الحدوته الصغيره التي نحكيها  لأطفال  قبل النوم ، فتلك الحدوتة مهمه جدا  وفيها الكثير من الأشياء ويستفيدون الكثير من الاشياء  من خلالها ، ومن اهم تلك الاشياء ان يتعلم الطفل  القيم والمبادئ التي سوف تفيده هم في حياته المستقبليه ، واليوم اقدم لكم قصه القطه والبطتين قصه جميله  جدا للاطفال قبل النوم بقلم منى حارس بعنوان القطة والبطتين

قصة القطة الصغيرة والبطتين

 

قصة القطة الصغيرة والبطتين
قصة القطة الصغيرة والبطتين

كان يا مكان في قديم الزمان في تلك الغابه البعيده ، التي تمتلئ بالاشجار العاليه الكثيفه  ، والازهار الملونه الجميله فمنها الاحمر والاصفر  ، والاخضر والبرتقالي والالوان الجميله ، والزهور الرائعه الغريبه الشكل ورائعه الرائحه .

كانت الكثير من الحيوانات تعيش في الغابه ،  فكان هناك قطه صغيره تعيش في الغابه مع امها وابيها ، وكانت تلك القطه عندها صديقتان وهما بطتين صغيرتان ، تحبهما وتلعب معهما دوما ، وكانت البطتان تلعبان مع القطه كل يوم عند البحيره و يستمتعان بوقتهم ، ولكن القطه كانت تخاف الماء  كثيرا فهي لا تعرف العوم والسباحة ، فكانت تنظر لهم من بعيد  وتتحدث معهم ولا تجرؤ على النزول الى الماء  ، لانها تخاف الماء والمعروف عن القطط بانها تكره الماء كثيرا .

وفي يوم من الايام اخذت البطتان تسبحان في البحيره   ، فنادت عليهما القطه الصغيره وقالت بصوت عالي ورجاء : تعال هنا يا صديقتي نلعب معا  لا تبتعدوا  ولا تتدخلوا الى داخل البحيره  ، ولكن البطتين لم تستمعا الى القطه  ، قالا لها انت قطة جبانة جدا  لا تستطيعين العوم مثلنا في البحيره  ، انظري لكل هذا البط والاوز هناك والبجع يا قطة .

ونحن نريد الاستمتاع بالماء والشمس جميله هيا انزلي واستمتعي بالماء معنا ولا تكوني جبانه ،  قالت لهم القطة بتردد :  لا انا لا احب الماء كما انني لا استطيع العوم مثلكم  ، فانا امشي على الارض ولكن لا استطيع العوم مثلكم يا بط ،   فقالا لها ونحن ايضا نمشي على الارض  مثلك ، ولكن ايضا نستطيع السباحه  والعوم و سوف نعلمك ايتها القطة  السباحه ،  ترددت القطه في البداية  .

و لكنها قررت ان تواجه مخاوفها وتنزل الى الماء حتى تتعلم السباحه ،  نزلت القطه الي الماء اعتقدت البطتين بان صديقتهم القطه تضحك عليهما و تستطيع السباحه ،  فذهبا بعيدا عنها  في البحيره بعيدا تاخرت القطة واخذت تصرخ وتقول لهم انقذني يا صديقتي ،  انا لا استطيع السباحة ولكنهم لم يصدقها ، وكانت البطتان تعومان وتسخران من القطة الصغيرة التي كادت تغرق في الحال .

لولا رأتها امها و كانت ذاهبه الى السوق لشراء بعض الاسماك لكي تعد طعام الغداء  ، فقالت لها ماذا تفعلين في البحيره يا قطة ،  قالت انا اغرق يا امي انقذتها الام بوضع حبل طويل ،  وقامت القطه بعدها  بجذبها بالحبل من  فمها وجرتها الى الخارج ،  وبعد انقاذها قلت لها لما تفعلين ذلك ايتها القطة الشقيه ، فلماذا نزلت الى الماء و انت لا تعرفين السباحه قالت لها لقد خدعتني البطتان الصغيرتان  ، وقالتا لي ان انزل البحيرة وسوف يعلماني السباحة ولكنهم كذبا علي يا امي انا اسفة .

فقالت لها الام و كيف تثقين في اي احد يقول لك شيء ،  وكيف تنزلين الى الماء و انت لا تعرفين العوم والسباحة وتعرضين حياتك للخطر الكبير  وتنزلين للماء ايتها القطه الصغيره ، فلا تفعلي ذلك مجددا وان اردت ان تتعلمي شيئا فاخبرني انا اولا وسوف اوجهك للشيء الصحيح الذي يلائمك يا صغيرتي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق